استاد البيت.. صور جديدة وتفاصيل مثيرة

الدوحة – بزنس كلاس:

نشرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر مساء اليوم الإثنين، صوراً جديدة لاستاد البيت أحد ملاعب مونديال قطر 2022.

ويقع استاد البيت في مدينة الخور شمال قطر، وتبلغ طاقته الاستيعابية 60,000 مشجع. وبعد انتهاء البطولة، سيتم فك مقاعد الجزء العلوي من المدرجات وتكون قابلة للنقل تماماً ومنحها للدول النامية التي تحتاج لبناء المرافق الرياضية. ويستوحي الاستاد الذي تقوم بتنفيذه مؤسسة اسباير زون اسمه من بيت الشعر، الخيمة التي سكنها أهل البادية في قطر ومنطقة الخليج على مر التاريخ.

وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث قد  نشرت صوراً عبر حسابها بموقع تويتر، في يناير الماضي لاستاد البيت تحت عنوان “أكبر خيمة عربية في العالم”.

وتتسارع وتيرة العمل في الملاعب الثمانية لمونديال 2022، حيث كشف حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث في ديسمبر الماضي أن عام 2020 سيشهد الانتهاء من تشييد 4 ملاعب مونديالية وهي الثمامة والبيت والمدينة التعليمية والريان.

** ملاعب المونديال:

* استاد خليفة الدولي

وقبل أكثر من 5 سنوات على انطلاق كأس العالم 2022 أعلنت قطر عن أول الملاعب المونديالية جاهزية، حيث احتفلت في مايو 2017 بإعادة افتتاح استاد خليفة الدولي.

أنشئ استاد خليفة الدولي عام 1976 في منطقة الريان. واستضاف  الاستاد الذي تبلغ سعته 40,000 مقعد الكثير من البطولات الهامة مثل دورة الألعاب الآسيوية، وكأس الخليج، وبطولة كأس آسيا لكرة القدم، وغيرها..

* استاد الجنوب

فتح استاد الجنوب الذي يقع في مدينة الوكرة، أبوابه لأول مرة يوم 16 مايو 2019 مستضيفاً مباراة نهائي كأس الأمير، وتبلغ طاقته الاستيعابية 40,000 مقعد.

* استاد الثمامة

يقع استاد الثمامة على بعد 12 كيلومتراً جنوبي قلب مدينة الدوحة، واستوحي تصميمه من شكل القحفية، وهو الاسم الذي تعرف به القبعة التقليدية التي يرتديها الرجال في جميع أنحاء الوطن العربي، تحت الغترة والعقال، فتكون أساساً داعماً لتثبيتهما على الرأس.

وسيستضيف هذا الاستاد، البالغة سعته 40,000 مقعد، مباريات مونديال 2022 من دور المجموعات حتى الدور ربع النهائي.

* استاد الريان

ويتسع لما يصل إلى 40,000 مشجّع خلال مباريات كأس العالم حتى دور ربع النهائي. يُبنى استاد الريان الجديد في موقع استاد أحمد بن علي، وستتزين واجهته الخارجية المتموجة برموز تمثل الثقافة القطرية. وتعكس المرافق المحيطة بالاستاد طبيعة قطر، حيث تأخذ شكل الكثبان الرملية، في دلالة على الطابع الصحراوي الجميل الممتد غربي البلاد.

* استاد المدينة التعليمية

ويتسع لـ 40,000 مقعد، وتنتشر في محيطه المناظر الطبيعية الجميلة وعدد من الجامعات العالمية. وستتمكن الجماهير من الوصول بسهولة إلى استاد المدينة التعليمية باستخدام المركبات أو المترو، كونه لا يبعد عن قلب مدينة الدوحة سوى 7 كيلومترات، وسيوفر تصميم الاستاد للجماهير من ذوي الإعاقة سهولة الوصول والتنقل بشكل متميز، أما الذين يتطلعون إلى الحصول على أعلى درجات الراحة، فبإمكانهم الاستمتاع بمشاهدة المباريات من مناطق الضيافة وكبار الضيوف.

* استاد لوسيل

وتبلغ طاقته الاستيعابية 80,000 مقعد، واستوحي تصميم هذا الاستاد من تداخل الضوء والظل الذي يميّز الفنار العربي التقليدي أو الفانوس، كما يعكس هيكله وواجهته النقوش بالغة الدقة على أوعية الطعام وغيرها من الأواني التي وجدت في أرجاء العالم العربي وفي المتاحف وصالات المعروضات الفنية في مختلف أنحاء العالم.

* استاد راس أبوعبود

يقع استاد راس أبو عبود، الذي يمتاز بتصميم مذهل وبسعة تصل إلى 40,000 مقعد، على ساحل الخليج ويطل على ناطحات السحاب بمنطقة الخليج الغربي في الجهة المقابلة، وسوف يستضيف هذا الاستاد مباريات ضمن مونديال 2022 حتى الدور ربع النهائي. وعقب انتهاء البطولة سوف يُفكك الاستاد ليتم في موقعه إنشاء مشروع يطلّ على الواجهة المائية يعود بالنفع على أبناء المجتمع.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons