البنك الصناعي والتجاري الصيني ICBC يتبرع بـ 700,000 قفاز طبي لقطر الخيرية والهلال الأحمر القطري

الدوحة- بزنس كلاس:

قدم البنك الصناعي والتجاري الصيني ICBC فرع الدوحة (مركز قطر للمال) الدعم لجمعية قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري لمساندة جهودهما في مكافحة فيروس كورونا حيث تسلمت قطر الخيرية 600,000 قفاز طبي بينما تسلم الهلال الأحمر القطري 100,000 قفاز طبي قابل للتحلل.

ويأتي هذ الدعم ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية للبنك الصناعي والتجاري الصيني لمساندة جهود المجتمعات التي يعمل ضمنها ولإظهار الالتزام بسلامة وصحة الأفراد والتعبير عن قيم التكافل والتضامن التي تعدّ من ركائز الأعمال في البنك.

وفي هذا السياق قال زينغ تشونيي المدير التنفيذي للبنك الصناعي والتجاري الصيني: “تقديراً لجهود العاملين في الخطوط الأمامية لمواجهة فيروس كورونا وتعبيراً عن دعمنا لعملهم في حماية السكان في قطر، يفتخر البنك الصناعي والتجاري الصيني بتقديم هذا الدعم لمساعدتهم على مكافحة هذه الجائحة. ونعتبر أن تقديم المساعدة للمجتمع في هذه الأوقات الصعبة هو من صلب مسؤوليتنا كشركة تعمل في قطر”.

وأضاف: “قطر الخيرية والهلال الأحمر القطري من المؤسسات المهمة لجميع قطاعات المجتمع وقد قامت المؤسستان بجهود ومسؤوليات كبيرة خلال هذه الأوقات الصعبة ويسرنا أن نقدم العون لهما”.

في اكتوبر 2008، دخل البنك الصناعي والتجاري الصيني رسمياً إلى منطقة الشرق الأوسط حيث أسس البنك الصناعي والتجاري الصيني (الشرق الأوسط) المحدود (تحت تنظيم الهيئة التنظيمية المستقلة للخدمات المالية) والبنك الصناعي والتجاري الصيني فرع الدوحة (مركز قطر للمال) بترخيص من هيئة تنظيم مركز قطر للمال، حيث باشر أعماله محققاً العديد من النجاحات. وأدى هذا الأمر إلى جعله البنك الصيني الرائد في منطقة الشرق الأوسط. وبناء على مكانته المتقدمة في السوق، وقاعدة العملاء الممتازة، ومحفظة المنتجات المتعددة، وقدراته الابتكارية الصلبة وقيمة العلامة التجارية، استطاع البنك تلبية المتطلبات المالية لمشاريع البنية التحتية في قطر ومنطقة الشرق الأوسط حيث قدم الخدمات المالية من ضمنها التجارة الدولية، والإئتمان المحلي والعالمي، وتمويل المشاريع، ليصبح جسراً اقتصادياً وحلقة وصل بين الصين ومنطقة الشرق الأوسط. وتتضمن قائمة العملاء مجموعة من المؤسسات المالية القطرية المرموقة منها بنك قطر الوطني QNB، البنك التجاري القطري، مصرف قطر الإسلامي QIB، وكذلك شركات مرموقة منها الخطوط الجوية القطرية وأوريدو.

ويعمل البنك الصناعي والتجاري الصيني على تحسين شبكته في منطقة الشرق الأوسط من خلال الاعتماد على توفير موارد السوق ومنح الأولوية للأعمال المصرفية التجارية والسعي للاستثمار في الأعمال المصرفية وإدارة الأصول ورفع مستوى التأثير والمنافسة ليصبح البنك الأكثر تأثيراً ومكانة في المنطقة.

وقد جاء البنك الصناعي والتجاري الصيني في ثلاث مراتب مرموقة هي: واحد من بين أول أفضل ألف بنك عالمي من قبل مجلة ذا بانكر، قائمة فوربس لأفضل 2000 مؤسسة عالمية، وقائمة أفضل 500 علامة تجارية مصرفية من قبل براند فايننس للعام الرابع على التوالي. وترأس البنك القائمة الفرعية للبنوك التجارية لأفضل 500 مؤسسة عالمية في مجلة فورتشن للعام السابع على التوالي.

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons