القطرية تستأنف رحلاتها إلى 11 وجهة عالمية لتزداد الرحلات الى 65 رحلة عند منتصف الشهر الحالي

الدوحة- بزنس كلاس:
تسجل الناقلة الوطنية لدولة قطر أكبر عدد من الوجهات التي تعيد تشغيل رحلاتها إليها في يوم واحد، الذي أطلقت عليه اسم “يوم الإقلاع”، وسيتم زيادة عدد رحلات الناقلة القطرية إلى أكثر من 430 رحلة أسبوعياً ستتجه إلى أكثر من 65 وجهة عالمية بحلول منتصف شهر يوليو
وتواصل الخطوط الجوية القطرية ريادتها لمرحلة تعافي قطاع الطيران العالمي باستئناف رحلاتها إلى 11 وجهة جديدة اليوم، لتسجّل بذلك أكبر عدد من الوجهات التي تستأنف رحلاتها إليها في يوم واحد. وأطلقت الناقلة الوطنية لدولة قطر على هذا اليوم الاستثنائي اسم “يوم الإقلاع”.

وبحلول منتصف شهر يوليو، سوف تزيد الناقلة القطرية من عدد رحلاتها إلى أكثر من 430 رحلة أسبوعياً إلى أكثر من 65 وجهة، مع استئناف رحلاتها إلى:

1 يوليو

بالي (رحلة يومياً)
بيروت (7 رحلات أسبوعياً)
بلغراد (3 رحلات أسبوعياً)
برلين (3 رحلات أسبوعياً)
بوسطن (5 رحلات أسبوعياً، ستزداد إلى رحلة يومياً اعتباراً من 1 أغسطس)
إدنبره (3 رحلات أسبوعياً)
لارنكا (3 رحلات أسبوعياً)
لوس أنجلوس (3 رحلات أسبوعياً، ستزداد إلى 5 رحلات أسبوعياً اعتباراً من 17 يوليو، وإلى 6 رحلات أسبوعياً اعتباراً من 1 أغسطس)
براغ (3 رحلات أسبوعياً)
العاصمة واشنطن (5 رحلات أسبوعياً، ستزداد إلى رحلة يومياً اعتباراً من 1 أغسطس)
زغرب (3 رحلات أسبوعياً)
4 يوليو:

تورنتو ( 3 رحلات أسبوعياً)
9 يوليو:

أنقرة (3 رحلات أسبوعياً)
11 يوليو:

زنجبار (4 رحلات أسبوعياً)
13 يوليو:

كليمنجارو (3 رحلات أسبوعياً)
15 يوليو:

بوخارست (4 رحلات أسبوعياً)
صوفيا (4 رحلات أسبوعياً)
البندقية (3 رحلات أسبوعياً)
وتستمر الخطوط الجوية القطرية بالعمل عن كثب مع الحكومات العالمية لإعادة تشغيل رحلاتها التجارية إلى المزيد من الوجهات العالمية بالتزامن مع تخفيف القيود المفروضة على السفر. وتأمل الناقلة تخفيف المزيد من القيود المفروضة على السفر خلال شهر يوليو، مع تطلعها لاستعادة ثلثي شبكة الوجهات التي كانت تسيّر رحلاتها قبل أزمة كوفيد-19، قبل نهاية الشهر الجاري. كما تسعى الناقلة إلى مضاعفة عدد رحلاتها في شهر يوليو مع جدولة 3500 رحلة تقريباً، مقارنة بـ2100 رحلة في شهر يونيو.

وتبوأت الخطوط الجوية القطرية مركزاً ريادياً خلال هذه الأزمة بفضل جهودها الحثيثة للعودة بالمسافرين إلى بلدانهم بأمان وسلام، لا سيما عند مقارنتها بشركات الطيران الأخرى التي علّقت عملياتها. وتواصل الناقلة القطرية تشغيل رحلاتها إلى شبكة متنوعة من الوجهات حول العالم، الأمر الذي دفع المسافرين إلى الثقة بها والاعتماد عليها. ومع حرصها على عدم انخفاض عدد الوجهات على شبكتها العالمية إلى أقل من 20 وجهة، تمكنت الخطوط الجوية القطرية من البقاء على إطلاع بآخر الإجراءات الدولية المطبقة في المطارات، مع اتباع أحدث تدابير الأمان والسلامة والتنظيف والتعقيم سواءً على متن رحلاتها أو في مقر عملياتها مطار حمد الدولي الذي حاز مؤخراً على جائزة أفضل مطار في الشرق الأوسط للعام السادس على التوالي.

وأعلنت الخطوط الجوية القطرية مؤخراً عن تحديث سياستها التجارية من أجل منح المسافرين المزيد من المرونة والخيارات عند التخطيط لرحلاتهم. وسوف يحظى المسافرون بإمكانية تغيير تاريخ سفرهم لعدد غير محدود من المرات، كما سيتمكنون من تغيير وجهة السفر طالما أنها تبعد مسافة أقل من 5000 ميل من الوجهة الأصلية، وذلك بدون رسوم إضافية أو فروقات في أسعار التذاكر في حال استكمال السفر قبل تاريخ 31 ديسمبر 2020. وستطبّق الشروط والأحكام للتذاكر بعد هذا التاريخ. وستكون جميع تذاكر السفر التي تمّ حجزها للسفر حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020 صالحة لمدة عامين من تاريخ الإصدار. للاطلاع على الشروط والأحكام كاملة، يرجى زيارة: www.qatarairways.com/RelyOnUs.

ويحظى المسافرون مع الخطوط الجوية القطرية في مقاعد كيو سويت على درجة رجال الأعمال بالفرصة لتجربة الخصوصية في أبهى صورها مع إمكانية تحويل المقعد إلى جناح خاص والاستمتاع بواحة من الهدوء والراحة. كما يمكن للمسافرين الضغط على زر “عدم الإزعاج” الموجود في المقعد لتقليل التواصل مع طاقم الضيافة. وتتيح الناقلة القطرية هذه المقاعد إلى أكثر من 20 وجهة، بما في ذلك لندن وسيدني وسنغافورة ودالاس فورت وورث؛ مع خطط لإضافة المزيد من الوجهات خلال فصل الصيف.

وكثفت الخطوط الجوية القطرية من إجراءات السلامة على متن رحلاتها بهدف حماية الركاب وطواقم الضيافة. وأعلنت الناقلة القطرية عن تقديم معدات الحماية الشخصية لطاقم الضيافة، والتي ستشتمل على قفازات وكمامة للوجه ونظارات حماية وبدلة واقية جديدة سيرتدونها فوق زيهم الرسمي. كما ستجري الناقلة تعديلات على خدماتها لتقليل الاتصال المباشر بين المسافرين وطاقم الطائرة.

كما ستقدم الخطوط الجوية القطرية لكافة المسافرين على متن طائراتها حقيبة مستلزمات الحماية الشخصية، والتي ستحتوي على كمامة طبية، وقفازات تستخدم لمرة واحدة، ومعقم لليدين. كما سيتم تقديم واقي للوجه، بحجمين للبالغين والأطفال، سيتم تقديمه للمسافرين خلال عملية تسجيل الدخول في مطار حمد الدولي، أو عند بوابات الصعود في وجهاتها العالمية. للمزيد من التفاصيل حول الإجراءات التي تمّ اتخاذها على متن طائراتنا وفي مطار حمد الدولي، يرجى زيارة: qatarairways.com/safety.

وعزز مطار حمد الدولي من إجراءات التنظيف في أرجائه مع مباشرة تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي في مختلف مرافقه. كما يتمّ تعقيم جميع الأماكن التي يمكن أن تُلمس من قِبل المسافرين كل 10 إلى 15 دقيقة. ويتم تنظيف كافة مرافق بوابات الصعود وحافلات نقل المسافرين بين البوابات والطائرات بعد كلّ رحلة. إضافة إلى ذلك، يتم توفير معقم اليدين في نقاط الفحص الأمني ومكتب الجوازات. وحاز مطار حمد الدولي مؤخراً على لقب ثالث أفضل مطار في العالم ضمن قائمة أفضل المطارات في العالم والتي ضمَّت 550 مطاراً، وذلك بحسب نتائج جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات 2020، بالإضافة إلى ذلك، فاز مطار حمد الدولي بجائزة “أفضل مطار في الشرق الأوسط” للعام السادس على التوالي، وجائزة “أفضل خدمة للموظفين في الشرق الأوسط” للعام الخامس على التوالي.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons