مطار حمد الدولي يوفر تجربة سفر آمنة في زمن كورونا عبر تكنولوجيا الفحص والتعقيم

الدوحة- بزنس كلاس:
يوفر مطار حمد الدولي تجربة سفر آمنة غير تلامسيه، عبر استخدام أحدث تكنولوجيات قياس الحرارة والفحص والتعقيم .
ولضمان سلامة المسافرين عبر مطار حمد لا يسمح بالدخول إلا للمسافرين الذين يرتدون كمامات الوجه إلى مبنى المطار، كما يجب الالتزام بارتداء الكمامات طوال فترة التواجد بالمطار.
الفحص الحراري:
ويخضع جميع المسافرين عبر مطار حمد الدولي للفحص الحراري، مع الالتزام بقواعد التباعد الجسدي بمسافة لا تقل عن 1.5 متر في جميع النقاط الرئيسية في المطار ومنها منطقة التسجيل على الرحلات .
تكنولوجيا التعرف على الوجه:
ويوفر مطار حمد تكنولوجيا التعرف على الوجه لتجربة غير تلامسيه عند نقاط التسجيل الذاتي، كما يوفر تجربة غير تلامسيه عند نقاط التسجيل الذاتية للحقائب، بالإضافة إلى تكنولوجيا التعرف على الوجه لتجربة غير تلامسيه عند البوابة الإلكترونية للجوازات .
بالنسبة للمسافرين العابرين:
ويجب على جميع المسافرين العابرين من مطار حمد الدولي ارتداء كمامات الوجه طول الوقت والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، كما يتم رصد وقياس درجات حرارة المسافرين عن بعد في نقاط الفحص الأمني للعابرين وتوفير أجهزة التعقيم في جميع أنحاء المطار وتعقيم جميع المناطق الذي يتردد عليها المسافرون بشكل متكرر.
التعامل مع الأمتعة:
ويشترط مطار حمد الإبقاء على الأجهزة الإلكترونية كالحاسوب المحمول والأجهزة اللوحية داخل الأمتعة أثناء الفحص الأمني للحد من التلامس، والتعامل مع جميع أمتعة المسافرين بأقصى درجات الحذر والعناية، مع توفير روبوتات تعقيم بالأشعة فوق البنفسجية لجميع مرافق المطار.
خدمات ذوي الاحتياجات:
ويوفر مطار حمد خدمات خاصة لذوي الاحتياجات ومنها تعقيم الكراسي المتحركة وعربات الأطفال والأمتعة.
عمليات الشراء والصعود للطائرة:
تتم عمليات الشراء بالسوق الحرة في المطار عبر البطاقة البنكية وتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية في المطاعم والمحلات، كما أن عملية الصعود للطائرة تخضع لجميع الإجراءات الاحترازية بما فيها التباعد الاجتماعي والفحص الحراري قبل الصعود للطائرة

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons