تحت الرعاية الكريمة لوزارة البلدية والبيئة.. إطلاق الإصدار الثاني من كتاب الانجازات القطرية في السلامة المهنية

الدوحة؛بزنس كلاس: كشفت وزارة البلدية والبيئة عن إطلاق الإصدار الثاني من كتاب “الانجازات القطرية في السلامة المهنية”، خلال احتفالية مُميزة نظّمتها شركة صوغة للدعاية والإعلان في فندق ومنتجع شيراتون جراند الدوحة. وحضر الاحتفالية لفيف من كبار الشخصيات والإعلاميين وممثلي الوزارة، وتخلّلها حفل جوائز كرّم جهود الشركات التي تميّزت بتطبيق أفضل معايير الصحة والسلامة في دولة قطر.

ويستعرض الإصدار الثاني لكتاب “الانجازات القطرية في السلامة المهنية” الخطوات السريعة التي اتخذتها دولة قطر لمواصلة مسيرة الحداثة والتطور، كما يُقدم سرداً للإنجازات الهائلة التي حققتها الدولة خلال فترة زمنية وجيزة. ويعكس الكتاب التزام الحكومة القطرية بتوفير مساكن يسيرة التكلفة للقوى العاملة، والالتزام التام بضمان حقوقهم الأساسية، وتوفير مستوى لائق من المعيشة لهم في جميع الأوقات مع الحرص على دعمهم بتعويضات مالية كافية عند عدم قدرتهم على العمل.

وتتمثل إحدى المهام الأساسية لوزارة البلدية والبيئة في تنفيذ توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وتحقيق التوازن المثالي بين التنمية المستدامة والبيئة، لضمان حقوق الأجيال القادمة في العيش وسط بيئة صحية وآمنة.

ويُساعد تحقيق هذه التوجيهات في تمكين قطر من تقديم نموذج فريد ويُحتذى به على صعيد حماية وصون البيئة. وفي هذا الإطار، عززت قطر التزامها بصون التراث البيئي؛ حيث احتفلت باليوم العالمي للسلامة والصحة في مكان العمل يوم 28 أبريل 2020، لتُكلّل بذلك سلسلة من الإنجازات الكبرى في مجال دعم البيئة وحمايتها من مخاطر التلوث.

وتلتزم وزارة البلدية والبيئة القطرية بدعم معايير السلامة المهنية في مختلف القطاعات، وتنمية الوعي بالسلامة بين العاملين لتجنب وقوع حوادث في مواقع العمل. وأكدت الوزارة بهذا الصدد إطلاقها لسلسلة من البرامج التوعوية وورش العمل التدريبية في مجالات السلامة والأمن والصحة بالتعاون مع جهات حكومية مختلفة، بهدف تعزيز مستويات الوعي والالتزام بقواعد وأنظمة السلامة.

وفي معرض كلمته أمام الحاضرين في الحفل، قال سعادة الوكيل المساعد لشؤون الخدمات في وزارة البلدية والبيئة السيد احمد السادة: “لطالما شكّل تطبيق قواعد الصحة والسلامة المهنية وتعزيز سوية الوعي بها أحد الأهداف الرئيسية لدولة قطر؛ ويكتسب هذا الجانب أهمية كُبرى في هذه الفترة العصيبة التي يشهدها العالم اليوم. وقد أصبح من الضروري أن نتحلّى بدرجة أكبر من الوعي والحرص، خاصةً وأن العامَين المُقبلَين سيشكّلان فترة حاسمة سنُبرهن خلالها على استعدادنا التام لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم (فيفا 2022) وتنظيمها وفق أعلى المعايير لتبقى ذكراها خالدة في قلوب الجمهور”.

بدوره، قال خليفة المهندي، رئيس مجلس إدارة شركة صوغة للدعاية والإعلان: “سيمثل الكتاب بإصداريه نافذة حقيقية تتيح للعالم بأسره الاطلاع على كيفية التزام العُمال في دولة قطر بأعلى الإرشادات والمعايير الدولية للصحة والسلامة المهنية، أثناء مُساهمتهم في تشييد الملاعب والمرافق المخصصة لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم (فيفا 2022) في قطر”.

وأضاف المهندي: “نشعر حقاً بالفخر لكوننا جزءاً من هذه الاحتفالية المميزة اليوم، ونوجّه خالص الشكر لممثلي وزارة البلدية والبيئة وجميع الرعاة على حضورهم الكريم”.

كما شكّل حفل توزيع الجوائز أحد أبرز فعاليات هذه الاحتفالية؛ حيث تم منح جوائز التميز للشركات المحلية التي التزمت بتطبيق أفضل معايير السلامة المهنية في أماكن ومواقع العمل. إلى جانب ذلك، تم تقديم جوائز السلامة لشركات في قطاعات متنوعة تشمل الشركات الصغيرة والمتوسطة، والعقارات، والنفط والغاز، والتجزئة، ومؤسسات القطاع الصحي.

وقد مُنحت الجوائز للشركات والمؤسسات استناداً إلى فئات مختلفة في مجال السلامة المهنية. وتشمل التكريمات جائزة التميز في مجال الأمن والسلامة ضمن القطاع العقاري (شركة قطيفان للمشاريع)؛ وجائزة التميز في السلامة وأفضل برنامج لرعاية العمال (اللجنة العليا للمشاريع والإرث)؛ وجائزة التميز في مجال السلامة ضمن القطاع الصحي (مؤسسة الرعاية الصحية الأولية)؛ وجائزة التميز في مجال السلامة ضمن قطاع الضيافة (شركة كتارا للضيافة)؛ وجائزة التميز في مجال السلامة ضمن قطاع النفط والغاز (شركة قطر لنقل الغاز المحدودة- ناقلات)؛ وجائزة التميز في مجال السلامة ضمن القطاع الصناعي (مجموعة سهيل القابضة)؛ وجائزة التميز في مجال الأمان ضمن قطاع المقاولات (مجموعة الجابر)؛ وجائزة التميز في السلامة لأفضل شركة عائلية (مجموعة الفردان)؛ بالإضافة إلى تكريم (اللجنة الأولمبية القطرية) للدور الذي تقوم به في مجال السلامة.

وأقيم حفل إصدار كتاب “الانجازات القطرية في السلامة المهنية” بدعم من شركة قطيفان للمشاريع باعتباره الراعي البلاتيني للحفل، فيما اشتملت قائمة الرعاة من الفئة الذهبية على اللجنة العليا للمشاريع والإرث وشركة البلاغ. وتضمنت قائمة الرعاة من الفئة الفضية مؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومجموعة سهيل القابضة، بينما شملت قائمة الرعاة من الفئة البرونزية هندسة الجابر، والشركة القطرية للصناعات التحويلية، ومجموعة الفردان. أما الرعاة الداعمين فهما وزارة المواصلات والاتصالات واللجنة الأولمبية القطرية.






Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons