«بلومبيرج»: بن راشد سعى إلى تزويج ابنته ذات 11 عاما لمحمد بن سلمان

فجرت الأميرة «هيا بنت الحسين» مفاجأة بشأن زوجها السابق حاكم دبي «محمد بن راشد آل مكتوم»، حيث قالت إنه كان يسعى لتزويج ابنته «الجليلة» البالغة من العمر 11 عاما لولي العهد السعودي «محمد بن سلمان».

ووفق وكالة «بلومبيرج» للأنباء، فقد أبلغت الأميرة الأردنية قاضي المحكمة العليا في لندن، أن ضابط شرطة موثوق أخبرها أن أحد أفراد عائلة زوجها زار السعودية في فبراير 2018 لمناقشة مسألة الزواج.

وأشارت «هيا بنت الحسين» إلى أن علاقتها بزوجها السابق تدهورت بعد أن حاولت مساعدة ابنتيه من زواج آخر، وهما «شمسة» التي اختطفها عناصر تابعة لـ «بن راشد» وحقنوها بمخدر، و«لطيفة» التي لم تنجح محاولتها للهرب من دبي.

وذكرت الأميرة أن «بندقية وضعت مرتين على وسادتها في وضعية السماح بإطلاق النار، كما هبطت طائرة هليكوبتر خارج منزلها مع تهديد بنقلها إلى سجن صحراوي بعيد».

وخلصت المحكمة العليا البريطانية، الخميس، إلى أن «محمد بن راشد آل مكتوم» مارس حملة من «الترهيب والتهديد»، ضد زوجته السابقة الأميرة «هيا بنت الحسين».

كما رفضت المحكمة السماح لحاكم دبي بالطعن في قرار يمكن من نشر حكمين صدرا في معركة قضائية مع زوجته السابقة بخصوص الوصاية على طفليهما.

واعتبرت المحكمة أن مزاعم الأميرة هيا بشأن سلوك زوجها السابق «حقائق مثبتة»، وتضمنت أنه أمر بخطف ابنتيه، وكان العقلَ المدبر لحملة تخويف لزوجته السابقة، كما اختطف وعذب وهدد أولاده وبناته، ولم يكن منفتحا ولا صادقا مع المحكمة.

وأضافت: «في خلاصة حكم تقصي الحقائق، أجد أن ادعاءات الأم (الأميرة هيا) باستثناء ما يتعلق بالزواج القسري، مثبتة».

وقال رئيس قسم شؤون الأسرة بالمحكمة «آندرو ماكفارلاين» إن حاكم دبي مسؤول عن اختطاف ابنتيه من زواج آخر، وإعادتهما قسرا إلى الإمارات.

واعتبر «ماكفارلاين» أن هذه التفاصيل تُظهر مسارا ثابتا لاستخدام «بن راشد» القوة الكبيرة، الموجودة تحت تصرفه كحاكم لدبي، لتحقيق أهدافه الشخصية.

من جانبه، وصف حاكم دبي الحكم الصادر عن المحكمة، والذي جاء فيه أنه قام بحملة «ترهيب وتهديد وتخويف» ضد زوجته السابقة، بالمتحيز.

وقال بيان صادر عن الفريق القانوني الممثل لـ«محمد بن راشد»: «بصفتي رئيسا للحكومة، لم أتمكن من المشاركة في عملية تقصي الحقائق بالمحكمة، وقد أدى ذلك إلى إصدار حكم لا ينقل سوى جانب واحد من القصة».

ويخوض «بن راشد»، منذ مايو الماضي، نزاعا قانونيا مع الأخت غير الشقيقة لعاهل الأردن الملك «عبدالله الثاني»، محوره الوصاية على طفليهما.

وكانت الأميرة «هيا»، وهي الزوجة السادسة والأصغر سنا للشيخ «محمد بن راشد»، قد غادرت دبي متوجهة إلى لندن مع طفليها الشيخة «الجليلة» والشيخ «زايد» في أبريل 2019.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons