اللجنة العليا للمشاريع والإرث تحصل على جائزة التميز في السلامة المهنية لعام 2020

الدوحة- بزنس كلاس:

حصل برنامج رعاية العمال في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن استعدادات قطر لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم ، على جائزة التميز في السلامة المهنية من وزارة البلدية والبيئة خلال حفل أقامته الوزارة بمناسبة تدشين كتاب الإنجازات القطرية في السلامة المهنية لعام 2020 .

وقام السيد احمد السادة الوكيل المساعد، لوزير البلدية والبيئة ، بتسليم الجائزة إلى محمد فهد الهاجري ، مدير أول الامتثال والتدقيق في إدارة رعاية العمال باللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وأعرب الهاجري عن اعتزازه بهذا التكريم نيابة عن جميع العاملين ، وقال: “تضع اللجنة العليا الاهتمام بصحة وسلامة وحماية جميع العمال في مشاريعها على رأس أولوياتها منذ الفوز بحق استضافة مونديال 2022 ، ونقدر تكريم الوزارة لنا”

وأوضح موقع اللجنة المنظمة لمونديال 2022 على الانترنت اليوم الثلاثاء أن كتاب الإنجازات القطرية في السلامة المهنية لعام 2020 ، والصادر عن وزارة البلدية والبيئة ، يتناول إنجازات الشركات والمؤسسات القطرية في مجال السلامة المهنية وتحليلها وتسليط الضوء على أبرز ما حققته قطر في مجال سلامة العمال وحمايتهم ، وأفضل الممارسات المطبقة في قطاع الأعمال بالدولة.

ويغطي الكتاب المراحل المهمة التي أنجزتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث مقرونة بإحصاءات حول مختلف برامجها ، ومعلومات عن المبادرات الرئيسية الموجهة لتحسين مستويات رعاية العمال ومن بينها : برنامج الفحوصات الطبية الشاملة ، ونظام السجلات الطبية الإلكترونية المركزي ، وتدريبات الصحة والسلامة المهنية ، وسترات التبريد المبتكرة “ستايكول” المخصصة للعمال في كافة مواقع العمل.

وأوضح التقرير أن مجهودات اللجنة العليا ، والتزامها الراسخ بتطبيق أفضل ممارسات الصحة والسلامة وتبني العديد من المبادرات في هذا الاتجاه ، أسهمت في تحقيق تغييرات إيجابية ملموسة في حياة الآلاف من العمال منذ البدء في تشييد استادات قطر 2022 قبل نحو ست سنوات.

وقال محمود قطب ، المدير التنفيذي لإدارة رعاية العمال باللجنة العليا للمشاريع والإرث : “فخورون بهذا التكريم المرموق الذي يأتي شاهدا على مجهوداتنا في تحسين معايير رعاية العمل بمشاريعنا ، والتي يمتد أثرها إلى كافة العمال على مستوى الدولة. ومع قرب انطلاق المونديال ، ستظل صحة عمالنا وسلامتهم على رأس أولوياتنا في الوقت الذي نسعى فيه لأن تمثل البطولة حافزاً على التغيير الإيجابي على المدى البعيد في ملف رعاية العمال في قطر وخارجها، وهو الإرث الذي نتطلع إلى أن تتركه البطولة للعالم.”

وشهد الحفل حضور ممثلين عن العديد من المؤسسات والشركات بالدولة ومن بينها اللجنة الأولمبية القطرية، وكتارا للضيافة، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، وأعمال، وهندسة الجابر، ومجموعة سهيل القابضة، وشركة البلاغ للتجارة والمقاولات، ومجموعة الفردان.

وأشار التقرير إلى أن إدارة رعاية العمال باللجنة العليا للمشاريع والإرث تأسست وفق رؤية تهدف لتطبيق أفضل الممارسات على صعيد رعاية العمال ، والإسهام في مسيرة التنمية البشرية والاجتماعية لدولة قطر ، وتقديم الدعم لنحو 30 ألف عامل في مشاريع بطولة كأس العالم 2022 ، التي يستضيفها العالم العربي والشرق الأوسط للمرة الأولى.

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons