“حصاد” تستثمر 400 مليون ريال بتطوير أسواق السيلية والوكرة

الدوحة – بزنس كلاس:

سوق السيلية المركزي الجديد المتخصص في تجارة الخضراوات والفاكهة وسوق الوكرة المركزي الجديد المتخصص في تجارة المواشي.مشروعان
طورتهما شركة حصاد بناء على توجيهات من معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ومن خلال اللجنة الوزارية لدعم وتحفيز القطاع الخاص حسبما كشف السيد محمد بدر السادة الرئيس التنفيذي لشركة حصاد الغذائية ورئيس مجلس إدارة شركة ودام الغذائية
المشروعان بلغ إجمالي تكلفتهما  400 مليون ريال، من بينها 100 مليون استثمرت في المقصب الآلي بسوق الوكرة الذي سلمت إدارته لشركة ودام .
وجاء اختيار مواقع الأسواق الجديدة نتيجة  دراسة فعالة أدت إلى تحويل سوق الماشية إلى الناحية الجنوبية للدوحة، نظرا لقرب الوكرة من مطار حمد الدولي وميناء حمد اللذان يلعبان دورا كبيرا في تمويله بالأغنام وغيرها.
وقدتم نقل الأسواق  من مراكزها القديمة إلى أماكنها الجديدة في كل من السيلية والوكرة دون التأثير على مصالح التجار أو المستهلكين، أو  توقيف عمل المزادات اليومية ولو ليوم واحد حرصًا على استقرار السوق المحلي .
ورغم أن المهمة لم تكن سهلة فقد تمكنت حصاد من إنشاء هذه المشاريع وفق ما خطط لها من حيث الجودة والسرعة وقد تم تشييدها في ظرف أشهر بسيطة  إذ ركزت الشركة في خططها على تحويل الأسواق دون التأثير على الحركة التجارية والاستهلاكية في البلاد نظرا لارتباط هذه الأسواق بهذين الجانبين حيث تم العمل على إنهاء هذه الخطوة دون المساس بسيرورة عمل المزاد وهو ما نجحت   الشركة القطرية فى إنجازه بفضل  الدور الكبير لكوادرها .
وبعد إنجاز مهمة نقل الأسواق  إلى السيلية والوكرة ،بدأت عملية ترحيل التجار القدامى للمواشي والخضراوات والسوق العماني (الذي تغيير اسمه إلى السوق الشعبي) إليهما بصفة تدريجية، حيث وصلت نسبة الإشغال في سوق السيلية المركزي 90 %، كما سيتم توزيع المحلات التي لم يفتتحها أصحابها على غيرهم من الفائزين في القرعه خلال الأسابيع المقبلة بحسب الرئيس التنفيذي لشركة حصاد الغذائية.
كما سيسير سوق أم صلال هو الآخر على نهج الأسواق المستحدثة، من خلال إعادة افتتاحه بحلة جديدة نهاية شهر مارس المقبل.،
وركزت حصاد على أن تقدم الأسواق الجديدة  منصات تسويقية متكاملة تم تطویرها لتلبیة احتیاجات المنتج والتاجر والمستهلك حيث تقدم الأسواق بالإضافة إلى تخصصاتها في تجارة الخضراوات والفاكهة واللحوم والأسماك ،  خدمات متنوعة للمستهلكین والتجار في مبان مكیفة ومغطاة.
وتضمن هذه الأسواق للمتوجه إلى سوق السيلية المركزي للخضراوات والفاكهه، أو سوق الوكرة المركزي للمواشي، الخروج منهما وهو محمل بكل ما يحتاج من سلع غذائية مختلفة، حيث تم تخصيص:
– أكثر من 10 محلات متخصصة في بيع المنتجات البروتينية من أسماك ولحوم ودواجن في كل من أسواق السيلية والوكرة.
– مبنى تجاري (الهايبرماركت) يمتد على مساحة 4800 متر مربع.
– توفير المقصب الآلي الأحدث من نوعه في سوق الوكرة على مساحة تقدر بـ 14 ألف متر مربع.
– أكثر من 100 محل يقدم الخدمات الداعمة لنشاط تجارة المواشي كالأعلاف والحبوب والخدمات البیطریة
– 74محلا لبيع الخضراوات والسوق الشعبي تبدأ عملها الأسبوع القادم
ومن المنتظر أن تشغل جميع المرافق الإضافية في الأسواق  المذكورة في الربع الثاني من السنة الجارية، ما يعني أن الأسواق المركزية الجديدة وبعيدا عن تخصصها المرتبط بالخضراوات والفواكه بالسيلية، والمواشي بالوكرة ستعمل على تقديم العديد من المنتجات الأخرى الخارجة عن طبيعة إنشائها.

وتتولى شركة حصاد إدارة الأسواق المركزية من خلال شركة ” أسواق ” بهدف توفير البنية التحتية الملائمة للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي للدولة.
ويقوم فريق عمل مختص من  شركة أسواق بمتابعة ورصد جميع الملاحظات في سوقي الوكرة والسيلية بشكل يومي بهدف تطوير الأسواق.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons