أكثر من 200 مليار دولار استثمارات قطرية في الولايات المتحدة

بزنس كلاس: استضاف مجلس الأعمال الأمريكي-القطري، ومنتدى وادي السيليكون وسفارة دولة قطر في واشنطن فعالية افتراضية في 08 ديسمبر 2020 بعنوان: “عين على قطر: المدن الذكية والمجتمعات المزدهرة في العصر الرقمي”. قدمت هذه الفعالية للشركات الأمريكية لمحة عامة عن خطة التنويع الاقتصادي الطموحة التي تقودها دولة قطر من خلال الاستثمار في تكنولوجيا المدن الذكية والابتكار الرقمي لبناء مدينتها الذكية المستدامة. وتطرق المتحدثون في الفعالية وهم: وزارة المواصلات والاتصالات، ومركز قطر للمال، وبنك قطر للتنمية، وشركة مشيرب العقارية، ومنتدى وادي السيليكون ومجلس الأعمال الأمريكي- القطري إلى الحديث عن العلاقات الثنائية القوية القائمة بين البلدين في قطاع المدن الذكية وعروض القيمة المقدمة للشركات الأمريكية الراغبة بالاستثمار في قطر.

وفي هذا الحدث قالت السيدة ريم المنصوري، وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي في وزارة المواصلات والاتصالات إن برنامج قطر الذكية (تسمو) بوزارة المواصلات والاتصالات يتطلع إلى التعاون مع أبرز الشركات العالمية في مجال المدن الذكية والشركاء التكنولوجيين لتحويل رؤية “قطر الذكية” إلى واقع ملموس. إن التحول الرقمي في دولة قطر وتوجهها إلى بناء “قطر الذكية” سيحظى بدعم كبير من أبرز الشركات الدولية المتخصصة في هذا المجال التي ستعمل جنباً إلى جنب مع (تسمو). وقال السيد فهد الدوسري، الملحق التجاري لدولة قطر لدى الولايات المتحدة، “إن العلاقات التجارية بين دولة قطر والولايات المتحدة، قد شهدت نمواً مطرداً، حيث تبلغ قيمتها في الوقت الراهن وبشكل عام أكثر من 200 مليار دولار”. مضيفاً “أنه وعلى الرغم من أن إجمالي التجارة بين الجانبين مثير للأعجاب، إلا أنه لا يمثل سوى جزء بسيط من إمكانات علاقتنا الثنائية، وخاصة في ظل نمو الاقتصاد القطري السريع وتنوعه، مؤكداً على أن دولة قطر توفر فرصاً تجارية جديدة تتجاوز قيمتها أكثر من 50 مليار دولار، تركز بشكل رئيسي على تطوير المدن الذكية في البلاد، مشيراً الى أن التكنولوجيا الأمريكية تحظى باحترام كبير في دولة قطر، ولذلك فإن الشركات الأمريكية تعد في وضع جيد يمكنها من تحقيق النجاح في هذه السوق الناشئة والكبيرة”.
وقال السيد ثاديوس ماليسا، المستشار الاقتصادي الرئيسي في مركز قطر للمال إن دولة قطر توفر لشركات التكنولوجيا الأمريكية فرصًا تجارية لا تضاهى في مجال المدن الذكية بما في ذلك الشركة الوحيدة في العالم المتخصصة في تطوير وتشغيل أكثر من 100 مبنى ذكي مجهز ببنية تحتية للبيانات. وقال السيد بسام المناعي، المدير التنفيذي لإدارة المشاريع العقارية في بنك قطر للتنمية إن المؤسسات المتوسطة والصغيرة تشكل ركيزة أساسية في عملية التنويع الاقتصادي وتنمية البنية التحتية الذكية في قطر.
وقالت السيدة/ لانا خلف، المدير الإقليمي لشركة مايكروسوفت قطر: “أظهرت الجهات الرسمية في دولة قطر تضافرًا مذهلًا في نهجها المتكامل والموحد لجذب المستثمرين في مجال المدن الذكية”. وأضافت: “أحدثت التطورات التكنولوجية المتسارعة تغييرات جذرية في مختلف القطاعات بما في ذلك المدن الذكية، حيث تتوقع مايكروسوفت تحولًا سريعًا على صعيد المدن الذكية في قطر، وهنا يأتي دور تقنية سحابة مايكروسوفت التي تتيح للمدن الذكية الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي، وانترنت الأشياء وتوفير بيئة داعمة للابتكار في مجال المدن الذكية من خلال العمل مع الشركاء والمؤسسات المتوسطة والصغيرة. كما أعلنت مايكروسوفت عن تقديم أول خدمة للحوسبة السحابية واسعة النطاق التي ستدعم دولة قطر في رؤيتها لتصبح مركزًا رائدًا للمعرفة والابتكار في مجال المدن الذكية”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons