بروة العقارية تنجز مشروع دارا (أ) في مدينة لوسيل

الدوحة- بزنس كلاس:
احتفلت مجموعة بروة العقارية مؤخراً بتسليم أول شقة سكنية في مشروع دارا (أ) إلى مالكها، حيث بدأت بروة العقارية من خلال شـــركتها التابعة “وصيف”، بتســليم مفاتيح كافة الشــقق الســكنية التي تم بيعها حتى الآن ضمن مشروع دارا (أ)، كما قامت بالانتهاء من إجراءات تسليم عقود الملكية وحق الانتفاع بالوحدات إلى الملاك والمنتفعين بها من المواطنين القطريين أو المستثمرين غير القطريين. كما باشر عدد من الملاك إشغال وحداتهم السكنية بالفعل، فيما لا تزال بعض الوحدات الأخرى قيد التأثيث.
دارا (أ) هي المرحلة الأولى من مشروع دارة الواقع في مدينة لوسيل. يغطي المشروع أرض بمساحة 16,415 متراً مربعاً، وتبلغ مساحة البناء الإجمالية للمشروع 54,630 متراً مربعاً. تقدم دارا (أ) أربعة مبانٍ سكنية ذات خمسة طوابق و271 شقة سكنية عصرية، وتتكون من 94 شقة بغرفة نوم واحدة، و139 شقة بغرفتي نوم، و38 شقة بثلاثة غرف نوم. بالإضافة إلى مواقف للسيارات تحت الأرض.
وقد طرحت بروة العقارية شقق دارا (أ) بأسعار تنافسية تتفاوت حسب الإطلالة وموقع الشقة في البناء. مؤكدة أنها تتناسب مع العرض والطلب في السوق المحلي.
كانت بروة العقارية قد أنهت جميع أعمال التشييد في المشروع مؤخرا قبل أن تقوم بتسليمه لشركة وصيف، الشركة الرائدة في إدارة العقارات والأصول في قطر، حيث قامت وصيف بتسويق الوحدات السكنية وبيعها وإنجاز جميع الإجراءات الرسمية التي تتعلق في معاملات بيع وتسليم الوحدات.
وقد حرصت وصيف خلال عملية تسليم الوحدات السكنية إلى تطبيق كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية المعمول بها للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19)، كما عملت على توفير أعلى مستويات الأمن والسلامة لملاك الوحدات وأسرهم وموظفي الموقع وعمال النقل، وفقا لتعليمات شركة الديار المطور الرئيسي لمدينة لوسيل.
تتميز الشقق السكنية في دارا (أ) بتصميم الأبنية بطراز عصري جذاب وموقع استراتيجي بمنطقة جبل ثعيلب في لوسيل، هذه المدينة الجديدة التي تهدف إلى أن تكون موطناً لمجتمع مستدام يوفر متطلبات الحياة العصرية لقاطنيه.
كما تتميز دارا بموقعها في مدينة لوسيل، التي تعد من أكثر المدن التطويرية طموحا في قطر، إذ تمتد على مساحة 38 كيلومترا مربعا، وتحتضن أربع جزر خاصة و19 منطقة متعددة الاستخدامات من سكنية وتجارية وإدارية، بالإضافة إلى العديد من المراكز التجارية العصرية والفنادق الفخمة والمنشآت المجتمعية وأماكن الترفيه، فضلاً عن احتضانها لإستاد لوسيل الذي سيحتضن المباراة النهائية لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 التي تستضيفها دولة قطر.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons