هذه الأفلام تعرض في صالات الدوحة هذا الأسبوع

الدوحة – بزنس كلاس:

تعرض صالات السينما القطرية هذا الأسبوع مجموعة من الأفلام السينمائية المتنوعة، بالتزامن مع عرضها في مختلف دور العرض العالمية، والتي تنوعت بين الرعب والتشويق والدراما، إلى جانب أفلام الأكشن والكوميديا.
ومن ضمن الأفلام المعروضة هذا الأسبوع فيلم الرعب والتشويق /جريتيل وهانسيل/ وتدور أحداثه حول الزمن البعيد، داخل قرية مسحورة، تصطحب خلالها فتاة صغيرة شقيقها الأصغر في رحلة عبر الغابات المظلمة بحثا عن الطعام والعمل، ولكن ينتهي بهما المطاف أمام عتبة الشر، الفيلم من بطولة صوفيا ليليز وتشارلز بابالولا وأليس كريج، وللمخرج أوز بيركنز.
ويعرض كذلك فيلم الدراما /ليتل ومن/ والفيلم مقتبسه أحداثه من رواية الكاتبة لويزا ماي ألكوت الكلاسيكية الشهيرة (نساء صغيرات)، والذي يروي قصة نضوج أربع شقيقات من عائلة مارش عقب الحرب الأهلية الأمريكية، قام بإخراجه جريتا جيروج، وبطولة كلا من ايما واتسون وكريس كوبر وفلورنس بوغ.
وسيتم أيضا عرض فيلم الآكشن والدراما / ذا غريت الآسكن ريس/ وتتناول قصته سباق الرحمة التاريخي الكبير في عام 1925 ، حيث يسافر مجموعة من المشجعين لمسافة 700 ميل لإنقاذ الأطفال الصغار في ألاسكا من وباء قاتل يحوم في الأفق ويحدق بالجميع، الفيلم من بطولة ويل والاس وتريت ويليامز وبراد ليلاند، ومن إخراج براين بريسلي.
كما تشهد صالات السينما فيلم الآكشن والتشويق /كل شين/ وتتمحور أحداثه حول ثلاثة غرباء يتبادلون إطلاق النار على بعضهم البعض دون أي استعداد، لتتحول الأمور لساحة من القتل والدماء، وتحاول الشرطة السيطرة على الأمور، ولكن عليهم قبل ذلك فهم ما يحدث من مجريات الأمور، الفيلم للمخرج كن سانزيل، وقام بدور البطولة جون ماك وأليمي بالارد وإنجي سيبيدا.
ومن الأفلام العربية سيعرض فيلم الكوميديا /بنات ثانوي/ وتدور أحداثه حول فترة المراهقة، حيث تبحث خمس فتيات في تلك المرحلة عن ذواتهن وشخصياتهن، ليقعن في العديد من المتاعب والصعاب خلال مرحلة الدراسة الثانوية، الفيلم من بطولة جميلة عوض ومي الغيطي وهنادي مهنى، وللمخرج محمود كامل.
وسيعرض أيضا الفيلم العربي الكوميدي /لص بغداد/ وتروي أحداث الفيلم في جو من المغامرة الكوميدية المضحكة عندما يقوم أبطال الفيلم بالبحث، وكشف الغموض عن مقبرة اسكندر الأكبر التي يبحث عنها العالم منذ قرون طويلة، الفيلم من إخراج أحمد خالد موسى، وبطولة محمد إمام وياسمين رئيس وفتحي عبدالوهاب.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons