منتجع زلال الصحي يحصل على شهادة “لييد” الفضية المرموقة

الاستدامة بالنسبة لشيفا سوم الرائدة في الشرق الأوسط أولوية لإثراء حياة أفراد اليوم وأجيال الغد

الدوحة- بزنس كلاس: حاز منتجع زلال الصحي، الذي يُعد أكبر وجهة للعناية بالصحة في قطر والمنتجع الأول والوحيد المتكامل بمفهوم عصري للطب العربي والإسلامي في منطقة الشرق الأوسط، على شهادة لييد أو “LEED” من الفئة الفضية والتي تعني مختصر أحرفها بالعربية (الريادة في الطاقة والتصميم البيئي). وتُعتبر هذه الشهادة تقديراً عالمياً للقيادة والإنجاز في مجال الاستدامة، لذا فحصول المنتجع عليها هو انعكاس لنهج المنتجع المتكامل في العافية وريادة الأعمال المستدامة في قطر والمنطقة.

وتُعد “لييد” من أشهر الشهادات العالمية في مستوى تصنيف المباني الخضراء حيث تعترف بأفضل الاستراتيجيات وتقنيات البناء في مجال المباني الخضراء، كما توفر إطار عمل للمباني والمنشآت المعززة للصحة والعالية الجودة والموفرة للتكلفة. وحيث تبذل قطر جهودها لتصبح من أسرع الوجهات السياحية نمواً في السنوات المقبلة، تساهم زلال في تعزيز مكانة قطر على خارطة المنطقة كوجهة رئيسية للعناية بالصحة والعافية، وتهدف في ذات الوقت إلى ترسيخ مكانة المنتجع كواحد من أوائل المنتجعات المستدامة في الشرق الأوسط.

بهذه المناسبة، علّق دانييل فاستولو – المدير العام لمنتجع زلال الصحي، على هذا الإنجاز بقوله: “يُعد الحصول على شهادة لييد الفضية إنجازاً كبيراً لمنتجع زلال الصحي. منذ بدايتنا، وضعنا في صميم أهدافنا تعزيز الاستدامة وزيادة الاهتمام بالصحة المتكاملة. وإن الحصول على هذه الشهادة المرموقة هو أكثر من مجرد تطبيق ممارسات تعزز الاستدامة، فهو يؤكد على التزامنا بتحقيق تغييرات إيجابية ودائمة في نمط الحياة الأفراد للمساهمة في بناء مجتمع أكثر صحة”.

تجدر الإشارة إلى أنه يقع منتجع زلال الصحي في موقع ساحلي مما يوفر محيطاً هادئاً متناغماً مع الطبيعة من حوله. وبهدف تقليل آثار أعمال المشروع على الموقع الذي بُني عليه، تم وضع العديد من الاستراتيجيات في الاعتبار أثناء مرحلتي التصميم والبناء بالتعاون مع شركة مشيرب العقارية المسؤولة عن تطوير المشروع. وتضمنت هذه الاستراتيجيات خططاً لتقليل أثار البناء على البيئة من خلال خطط التحكم في التآكل والترسبات، وتقليل تأثير التلوث الناتج عن استخدام مركبات ومعدات البناء، وتقليل تأثير الجزر الحرارية، والحد من اضطراب الهيدرولوجيا الطبيعية، والقضاء على التلوث الناجم عن جريان مياه الأمطار.

من جهته، علّق السيد. زياد إبراهيم – مدير الهندسة بمنتجع زلال الصحي بقوله: “تماشياً مع مهمة شيفا سوم في إثراء حياة الفرد وتعزيز صحته من خلال تقدم خدمات متكاملة، فقد أولينا أهمية قصوى للالتزام بمسؤوليتنا المجتمعية تجاه بيئتنا. ولقد كان الحصول على شهادة لييد الفضية الرائدة عالمياً هدفاً أساسياً في مشوار تطوير منتجع زلال الصحي، وخطوة أساسية هامة في ضمان تطبيق الممارسات الواعية بأهمية الحفاظ على صحة البيئة من خلال الالتزام بتطبيق مقاييس الاستدامة الرئيسية”.

أيضاً، يهدف منتجع زلال الصحي إلى تحقيق خفض إجمالي بمقدار 40 في استخدام المياه من خلال استخدام التقنيات الموفرة للمياه في جميع مراحل المشروع. ومن خلال تطوير وحدة حزمة معالجة مياه الصرف الصحي لتنسيق المساحات التي تتضمن عناصر مائية بكفاءة، تستخدم الوحدة مياه الصرف الصحي المعالجة لتغذية أكثر من 50 نوع من الأحياء المحلية والمتكيفة، مما يعزز التنوع البيولوجي والقيمة البيئية للمناظر الطبيعية.

يُذكر أنه من بين مبادرات منتجع زلال الصحي المبتكرة لتعزيز الاستدامة بناء بحيرات اصطناعية من مياه البحر الطبيعية، حيث تُعالج هذه البحيرات بمولدات الأوزون ومصابيح التطهير بالأشعة فوق البنفسجية، كما أنها خالية من المواد الكيميائية، مما يوفر تجربة سباحة صديقة للبيئة لضيوف المنتجع.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons