مطار حمد ينفي اكتشاف عدوى مسافرة من الصين.. الصحة توضح حول “كورونا”

الدوحة – بزنس كلاس:

أكدت وزارة الصحة العامة أنه لم يتم رصد أي حالة مشتبهة بالإصابة بفيروس الكورونا الجديد NCOV-2019  .

ودعت الوزارة – في بيان نشرته على حسابها الرسمي بموقع تويتر – إلى عدم الالتفات لأي معلومات غير صادرة عبر الجهات المختصة، مشددة على ضرورة استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية الموثوقة .

وكان الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة، قد أكَّد أن قطر تتابع بحرص الوضع فى دولة الصين بعد تفشي فيروس كورونا المستجد وكذلك متابعة قرارات منظمة الصحة العالمية حول الوضع فى الصين والذي وصفته بأنه لم يصل إلى مرحلة الوباء وأنه سيتم مراجعة هذا الأمر خلال أيام إما بتصنيفه على أنه وباء عالمي أو بأنه مرض تمت السيطرة عليه.

وقال، في تصريحات صحفية، إن دولة قطر حرصت منذ ظهور المرض على اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع دخول المرض إلى البلاد من خلال تركيب كاميرات حرارية فى مطار حمد الدولي، وتوزيع رسائل توعوية على الطائرات القادمة من الصين لتوعيه المسافرين بضرورة مراقبة ظهور أي أعراض.

من جانبها، نفت الخطوط الجوية القطرية ومطار حمد الدولي ما تناقلته بعض التقارير والصور التي تم نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول اكتشاف حالة للعدوى لمسافرة على متن إحدى رحلاتها من الصين ووضع بقية المسافرين على هذه الرحلة تحت الحجر الصحي.

وقالت “القطرية” عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر مساء اليوم: “نؤكد بأن هذه الأخبار عارية تماماً عن الصحة ونؤكد ما جاء في تغريداتنا السابقة حول اتخاذ كافة إجراءات السلامة اللازمة التي تتخذها الناقلة القطرية ومطار حمد الدولي”.

وفي وقت سابق نشرت “القطرية” تغريدتين متتابعتين قالت خلالهما: “تتخذ الخطوط الجوية القطرية ومطار حمد الدولي كافة الإجراءات اللازمة لضمان أمن وسلامة المسافرين وطاقم الطيران على متن الرحلات القادمة من الصين. ويخضع كافة المسافرين من الصين إلى فحصين طبيين”.

وأضافت: “الفحص الأول لدى مغادرتهم من الصين من قبل السلطات المحلية، وفحص طبي مكثف لدى وصولهم مطار حمد الدولي في الدوحة من قبل وزارة الصحة العامة القطرية. ويطبق مطار حمد الدولي في قطر والجهات الطبية المحلية اللوائح الصحية الدولية بهذا الشأن، ولم يتم تسجيل أي إصابة بين المسافرين عبر المطار”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons