صندوق النقد: 5 % النمو المتوقع للاقتصاد المحلي في 2021

الدوحة- بزنس كلاس:

قال موقع Crowdfund Insider الأخباري العالمي المتخصص في الاستثمارات الصناعية والخدمات المصرفية الرقمية، إن أداء الاقتصاد القطري أفضل بكثير من أداء نظرائه في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مشيرا إلى أنه نجح في إطلاق العديد من المشاريع التي ساعدت في إنشاء أنواع مختلفة من الأعمال التي تدر إيرادات كبيرة. ونقل التقرير عن صندوق النقد الدولي توقعاته بانتعاش الاقتصاد القطري العام المقبل، مدعوماً بتنمية التكنولوجيا المالية والاقتصاد الرقمي.

وقال الموقع المتخصص في تقريره الاقتصادي إن قطر تمكنت أيضاً من التغلب على التحديات التي استجدت في المنطقة بعد الحصار الجائر، وأوجدت طرق استيراد وتصدير جديدة. وهو ما ساعد في ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي لدولة قطر بنسبة 1.5٪ فقط في 2018 و 0.1٪ العام الماضي، رغم حالات التراجع أو الركود التي شهدتها بعض الاقتصادات الأخرى في منطقة الشرق الأوسط. ونقل التقرير عن صندوق النقد الدولي IMF إنه يتوقع أن يتعافى اقتصاد البلاد وينمو بنسبة 5٪ العام المقبل، في عام 2021، مشيراً إلى أن التعافي المتوقع بسبب زيادة الإيرادات المتوقعة من مشاريع كأس العالم لكرة القدم 2022 القادمة والأحداث الأخرى ذات الصلة.

ويضيف التقرير أنه على الرغم من التحديات التي أحدثها وباء كورونا، فإن قطاع التكنولوجيا المالية في قطر ينمو بسرعة، حيث كانت هناك زيادة في التجارة الإلكترونية والأنشطة الأخرى التي تتضمن المنصات الرقمية، بسبب التغيرات في سلوك المستهلك بعد تفشي فيروس كورونا. وقد شوهدت هذه التغيرات في جميع أنحاء العالم إلى جانب دولة قطر، وهي التغيرات التي ستستمر على الأرجح، ووفقاً لخبراء الصناعة يفضل المستهلكون الآن استخدام جميع الأنظمة الأساسية والخدمات الرقمية لأنها مريحة ولا تتطلب زيارات شخصية يمكن أن تساعد في منع انتشار فيروس كورونا.

ويشير التقرير إلى حصول البنك التجاري القطري على جائزة أفضل منصة مصرفية رقمية، كما تم تكريمه لتطبيقه على الهاتف المحمول. ويضيف التقرير أن التحول الرقمي تسارع في قطر بسبب كوفيد 19، حيث تستثمر البنوك أكثر في حلول التكنولوجيا المالية. كما يذكر التقرير أنه في سبتمبر 2020، كشفت هيئة تنظيم مركز قطر للمال أنها ستحول خدماتها عبر الإنترنت إلى Microsoft Cloud من أجل المضي قدماً في استراتيجيتها للتحول الرقمي.

ويأتي الانتقال إلى Microsoft Cloud بعد أن تعاونت وزارة المواصلات والاتصالات مع Microsoft في عام 2019 لإنشاء منطقة مراكز بيانات سحابية جديدة بدولة قطر، حيث ستوفر الانتقال إلى الخدمات السحابية الجديدة مزايا كبيرة مثل قابلية التوسع وتحسين الإنتاجية وخفض التكاليف وتحسين مستويات الأمان، وهو ما يساعد في تلبية المتطلبات التنظيمية والمتطلبات ذات الصلة بتطوير خدمات الاقتصاد. وستقدم المنطقة الجديدة المتوقع إطلاقها رسمياً في عام 2021 خدمات “مايكروسوفت أزور” في بادىء الأمر، لتليها لاحقاً خدمات كل من أوفيس 365 (Office 365)، وديناميكس 365 (Dynamics 365) وباور بلاتفورم (Power Platform) وستتم إدارة المركز الجديد من المناطق الحرة القطرية إبرازاً لمقوماتها على المستوى العالمي كحاضنة عصرية ومميزة لمثل هذه المبادرات، بما يعزز من الاكتفاء الذاتي والاستدامة والارتقاء ببيئتنا المحلية وجعلها مؤثرة في تطوير المنطقة والعالم.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons