فرص بالشارع التجاري في «لوسيل»

الدوحة- بزنس كلاس: قام وفد من غرفة تجارة وصناعة قطر، يترأسه سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس الغرفة، وسعادة السيد محمد بن أحمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس الغرفة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة والمدير العام وعدد من رجال الأعمال القطريين بزيارة ميدانية إلى منطقة الشارع التجاري بمدينة لوسيل، الحي التجاري الواعد الذي طال انتظاره، وذلك بالتعاون مع شركة الديار القطرية للاستثمار العقاري من أجل إزاحة الستار عن بعض الفرص الاستثمارية الواعدة والمتاحة حالياً والمتمثلة في إمكانية التملك والتأجير للمستثمرين القطريين والأجانب، على حدٍ سواء وتمتد منطقة الشارع التجاري، التي تم الانتهاء من حوالي 60 % من أعمال الإنشاءات بها، بطول 1.3 كيلومتر مربع. ويعتبر الشارع التجاري وجهة تجارية وسكنية ديناميكية ومتنوعة بمدينة لوسيل، حيث تضم بين جنباتها مجموعة من الوحدات السكنية الفاخرة متعددة الاستخدامات والمحلات التجارية المصممة وفق أعلى معايير الجودة العالمية.
وتمتد منطقة الشارع التجاري من قلب مدينة لوسيل، وتحديدا من طريق الخور السريع غربًا إلى أبراج لوسيل بلازا شرقاً، حيث تحتضن 18 مبنى مخصصاً للاستخدام ضمن 5 مجالات رئيسية؛ مساحات البيع بالتجزئة، والمكاتب، والفنادق، والوحدات السكنية، ومراكز المعارض. ومن المقرر أيضًا أن يستضيف الشارع التجاري مجموعة كبيرة من منافذ التسوّق إلى جانب الفنادق من فئة 4 و5 نجوم، والمساحات المكتبية، والمعارض الفنية، والمكتبات، والاستوديوهات، ومنافذ البيع بالتجزئة، وصالات عرض السيارات، والمطاعم، والمرافق الترفيهية.
وقال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر في تصريحات صحفية عقب الجولة، إن مشروع الشارع التجاري في مدينة لوسيل يتيح فرصا استثمارية فريدة لرجال الأعمال القطريين إضافة إلى استقطابه للمستثمرين الأجانب وخصوصا العلامات التجارية العالمية، وذلك نظرا لموقعه الاستراتيجي في وسط مدينة لوسيل والتي تعد مدينة المستقبل وأول مدينة ذكية في المنطقة.
وأشار سعادته إلى أهمية افتتاح المشروع قبل موعد مونديال كأس العالم 2022، خصوصا وانه يقع على مقربة من استاد لوسيل والذي يعد أحد ملاعب المونديال مما يزيد من جاذبية المشروع لاستقطاب المستثمرين، لافتا إلى ان الغرفة سوف تقوم خلال لقاءاتها مع الوفود التجارية الأجنبية وخلال مشاركاتها في المؤتمرات الخارجية بالترويج لهذا المشروع في إطار جهود الغرفة في جذب الاستثمارات الأجنبية إلى قطر.
وتعليقا على هذه الزيارة الناجحة، قال المهندس فهد عبداللطيف الجهرمي، رئيس قطاع تسليم المشاريع بشركة الديار القطرية: «تمثل هذه الزيارة فرصة مميّزة لإبراز ما تحمله مدينة لوسيل في جعبتها من فرص استثمارية واعدة لرجال الأعمال والمستثمرين المحليين والدوليين الذين يتطلعون إلى تنمية محفظتهم الاستثمارية في قطر. باعتبارها مدينة المستقبل في قطر، من المتوقع أن تصبح لوسيل إحدى أهم مراكز الأعمال والأنشطة التجارية خلال السنوات القادمة، مما يبشر بعائد استثماري رائع».
وأضاف: «لقد تم تصميم منطقة الشارع التجاري بعناية فائقة لتكون حيًا تجاريًا عصرياً في قطر من خلال تبني أفضل المعايير العالمية، تظهر بصورة جليّة عبر مبانيها الصديقة للبيئة، كما تتميّز المنطقة بسهولة الوصول إليها والحركة الداخلية فيها عن طريق شبكة نقل متكاملة، فضلاً عن ارتباطها بعدد من مواقف السيارات تحت الأرض، كما أنها تتيح لقاطنيها وزوارها فرصة الاستمتاع بتجربة استثنائية عبر بيئة حضرية فريدة من نوعها تجسّد أصالة التراث وجوهر الثقافة المحلية الغنيّة والرؤية التقدمية لدولة قطر».
يُشار إلى أن تصميم منطقة الشارع التجاري جاء على غرار شارع الشانزليزيه الفرنسي الشهير، تحيط أبراجه البوابة الشاهقة، وطرق السيارات والمشاة. إنها وجهة تجارية وسكنية نابضة بالحياة تضم مجموعة متنوعة من أماكن التسوّق والمطاعم المنتشرة على امتدادها، مما يمنح المقيمين والزوار تجارب فريدة من نوعها في أسلوب الحياة والترفيه. من دون شك، يعد الشارع التجاري إحدى أكثر الوجهات جذباً للأنشطة التجارية، إذ يعكس تصميمها الدقة والحداثة، جنباً إلى جنبٍ مع اتباع أفضل المعايير المتبعة لخدمة أغراض التسوّق وتناول الطعام في الهواء الطلق بشارع المشاة. كما توفّر المنطقة سهولة الحركة الداخلية من خلال ربطها بشبكة من أنظمة النقل المتطورة، ومواقف السيارات تحت الأرض والتي تستوعب أكثر من 2000 سيارة.
وتقدم لوسيل رؤية عمرانية متقدمة في قطر، تم تصميمها بعناية شديدة من قبل شركة الديار القطرية للاستثمار العقاري. حيث يعد مشروع لوسيل واحدًا من أكبر وأحدث المشاريع على مستوى العالم، ويمتد على مساحة تبلغ 38 كيلومترًا مربعًا. من المتوقع أن تستوعب المدينة حوالي 450.000 نسمة للعيش والعمل فيها. ويُشار إلى أن المدينة تقدم مجموعة واسعة من فرص الاستثمار السكنية والتجارية ومنافذ البيع بالتجزئة، كما تضم مجموعة خدمات متكاملة تلبي جميع احتياجات مجتمعها مثل المدارس والمؤسسات الطبية ومراكز الترفيه والتسوّق.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons