الشيخ ناصر بن عبد الرحمن آل ثاني لـ”بزنس كلاس”: قدمت استراتيجية متكاملة لدعم الروئ الاقتصادية وطموحاتها مفتوحة الهوامش

جزيرة قطيفان الشمالية حكاية ليست من نسج الخيال والواقع شاهد… تصاميمها مستوحاة مـن الثقافة الغنية وطبيعة المنطقة
شركة قطيفان للمشاريع في قلب الحدث وجزيرة قطيفان الشمالية بوابة جديدة للتحليق
سياستنا الاستثمارية تتبع نهج الحكومة.. والسياحة والترفيه في الواجهة
صناعة الفرص للمشاريع الفاخرة رأس الهرم في أولويات الشركة
حديقة الألعاب المائية على رأس المشروعات الواعدة على الجزيرة بإدارة سلسة فنادق ريكسوس العالمية
حاورته- ميادة ابو خالد
الخريطة متكاملة والحدود مرسومة والخطط نهائية ومضمونة التطبيق والنجاح، ذلك ملخص أولي يمكن أن يكون عنواناً عريضاً لعمل “قطيفان للمشاريع”، أما التفاصيل فيمكن قراءتها في جغرافيا المشروعات المنفذة وتلك التي لا تزال تحت التنفيذ..
نقاط كثيرة أثارها سعادة الشيخ ناصر بن عبد الرحمن آل ثاني المدير العام والعضو المنتدب لشركة قطيفان للمشاريع ونائب رئيس مجلس إدارة كتارا للضيافة، لعل أهمها إظهار رؤية الشركة المستقبلية من حيث المعمار والجماليات والقدرات الاستثمارية التي تفتح سجلها بشكل شامل ومتوافق مع متطلبات المرحلة التي تهدف الى دعم الرؤية الإقتصادية طويلة المدى لدولة قطر ببناء مدن وبنية تحتية مستدامة وذكية.
وإذا ما استعرضنا سريعاً أهم النقاط التي يمكن أن تكون ترجمة عملية لإنجازات الشركة على الأرض، سنجد أن تلك الخريطة الجغرافية التي أشرنا إليها تضع نصب عينيها نقل السوق إلى أفضل حالة وتجهيزها لتكون مفتوحة على الاستثمارات طويلة الأجل، وعلى راحة المواطن وتلبية الطموحات الجمالية والمعمارية والاقتصادية بكل عناصرها، وبالتالي المشاركة بشكل فعلي وعميق في عملية التنمية التي لا تتوقف عجلتها في قطر رغم كل الظروف الصعبة المحيطة بالمنطقة.
المشاريع السكنية العصرية والفاخرة، المشاريع متعددة الاستخدامات، المراكز الاقتصادية والتسويقية، تجارب الفنادق العائمة بالشراكة مع أدماراس والتي تطلع للإستثمار في الجزيرة من خلال مشروع الفنادق العائمة لخدمة ضيوف كأس العالم و مساندة قطاعي السياحة و الضيافة ، وجهة ترفيهية سياحية، المناطق المثالية للعائلات وغيرها الكثير.. كل ذلك متجسد في مجموعة من العناوين للمشروعات فائقة التنوع والجودة، تمتد على واجهة بحرية مميزة على مساحة 1.3 مليون متر مربع ، وتفاصيل كثيرة تلخص رؤية الشركة عبر هذا الحوار الذي أجرته “بزنس كلاس” مع المدير العام والعضو المنتدب للشركة.
هنا نص الحوار..
“قطيفان” شركة عصرية، متى تأسست وما هي اهم مشاريعها؟
تأسست قطيفان للمشاريع وهي شركة تطوير عقاري في أكتوبر 2017. تمتلكها بالكامل شركة كتارا للضيافة، تهدف الى دعم الرؤية الإقتصادية طويلة المدى لدولة قطر ببناء مدن وبنية تحتية مستدامة وذكية من خلال العمل على مشروع “جزيرة قطيفان الشمالية” من الناحية الهندسية والتقنية، حيث وقعت الشركة مع سلسلة فنادق ريكسـوس العالمية اتفاقية ادراة تشغيل الحديقة المائية والفندق ونادي الشاطئ وايضا أماكن التسوق، ومن المقرر الانتهاء من المرحلة الأولى للمشروع بحلول نهاية عام 2021. خاصة في ظل تزايد أهمية أن يكون هناك مشغل يمتلك الخبرة العالمية الاحترافية لادارة مثل هذا المشروع الاستثنائي بشكل متكامل، الامر الذي يساهم في تحقيق رؤية الشركة والمضي قدما في تنفيذ الاستراتيجية الخاصة بالمشروع التنموي لجزيرة قطيفان الشمالية .كما وقعت الشركة نحو 17 مذكرة تفاهم مع مشغلي الرحلات السياحية بناء على مبادرة “كتارا للضيافة” بالشراكة مع الخطوط الجوية القطرية والمجلس الوطني للسياحة و “اكتشف قطر”، وذلك لـدعـم وتنشيط القطاع السياحي والترويج لكأس العالم 2022.

في ظل الظروف الراهنة وهي جائحة كوفيد-19 التي تعصف بها دول العالم، ما الاجراءات التي قامت بها قطيفان للمشاريع؟
اليوم، خلال الأوقات العصيبة التي يمر بها العالم كله، حرصنا نحن قطيفان للمشاريع على جعل سلامة موظفينا ورفاهيتهم مسؤوليتنا الرئيسية، وبالتالي فإننا نقدم لموظفينا ساعات عمل مرنة، مثل العمل في المناوبات عن بعد من المنزل، مع الالتزام بأعلى معايير السلامة والاحتياطات في المكاتب فكما هو الحال في تقدير سنوات الخبرة إلا أن المزيد من الإبداع و الحلول العصرية المبتكرة لاغنى عنها في ظل مايشهده عصرنا من طفرات في شتى المجالات لعل أهمها المجال التكنولوجي والالكتروني وهنا يأتي دور الشباب .
هل لك ان تحدثنا عن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع شركة ادمارس، وماذا ستقدم للسوق المحلية؟
يسعدنا أن هناك مستثمرين يشاركونا رؤيتنا و يرون في تطوير جزيرة قطيفان الشمالية مشروع واعد له مستقبل كأول وجهه ترفيهية سياحية في قطر. وهذا يدل على طموح المستثمرين في العوائد من خلال المناخ العام الآمن الذي حققته الدولة لتشجيع وجذب الإستثمارات الخارجية وخلق فرص جديدة. الأمر الذي سينعكس بإيجابية على السوق المحلية وسيشجع المنافسة وينشط قطاعات الدولة في كافة المجالات خصوصاً وما تشهدها هذه القطاعات من نهضه ملحوظة في الآونة الأخيرة. وهنا يأتي توقيع مذكرة التفاهم من خلال حرص كل من قطيفان للمشاريع و ادمارس على تقديم حلول صديقة للبيئة ومستدامة، على أن يتم إنشاء الفنادق العائمة وفقاً لمعايير الطاقة الأمثل لتعتمد الفنادق على الطاقة الشمسية كمصدر للطاقة. حيث قامت شركة سيجي اركتيكت الفنلندية والحائزة على جوائز بتصميم و تخطيط الفنادق حرصاً من ادمارس على توفير مرافق عصرية تتماشي مع التصميم و الجو العام لجزيرة قطيفان الشمالية.
شملت مذكرة التفاهم بناء وتشغيل الفنادق العائمة على شواطىء جزيرة قطيفان الشمالية لتوفير إقامة للسياح ضمن فعاليات مونديال 2022 ، و تأتي هذه الفنادق بتصميم فريد طوله 72 متر وعرض 16 متر بإرتفاع 4 ادوار بسعة 101 غرفة للفندق إضافة لمطعم، مقهى. لتصل سعة النزلاء الكلية بالغرف إلى 1616 نزيل .
لأول مرة يتم إستخدام عقارات عائمة بهذا المستوى من التصميم لتقدم حلول عصرية و تسد حاجة الإقامة، حيث لا تحتاج الفنادق لموانيء رئيسية ولا مياه عميقة كما هو الحال في الباخرات السياحية والهياكل البحرية الضخمة. كما يمكن الإستفادة من الفنادق بعد كأس العالم لترسو على أي شاطئ وتزين أي موقع ساحلي مطل على البحر حيث تحتاج لعمق 4 أمتار فقط ولا تحتاج لأساسات وانما يمكن ربطها بالشواطىء فور وصولها.
ونظراً لقرب جزيرة قطيفان الشمالية من ملعب لوسيل الدولي والذي سيستضيف حفل الختام والنهائي لمونديال قطر 2022 والتوقعات الكبيرة لأعداد السياح والجماهير التي ستزور قطر قبل وخلال المونديال الذي سيقام لأول مرة في الشرق الاوسط ستقدم الجزيرة جميع احتياجات الجماهير والسياح من مشاريع ومرافق وفعاليات ترفيهية إضافة لقرى المشجعيين خلال البطولة والتي تأتي الفنادق العائمة من ضمنها .

ما الذي تتميز به جزيرة قطيفان الشمالية عن غيرها من المشاريع العقارية؟
تعتبر جزيرة قطيفان الشمالية أول جزيرة ترفيهية سياحية في قطر، وتضم سبعة شواطئ، الامر الذي يجعل من جزيرة قطيفان واجهة بحرية مميزة للمدينة وتتميز بحديقة ألعاب مائية هي الاكثر حداثة في المنطقة، وفنادق فخمة وأماكن إقامة رائعة، ومرافق عالمية تجعل منها مجتمعا حديثا منافسا للمقاييس العالمية، إضافة إلى تصميم فريد مستوحى مـن الثقافة الغنية وطبيعة المنطقة. وتعد الجزيرة مشروعا مختلفا وفريدا من نوعه نظرا للمشاريع المقامة فيها، والتي من شأنها إضافة مزيد من الخصوصية على مجتمع السكان بالجزيرة، بـدءاً من حديقة الالعاب المائية التي تصل مساحتها إلى 137000متر مربع المستوحى تصميمها من صناعة الغاز والنفط. ونبعت فكرة تأسيس وإقامة الجزيرة من وجـود المدينة المائية ذاتها والتي تعتبر المحفز الرئيسي لاقامة جزيرة قطيفان الشمالية، وتعمل شركة قطيفان للمشاريع على أن تحتوي الجزيرة على مدن وبنية تحتية مستدامة وذكية، الامر الذي يصب في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 وإثـراء التنوع الاقتصادي والعقاري في دولة قطر.
كما تضم جزيرة قطيفان الشمالية حديقة مركزية على امتداد مساحة الجزيرة 1.3 مليون متر مربع، يحيطها مناطق للتسوق والخدمات، وعقارات متنوعة ما بين شقق وفلل شاطئية، بالاضافة إلى مسجد ومدرسة ومركز صحي شامل. ويعتبر الموقع الجغرافي الاستراتيجي المميز لجزيرة قطيفان بالقرب من لوسيل من المميزات التي تتمتع بها الجزيرة مع الجسرين المعلقين اللذين يربطان الجزيرة بمدينة لوسيل، فضلا عن أنها تتيح الوصول إلى العاصمة القطرية خلال دقائق قليلة، علاوة على تميز الجزيرة بأنها توفر التملك الحر لغير القطريين للعقارات السكنية الفاخرة، التي تضفي أرقى لمسات الرفاهية للحياة على الواجهة البحرية، بـالاضافة إلى المرافق المتنوعة التي تتصف بأنها مقامه وفق أحدث وأفضل المقاييس والمعايير العالمية الرائدة التي ستجعل مـن جزيرة قطيفان الجزيرة الشمالية والوجهة المفضلة للزوار من قطر والعالم أجمع، لتشكل إضافة نوعية وقيمة للقطاع العقاري في دولة قطر.


هل هناك اقبال من قبل المستثمرين؟
نظرا لوقوع جزيرة قطيفان الشمالية كجزء من مدينة لوسيل التي تعتبر من ضمن مدن التملك الحر الخاضعة لقرار مجلس الوزراء الذي يتيح التملك لغير القطريين فإن ذلك يضيف ميزة نوعية للجزيرة ويعمل على جذب الاستثمارات الاجنبية، خاصة أن الجزيرة تعد جوهرة مدينة لوسيل في ظل تمتعها بإطلالة بحرية ساحرة، وتضم أكثر المناطق السكنية فخامة ورقي في مشروع مدينة لوسيل، كما تتميز بحديقة الالعاب المائية الاكثر حداثة في المنطقة، وفنادق فخمة، وأماكن إقامة رائعة، ومرافق عالمية تجعل منها مجتمعا حديثا يتسم بالمنافسة العالمية.

من وجهة نظرك، إلى أي مدى تلتزم شركة قطيفان للمشاريع في قطر بمعايير السلامة؟ وهل يلبي متطلبات التشييد والشركات العقارية؟
نلتزم في شركة قطيفان بأعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة. وبينما لا نزال في مرحلة تشييد الجزيرة، تطبق قطيفان في الوقت الحالي المعايير العالمية بواسطة مراجعات الحد من مخاطر التصميم خلال سلسلة المشتريات بواسطة اختيار المواد المستدامة والآمنة وفي مراحل التشييد والتشغيل. لضمان تطبيق جميع تدابير السلامة، ويعد نظام الصحة والسلامة والبيئة الخاص بالمقاول وكذلك ثقافته وخبرته إحدى معايير التقييم الفنية في مشاريع قطيفان.

ما هي الآلية المتبعة من قبل قطيفان للمساعدة في تطبيق معايير السلامة في مشاريع التشييد؟
في قطيفان، نستخدم أفضل الممارسات المنهجية والشاملة المقبولة على المستوى الدولي جنبا إلى جنب مع لوائح قطر في مجال الصحة والسلامة والبيئة. يتمتع جميع الاستشاريين والمقاولين العاملين لدى قطيفان للمشاريع بخبرات وثقافة السلامة الجيدة لضمان الامتثال لأعلى معايير الصحة والسلامة والبيئة.
نظراً لأن السلامة تمثل أهمية قصوى في قطيفان، يتم تشجيع أعضاء فريقنا على الإبلاغ عن أية مشكلة يتم ملاحظتها وخاصة فيما يتعلق بالصحة والسلامة والبيئة. وهذه المعايير تعزز ثقافة الفريق بالمسؤولية والمساءلة. وبالتالي هناك إطاراً منهجياً يجعل فريق البناء مسؤولين عما يلي: الإبلاغ الدائم عن مسائل السلامة في أنحاء المشروع، استخدام إشارات وعلامات ومنشورات السلامة متعددة اللغات في أنحاء جزيرة قطيفان الشمالية بحيث يتمكن جميع العمال القادمين من مختلف الدول من فهم متطلبات الصحة والسلامة والبيئة. وتم تجهيز مرافق الترفيه والكافيه جيدا قبل السماح للمقاول بالشروع في العمل، ومراجعة سلامة مقر العمل من خلال إجراء التفتيشات المنتظمة، والمشاركة في عمليات التفتيش الأسبوعية لضمان أن جميع الأطراف المعنية واعية وتتحمل المسؤولية الكاملة بخصوص أي مشكلة تتعلق بالصحة والسلامة والبيئة. اضافة الى دورات التدريب الداخلية من قبل فريق التشييد لباقي أقسام الشركة لزيادة الوعي بالسلامة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons