مع إعلان فايزر عن نجاحه.. قطر تعاقدت مع أفضل الشركات العالمية لتوفير لقاح كورونا

الدوحة- بزنس كلاس:

مع إعلان شركتي “فايزر” و”بيونتيك” عن أن اللقاح ضد كوفيد-19 اللتين تعملان على تطويره “فعّال بنسبة 90%”، بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريري، تكون الجهود القطرية في توفير لقاح آمن لفيروس كورونا قد باءت بنجاح كبير.

وعلى مدار الأشهر الماضية، قامت وزارة الصحة العامة بالتفاوض مع عدد من شركات الأدوية العالمية لشراء لقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد – 19)، بمجرد طرحه للاستخدام العالمي، وجاء من أبرزها شركة فايزر.

وكان الدكتور عبداللطيف الخال رئيس المجموعة الاستراتيجية الوطنية للتصدي لفيروس كورونا كوفيد – 19 ورئيس قسم الأمراض المعدية بمؤسسة حمد الطبية، الدكتور عبد اللطيف الخال قد أعلن أن وزارة الصحة العامة وقعت بالفعل اتفاقية مع شركة فايزر (Pfizer) وشركة بيونتيك (BioNTech) لتزويد دولة قطر بلقاح (BNT162) المحتمل المضاد لفيروس كورونا.

وأضاف أن هذه الاتفاقية مع شركتي “فايزر” و”بيونتيك” تعتبر أحد خيارات التصدي لهذه الجائحة العالمية في دولة قطر.

نجاح اللقاح
وأعلنت شركتا “فايزر” و”بيونتيك” أن اللقاح ضد كوفيد-19 الذي تعملان على تطويره “فعّال بنسبة 90%”، بعد التحليل الأولي لنتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، وهي الأخيرة قبل تقديم طلب ترخيصه.

وقالت الشركتان – في بيان مشترك اليوم – إنه جرى قياس “هذه الفعالية للقاح” عبر المقارنة بين عدد المشاركين الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجدّ في المجموعة التي تلقت اللقاح وعدد المصابين في مجموعة أخرى تلقت لقاحاً وهمياً، “بعد سبعة أيام من تلقي الجرعة الثانية” و28 يوماً من تلقي الجرعة الأولى بحسب وكالة فرانس برس.

ومن جهته، قال ويليام غروبر ، نائب رئيس شركة فايزر للبحث والتطوير الإكلينيكي للقاحات: “هذا أفضل الأخبار التي يمكن أن تكون للعالم والولايات المتحدة وللصحة العامة”، وقال إنها كانت أفضل حتى من أفضل نتيجة كان يأمل فيها وفقا لوكالة بلومبيرغ.

نتائج واعدة

وقبل إعلان هذه الأنباء، أكد الدكتور عبد اللطيف الخال – في تصريحات سابقة – أن اللقاح ضد كورونا الذي تعاقدت عليه دولة قطر يحقق نتائج واعدة، متوقعاً الحصول عليه نهاية 2020 أو في بداية 2021 .

وقال الدكتور عب اللطيف الخال إن اللقاح اجتاز المرحلة الأولى والثانية ودخل المرحلة الثالثة من التجارب الإكلينيكية حيث يتم فيها إعطاء التطعيم لعشرات الآلاف من المتطوعين، بمؤشرات مازالت إيجابية.

ووفق توقعات فايزر، سيتم اعتماد التطعيم بشكل رسمي ومن ثم توزيعه على الدول التي قامت بشراء اللقاح بشكل مسبق وتوزيعه على كميات أو دفعات لأن إنتاج هذه التطعيمات يحتاج إلى وقت .

وقال الخال: نتوقع الحصول على كمية من اللقاح الذي تنتجه شركة فايزر قبل نهاية العام الحالي 2020، وإذا تأخر اعتماده فمن المتوقع الحصول عليه إلى بداية 2021.. مضيفاً: نأمل في دولة قطر أن نبدأ بالحصول على الكميات الأولى من اللقاح في نهاية العام أو بداية العام القادم.

وأكد أن وزارة الصحة ستوفر التطعيم من فيروس كورونا لجميع سكان دولة قطر، مشيراً إلى سعي دولة قطر لتأمين كميات من التطعيم وذلك على مدار أسابيع وأشهر، بدون مقابل لأن هذا مهم للصحة الفردية والعامة والمجتمع.

وحول توافر اللقاح في البداية، قال الدكتور الخال إن شركة فايزر ستنتج 100 مليون جرعة وسيذهب هذا الإنتاج إلى الكثير من الدول، كما أنها ستنتج مليار جرعة في 2021، وسيتم محاصصة الجرعات في البداية، إلا أننا في دولة قطرسنشتري التطعيم من عدة جهات على أساس توفير التطعيم بأسرع ما يمكن وبأكبر كمية ممكنة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons