“ترامب قد لا يرحل بهدوء!”.. بولتون يحذر من “ضرر كبير” لأمريكا سببه الرئيس

حذر جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق في إدارة الرئيس دونالد ترامب، من أن الأخير قد يسبب “ضرراً كبيراً” للأمن القومي، معرباً عن مخاوفه من أنه “لن يرحل بهدوء” بعد خسارة الانتخابات الرئاسية أمام جو بايدن.

وبحسب ما ذكرت شبكة “سي إن إن”، اليوم الأحد، قال بولتون: إن “الكثير من الناس يعتقدون -أو على الأقل يأملون- أنه سيدرك أنه خسر وسيذهب بهدوء، ولكن أشعر بالخوف من أن رد الفعل سيكون عكس ذلك تماماً”.

وأضاف: “أعتقد، وأنا أتحدث كجمهوري، أن طريقة احتواء الضرر ليس فقط على البلد، ولكن بالنسبة للحزب، هي أن يتحدث القادة الجمهوريون، مثلما يفعل البعض الآن، للاعتراف بالواقع وإدراك أن جو بايدن هو الرئيس المنتخب”.

وحول مزاعم تزوير الانتخابات التي يرددها ترامب قال بولتون: “لقد سمعنا منذ الانتخابات عن أدلة هائلة كانت ستظهر تزويراً ومؤامرة كبيرة، لكننا لم نرَ ذلك حتى الآن، ولا أعتقد أن هناك أي شيء”.

وتابع: “أعتقد أنه كلما طالت مدة هذا الأمر زاد الأمر سوءاً بالنسبة إلى الولايات المتحدة وسمعتها على المستوى الدولي على وجه الخصوص عندما يرون رئيساً منفصلاً عن الواقع أكثر مما كان عليه من قبل”.

وحول الأمن القومي الأمريكي قال بولتون: “أعتقد أن هناك الكثير من الضرر الذي يمكنه فعله”.

وأشار إلى إقالة ترامب لوزير الدفاع مارك إسبر، معتبراً أن القرار يبدو بسبب دوافع شخصية وقد تكون له “أضرار جسيمة”.

وزاد: “هذا هو الوقت الذي يأمل فيه خصوم الولايات المتحدة أن يتحول اهتمامنا؛ لاستغلالنا بطريقة أو أخرى”.

كما انتقد بولتون وزير الدفاع بالوكالة، كريستوفر ميللر، الذي عينه ترامب، ووصفه بأنه “قليل الخبرة للغاية”، لكنه أكد ثقته في القيادات العسكرية.

ومساء السبت، اندلعت صدامات بين أنصار الرئيس الأمريكي ومجموعات مناهضة له عقب مسيرة مؤيدة لترامب، بالعاصمة واشنطن.

وشارك مئات الآلاف في مظاهرات كبيرة رافضة لنتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 3 نوفمبر الحالي، أعربوا فيها عن تأييدهم للرئيس.

وذكرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية أن “كاميراتها رصدت ترامب وهو داخل سيارة كانت تمر بمكان تجمع أنصاره في ساحة الحرية بوسط العاصمة الأمريكية واشنطن”.

وشن ترامب حرباً قضائية للطعن بالنتائج في ولايات عدة، ويؤكد الرئيس وداعموه حصول عمليات تزوير.

والجمعة، عزز منافسه جو بايدن انتصاره بالفوز بولاية جورجيا (16 صوتاً)، ليرفع عدد الأصوات التي حصل عليها من المجمع الانتخابي إلى 306.

ويقف الرئيس ترامب الآن عند 232 صوتاً، بعد أن كسب بايدن 5 ولايات عرفت بتأييدها للجمهوريين سابقاً؛ هي كل من أريزونا وجورجيا وبنسلفانيا وميشيغان بالإضافة إلى ويسكنسن.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons