سدرة للطب يدعم جهود تطوير لقاح آمن ضد فيروس كوفيد-19

الدوحة-بزنس كلاس:
يشارك سدرة للطب، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في بحث دولي تعاوني سعيا لإيجاد لقاح آمن وفعال لمواجهة فيروس كورونا /كوفيد-19/.
ويتم تنفيذ برنامج البحث الذي يقوده الدكتور أسامة محمد عبد المتعال، وهو عالم مدرس من قسم الوراثة البشرية في سدرة للطب، بالتعاون مع باحثين من كلية الطب بجامعة /هارفارد/ وكلية الطب بجامعة /تولين/ في الولايات المتحدة الأمريكية.
وطور الفريق الدولي نموذجا فريدا قويا لفأر متوافق مع البنية البشرية، ويمثل عن كثب الاستجابات الباثولوجية والمناعية التي ظهرت لدى المرضى من البشر، مع القدرة على إنتاج لقاح محسن وآمن لـ / SARS-coV2 /.
وقال الدكتور عبد المتعال انه نظرا لتفشي الوباء الواسع يتم حاليا تطوير أكثر من 160 لقاحا لـ/كوفيد-19 / في جميع أنحاء العالم، والأمل معقود على فكرة مفادها أنه كلما ازداد عدد المرشحين الذين يتم اختبارهم، زاد احتمال العثور على لقاح آمن وفعال.
واضاف ان الفريق الدولي طور نموذج فأر متوافق مع البنية البشرية، يحاكي ردود الفعل التي يبديها جهاز المناعة البشري، وبالتالي أوجد مصدرا بديلا فعالا لاختبار فعالية اللقاح، مؤكدا ان الفريق البحثي متحمس للدور الذي يمكن أن يؤديه هذا البحث في تسريع العملية الآمنة لإيجاد علاج للفيروس في بيئات مناعية شبيهة بالبيئة المناعية للإنسان، دون الإضرار بالبشر.
وتلعب نماذج الفئران دورا مهما في تطوير اللقاح حيث يتم استخدامها كأدوات لتقييم الاستجابات المناعية ضد جميع أنواع العوامل التي تؤثر على جهاز المناعة، ورغم أن الطريقة معروفة منذ زمن في الأبحاث الطبية الحيوية، إلا أن هناك حاليا نقصا في فهم كيفية استجابة الجهاز المناعي لـ/كوفيد- 19/.
وأظهر بحث سابق للدكتور عبد المتعال أجراه في الولايات المتحدة أن اللقاحات /مثل لقاح الإنفلونزا/ التي تحوي جزيئات كربوهيدرات تسمى /alpha-gal epitopes/ ولدت استجابة قوية جدا للأجسام المضادة مما أدى إلى تدمير الخلايا المصابة بالفيروس، ونتجت فعالية هذا اللقاح عن التفاعل القوي بين جزيئات الكربوهيدرات وبروتين فريد يسمى /Gal antibody/ يفرز بشكل طبيعي بكميات كبيرة في جسم الإنسان.
من جهته قال البروفسور واين ماراسكو من كلية الطب بجامعة هارفارد، والذي تعاون مع الدكتور عبد المتعال في تطوير نموذج الفئران الجديد ، ان الفريق البحثي يعمل على إنتاج أجسام مضادة ولقاحات بشرية مضادة لـ/كوفيد-19/، وأن أهم ما في الأمر هو أن استخدام / anti-Gal / يعزز استجابة الجسم المضاد للبروتين الذي يستخدمه فيروس كورونا للدخول إلى الخلايا الإنسانية، وقد يساعد بشكل كبير في تطوير استجابة وقائية عالية المستوى والحفاظ عليها.
ولا تفرز الفئران نفس / Gal antibody / مثل البشر، وليس لديها خلايا مناعية خلوية بشرية، لكن نموذج الفأر الجديد المصمم ليتوافق مع البنية البشرية يفعل ذلك وهو ما يجعل النموذج الجديد الذي طوره هذا التعاون بين سدرة للطب وكلية الطب بجامعة هارفارد وكلية تولين للطب وهو /نموذج الفئران/ الأكثر تميزا وتوافقا مع البشر لاختبار جيل من اللقاحات الفعالة ضد فيروس كورونا وربما يحد من الحاجة إلى إجراء اختبارات مكثفة على البشر.
وأكد الدكتور عبد المتعال انه مجرد حقن لقاح /كوفيد- 19 /المصمم بشكل فريد في نموذج الفأر الجديد المتوافق مع البنية البشرية، تتفاعل الأجسام البشرية المضادة المفرزة في الفئران بقوة مع اللقاح وتنتج أجساما مضادة تقاوم وتحمي من فيروس /كوفيد-19/، مشيرا الى ان الفريق يعتقد ان اللقاح سيكون أكثر فاعلية في البشر لأن الجسم البشري يحتوي على كميات أكبر من الأجسام المضادة التي يتم إفرازها بشكل طبيعي.
بدوره قال الدكتور ستيفن براون من جامعة تولين للطب بالولايات المتحدة الأمريكية ان النموذج الحيواني الجديد الذي طوره الدكتور عبد المتعال هو أداة قوية قادرة على إجراء تقييم سريع لجهاز المناعة البشري وهو كفيل بتسريع الاختبارات العلاجية لكوفيد-19.
من جانبه قال الدكتور خالد فخرو الرئيس التنفيذي بالإنابة لقسم الأبحاث في سدرة للطب ، ان سدرة يواصل التعاون مع أفضل المؤسسات البحثية العالمية التي تقدم حلولا تتصدى لجائحة كوفيد-19.
واوضح ان نموذج الفأر الجديد على سبيل المثال هو نموذج فريد من نوعه في قدرته على محاكاة جهاز المناعة البشري، مما يجعله نموذجا مناسبا لفهم كيفية تطور المناعة تجاه هذا الفيروس التاجي الجديد، للمساعدة في تطوير لقاح مرشح في المستقبل.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons