18.8% أصول البنوك الإسلامية في 2019

– حققت ارتفاعا في إيراداتها السنوية بواقع 15.4% إلى 18.6 مليار ريال وأرباحها فاقت 6.9 مليار ريال
– زادت حصتها من إجمالي أصول القطاع المصرفي من 24.7% في 2018 إلى 27% في 2019
– نمو ودائع المصارف الاسلامية بنسبة 15.9% مقارنة مع 0.9% للبنوك التقليدية
– القطاع الاستهلاكي الأكثر استحواذا على التمويلات وتركيز على السوق المحلي بنسبة 94%
– 6.4% معدل النمو السنوي المركب للتمويلات في البنوك الإسلامية خلال 5 سنوات
– قفزة 51.8% في إجمالي إصدارات الصكوك إلى مستوي 19.1 مليار ريال خلال 2019
الدوحة- بزنس كلاس:
أظهر تقرير التمويل الإسلامي في دولة قطر الصادر عن شركة بيت المشورة للاستشارات المالية أن البنوك الاسلامية المحلية تحقق أداء قويا ونتائج إيجابية ومعدلات نمو مرتفعة في أرباحها، ففي العام 2019 بلغت إيراداتها 18.6 مليار ريال بزيادة قدرها 15.4% عن العام 2018، ومثلت إيرادات الأنشطة التمويلية والاستثمارية 90% من إجمالي إيرادات هذه البنوك وقد حققت جميع البنوك الإسلامية القطرية أرباحا بمعدلات نمو إيجابية، حيث تجاوزت أرباح البنوك الإسلامية في قطر خلال 2019 أكثر من 6.9 مليار ريال بزيادة قدرها 6% عن العام 2018 وفي المقابل شهد القطاع المصرفي في دولة قطر نموا في إجمالي الموجودات (الأصول) بلغ 9.3% مقارنة بالعام 2018، وقد كان أعلى معدل نمو للأصول من نصيب البنوك الإسلامية فقد نمت أصولها بمعدل 18.8% في حين نمت أصول البنوك التجارية التقليدية بمعدل 6.2% مقارنة بالعام 2018، وقد أدى هذا النمو المرتفع لموجودات البنوك الإسلامية إلى زيادة حصتها من إجمالي أصول القطاع المصرفي في دولة قطر من 24.7% في العام 2018 إلى 27% ، وبحسب إحصائيات مصرف قطر المركزي لشهر ديسمبر 2019 فقد بلغت أصول البنوك الإسلامية في نهاية العام 2019 مستوى 415.8 مليار ريال مقارنة بمبلغ 350 مليار ريال في العام 2018.
نمو الودائع
ورصد التقرير ارتفاع ودائع البنوك في دولة قطر خلال العام 2019 بمعدل 4.8% مقارنة بالعام 2018 وحققت البنوك الاسلامية نموا في ودائعها بنسبة 15.9% في 2019 مقارنة بارتفاع قدره 0.9% في ودائع البنوك التقليدية خلال السنة ذاتها ، وكان لافتًا الارتفاع الكبير في معدل ودائع غير المقيمين في البنوك الإسلامية بنسبة 76.6% ، كما نمت ودائع القطاع العام في البنوك الإسلامية على أساس سنوي بمعدل 11.2% وحققت ودائع القطاع الخاص ارتفاعا بمعدل 10.8% في 2019 واستحوذ القطاع الخاص على حصة تبلغ 57% من إجمالي الودائع لدى البنوك الاسلامية ثم جاء القطاع العام في المرتبة الثانية بنسبة 31.6%، وشكلت ودائع غير المقيمين 11.4% من إجمالي الودائع في البنوك الإسلامية .
ووفق تقرير التمويل الاسلامي فقد حققت البنوك الإسلامية في العام 2019 ارتفاعًا ملحوظًا في معدل التمويلات المقدمة حيث زادت بنسبة 22.2% قياسا على مستوياتها خلال العام 2018، وشكلت تمويلات البنوك الإسلامية ما نسبته 27.6% من إجمالي تمويلات القطاع المصرفي في العام 2019 وبمقارنة تركزات تمويلات البنوك الإسلامية على قطاعات التمويل المختلفة داخل دولة قطر في العام 2019، يلاحظ استمرار تركز تمويلات البنوك الإسلامية في القطاع الاستهلاكي، فقد كانت نسبة مساهمتها في تمويل هذا القطاع 48.6% من إجمالي تمويلات البنوك التجارية (الإسلامية والتقليدية) لهذا القطاع، ثم قطاع العقارات بنسبة 36.4% وقطاع الصناعة بنسبة 35.6%. بينما اتجهت أغلب تمويلات البنوك الإسلامية نحو السوق المحلي بنسبة 94%.وخلال فترة 5 سنوات (2015-2019) بلغ معدل النمو السنوي المركب للتمويلات في البنوك الإسلامية في دولة قطر مستوى 6.4% وبالنظر لجهات التمويل للمصارف الإسلامية في العام 2019 فإن أغلب هذه التمويلات توجهت نحو القطاع الحكومي وشبه الحكومي بنسبة 25%، ثم القطاع العقاري بنسبة 22%، ثم التمويلات الشخصية بنسبة 18%. بينما استحوذت التمويلات المبنية على صيغ المداينات على أغلب الصيغ التمويلية إذ شكلت أكثر من 95% من الصيغ التمويلية المستخدمة في البنوك الإسلامية، وتنوعت إلى 78% من حجم تمويلات البنوك الإسلامية بصيغة بيع المرابحة والمساومة، و16.8% إجارة وإجارة منتهية بالتمليك، و0.8% استصناع وقد مَثّلت التمويلات بصيغ المشاركات 2.4%، منها 2% بصيغة المشاركة، و 0.4% بصيغة المضاربة.
إصدارات الصكوك
واستعرض التقرير إصدارات الصكوك في قطر قائلا أن العام 2019 شهد زيادة في الصكوك المصدرة (الحكومية والمصدرة من البنوك الإسلامية) بنسبة بلغت 51.8% مقارنة بالعام 2018 لتصل قيمة إجمالي الصكوك المصدرة إلى 19.1 مليار ريال، وكانت الزيادة اللافته في إصدارات الصكوك في المصارف الإسلامية حيث بلغت 8.2 مليار ريال بنسبة نمو 115%، في حين كان إجمالي الصكوك الحكومية المصدرة 11 مليار ريال تقريبًا بنسبة نمو بلغت 24.4% مقارنة بالعام 2018.
وخلال الخمس سنوات (2015-2019) بلغ إجمالي الصكوك المصدرة خلال الفترة مستوى 75.2 مليار ريال قطري بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 8.5%، شكلت فيه الصكوك الحكومية المصدرة خلال الفترة نسبة 65.1% من إجمالي الصكوك المصدرة وبنسبة نمو سنوي مركب بلغ 6.4%، في حين شكلت الصكوك المصدرة من المصارف الإسلامية 34.9% وبنسبة نمو سنوي مركب بلغ 11.6%.
ومن جهته واصل مصرف قطر المركزي إصدار الصكوك نيابة عن الحكومة، فأصدر “المركزي” خلال العام 2019 صكوكا بقيمة 10.95 مليار ريال على ست مراحل وبآجال مختلفة تراوحت بين 3، و 5، و 10 سنوات، وبزيادة قدرها 24.4% مقارنة بالعام 2018، وشكلت الصكوك التي أصدرها مصرف قطر المركزي في العام 2019 ما نسبته 26.5% من إجمالي إصداراته من الدين العام من صكوك وسندات خلال العام وخلال الخمس سنوات (2015-2019) أصدر مصرف قطر المركزي من الصكوك ما يقرب من 48.9 مليار ريال قطري، وما يشكل نسبته 35% من إجمالي إصدارات الفترة من صكوك وسندات حكومية، وبلغ معدل النمو السنوي المركب للصكوك الحكومية خلال الفترة 5.8% في مقابل 16.7% للسندات.
ولفت التقرير إلى أن إجمالي ما أصدرته البنوك الإسلامية من صكوك خلال العام 2019 سجل مستوى 8.2 مليار ريال قطري بزيادة بلغت 115% مقارنة بالعام 2018، وكانت أعلى إصدارات الصكوك للعام 2019 من قبل الدولي الإسلامي بما يقرب من 3.6 مليار ريال، ما بين صكوك تمويل لأجل خمس سنوات بقيمة 500 مليون دولار تم إدراجها في بورصة لندن، وصكوك تمويل لأجل ثلاث سنوات بقيمة 200 مليون دولار، بالإضافة إلى صكوك رأس مال دائمة بقيمة 300 مليون دولار تم إدراجها في بورصة لندن، كما أصدرمصرف قطر الاسلامي خلال العام 2019 صكوكًا بقيمة 750 مليون دولار لأجل خمس سنوات، وأصدر مصرف الريان صكوكًا بقيمة 500 مليون دولار لأجل خمس سنوات. ولم يصدر بنك دخان (بروة سابقا) أية صكوك خلال العام 2019 وقد استحوذ خلال عملية الاندماج مع بنك قطر الدولي على سندات بقيمة 500 مليون دولار أمريكي تستحق في العام 2020.
وخلال الخمس سنوات (2015 -2019) تصدرمصرف قطر الاسلامي قائمة أكثر البنوك الاسلامية اصدارا للصكوك بما يقرب من 15.9 مليار ريال، ثم الدولي الإسلامي بما يقرب من 4.6 مليار ريال، ومصرف الريان بواقع 3.5 مليار ريال، وبنك دخان بواقع 2.2 مليار ريال.وقد تنوعت هذه الصكوك ما بين صكوك تمويل وصكوك رأس مال دائمة.

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons