ضمن جهودها لدعم ركائز الرؤية الوطنية 2030 لتحقيق التنمية المستدامة.. مشيرب العقارية تنظم لـ”قمة الدوحة للمدن الذكية”

الدوحة، بزنس كلاس: تنظم مشيرب العقارية، التابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وشركة التطوير العقاري المستدام الرائدة في قطر، قمة الدوحة للمدن الذكية، وهو المؤتمر الأولى من نوعه في المنطقة الذي يختص بالبحث في مفهوم المدن الذكية ودورها خصوصاً في أوقات جائحة كوفيد-19 وما بعدها.

ويعقد المؤتمر في 24 نوفمبر عبر تقنية الفيديو ويبث عبر تقنية البث الرقمي على قنوات مشيرب العقارية على الإنترنت ويستضيف خبراء ومتخصصين من قطر ومختلف أرجاء العالم، من بينهم ممثلين عن مدن ذكية رائدة في العالم منها أمستردام وموسكو وسنغافورة.

تعتبر قمة الدوحة للمدن الذكية فرصة مهمة لقادة الصناعة والمتخصصين في تكنولوجيا المعلومات لمشاركة الأفكار والبحث في المواضيع ذات الصلة والعمل على وضع إطار يحدد توجهات المدن الذكية في المستقبل. كما يشكل المؤتمر منصة فريدة للاستماع إلى آراء وتجارب المبتكرين ورواد التكنولوجيا والمطورين حول الحلول التكنولوجية وأثرها في قطاع البناء والعقارات.

وتؤكد هذه القمة مدى التزام مشيرب العقارية بتبني ممارسات الاستدامة والمدن الذكية وتعزيز مكانتها بين المدن العالمية، كما تعكس جهودها في دعم رؤية قطر الوطنية 2030 في تحقيق التنمية المستدامة الشاملة للمجتمع القطري، وكذلك تعزيز مكانة قطر كدولة رائدة في تعزيز الشراكات الهادفة التي تعمل على خدمة المجتمعات والأوطان.

وقال المهندس علي الكواري، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمشيرب العقارية: “تنظم مشيرب العقارية هذا المؤتمر لتسليط الضوء على أهمية ودور المدن الذكية في حياتنا والدور الذي تلعبه خصوصاً في الظروف الصعبة التي تحتم الإغلاق أو الحد من الحركة. مشيرب العقارية كانت السباقة والرائدة في تقديم واحد من أهم المشاريع الذكية والمستدامة في المنطقة، وهي مشيرب قلب الدوحة التي تغير مفاهيم العمران الحديث والنهج المتبع في البناء وطرق العيش. ولقد أثبتت المدن الذكية قدراتها لتلبية متطلبات العصر الحديث سواء للأفراد او الشركات وساهمت في إيجاد الحلول الملائمة لمواصلة العيش والأعمال”.

وأضاف الكواري :”سنعمل في هذا المؤتمر بالتعاون مع الشركاء والخبراء من مختلف أرجاء العالم على وضع الإطار العملي الملائم الذي يحدد دور ونهج المدن الذكية ومساهمتها في التنمية الشاملة”.

وتفتتح القمة بكلمات لمتحدثين من مشيرب العقارية ووزارة المواصلات والاتصالات واللجنة العليا للمشاريع والإرث وهيئة المناطق الحرة في قطر وفودافون قطر، يليها عروض تقديمية لممثلين عن مدن ذكية رائدة في العالم منها أمستردام وموسكو وسنغافورة.

وتركز القمة على أهمية الاستفادة من التقدم التكنولوجي في إنشاء المدن وأثرها على جودة حياة السكان ومستوى الأمن والسلامة الذي توفره. كما تشهد القمة حلقات نقاشية بمشاركة خبراء ومتخصصين للبحث في مواضيع مهمة. وتبحث الحلقة الأولى موضوع الأمن السيبراني في المدن الذكية واهمية إضافة الذكاء الرقمي إلى حياة السكان، بينما تبحث الجلسة الثانية في موضوع التنقل واستخدام المركبات ذاتية القيادة وكيف تقدم المدن الذكية نموذج أعمال جديد لوسائل النقل. وتعقد الجلسة الثالثة تحت عنوان “الابتكار والاستدامة.. من التحول في نمط الحياة إلى تغير المناخ”، فيما تختتم القمة بجلسة خاصة حول استعداد المدن الذكية لمواجهة جائحة ما وكيف يمكن لمدينة أن تصمد في حالة الإقفال التام ومدى جهوزية المدن الذكية للتعامل مع الجائحة وغيرها.

وتحظى القمة بالعديد من الشركاء المحليين من بينهم وزارة المواصلات والاتصالات، اللجنة العليا للمشاريع والإرث وهيئة المناطق الحرة في قطر وبدعم من فودافون قطر.

ويمكن متابعة قمة الدوحة للمدن الذكية في 24 نوفمبر ابتداءً من الساعة 9:40 صباحاً على الموقع الإلكتروني www.dscs.msheireb.com باللغتين العربية والإنجليزية وكذلك على صفحات التواصل الاجتماعي لمشيرب العقارية على فيسبوك ويوتيوب.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons