عضو في الكونغرس الأمريكي يؤكد أهمية مساعي مؤسسة قطر في مجال الطب الدقيق

زيارة وفد من الكونغرس إلى المدينة التعليمية تعكس قوة الشراكة بين قطر والولايات المتحدة الأمريكية

الدوحة، بزنس كلاس: أكد إريك سوالويل النائب في الكونغرس الأمريكي أهمية النهوض بالطب الدقيق لصحة الأجيال القادمة، وذلك أثناء الزيارة التي قام بها مع وفد ضمّ أعضاء آخرين من الكونغرس إلى مقرّ مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

ضم الوفد كلّ من النائب إريك سوالويل، ممثل الدائرة الانتخابية الخامسة عشر في كاليفورنيا، وسيث مولتون، من الدائرة السادسة بولاية ماساتشوستس؛ وعضو الكونغرس جيم هايمز، من الدائرة الرابعة في ولاية كونيتيكت.

وكان سوالويل ومولتون قد خاضا الانتخابات التمهيدية الرئاسية الديمقراطية لعام 2019، لكنهما انسحبا قبل قبول نائب الرئيس السابق جو بايدن بترشيحه من قبل الحزب.

تحدث النائب سوالويل الذي يقود جهودًا في الكونغرس الأمريكي للنهوض بالطب الدقيق – وهو أحد المجالات الأساسية التي تعد محط تركيز الأبحاث في مؤسسة قطر – قائلاً: “يمكن تحديد مستقبلنا من خلال ما نعرفه منذ الولادة، حيث يمكن للطب الدقيق تحسين الوسائل العلاجية بشكل كبير وتقليل تكلفة الرعاية الصحية بصورة هائلة. كذلك يمكن للطب الشخصي تعزيز العلاجات الناجعة لدى المرضى، دون حاجتهم للخضوع للاستشفاء المكلف، مما يجعل النظم الصحية أكثر فعالية وكفاءة. وهو ما أحاول القيام به الآن، من خلال تحفيز الكونغرس لتمرير تشريع يضمن لكلّ طفل إمكانية الوصول إلى ملفه الشخصي الجيني”.

أضاف: “ينمّ تركيز دولة قطر على الطب الدقيق عن امتلاك بصيرة ونظرة استباقية، ومع الإنخفاض في تكلفة التسلسل الجيني، تزداد الفرص لتشخيص المرضى في وقت أقرب وعلاجهم بصورة أكثر فعالية “.

يعتبر الطب الدقيق مجال سريع التطور، يستخدم فيه الأطباء التدخلات الطبية لتقييم الخصائص الجزيئية أو تغييرها، التي غالبًا ما تكون وراثية وتسبب الإصابة بأمراض معينة أو تساهم بذلك، كذلك قد تساعد على التنبؤ بمدى استجابة المرضى للعلاجات المختلفة.

يقود عضو الكونغرس سوالويل تحالف الطب الدقيق الذي يساهم في تعزيز ثقافة الكونغرس الأمريكي والمجتمع الأمريكي حول فوائد الاكتشاف المبكر والعلاج المنشود واستراتيجيات الوقاية المحسنة في الطب الشخصي.

بدوره، قال سيث مولتون، عضو الكونغرس: “إن العلاقات الثنائية بين دولة قطر والولايات المتحدة تنطوي على إمكانات كبيرة، وأتوقع أن تنمو الصداقة أكثر بين البلدين في المستقبل”.

تحظى العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة قطر باهتمام كبير لدى عضو الكونغرس الأميريكي جيم هايمز، الذي ينادي بأهمية التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة ويدعم القضايا البيئية. وقد علق خلال الزيارة قائلاً: “تعد قطر شريكًا أساسيًا للولايات المتحدة الأمريكية، كما أنها تمثل نموذجًا للإصلاح في العالم العربي، ولها دور رائد في مجال حقوق المرأة. تعدّ دولة قطر بمثابة محور الشرق الأوسط وجسرًا بين العالم الإسلامي والغربي”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons