“المصرف” يحقق أرباحاً صافية بقيمة 3,055.4 مليون ريال في 2019

الدوحة – بزنس كلاس:

أعلن مصرف قطر الإسلامي “المصرف” أنه حقق أرباحاً صافية بقيمة 3,055.4 مليون ريال للعام المالي 2019، مقارنة مع 2,755.3 مليون ريال عن العام السابق، وبنسبة زيادة قدرها 10.9%.

وبلغ العائد على السهم الأساسي 1.21 ريال قطري مقارنة مع 1.08 ريال قطري في ديسمبر 2018.

واقترح مجلس إدارة المصرف توزيع 0.525 ريال للسهم الواحد (أي نسبة 52.5% من القيمة الأسمية للسهم) كأرباح نقدية للمساهمين، وذلك بعد اعتمادها من مصرف قطر المركزي والجمعية العامة لمساهمي المصرف.

وحقق إجمالي موجودات المصرف نمواً بنسبة 6.7% مقارنة مع عام 2018 حيث بلغ 163.5 مليار ريال معززا بالنمو في الأنشطة المصرفية الرئيسية. وسجلت الأنشطة التمويلية نمواً قوياً بنسبة 11.3% مقارنة مع عام 2018 حيث بلغت 113.8 مليار ريال، كما بلغت الأنشطة الاستثمارية 33.3 مليار ريال بنسبة زيادة 5.7% مقارنة مع عام 2018، وبلغت ودائع العملاء 111.6 مليار ريال مسجلة نمواً بنسبة 11% مقارنة مع ديسمبر 2018.

وبلغ إجمالي الدخل عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 مبلغ 7,738.2 مليون ريال مسجلاً نسبة نمو 12.4% مقارنة بمبلغ 6,882.9 مليون ريال عن العام السابق، وحققت إيرادات التمويل والاستثمار نمواً بنسبة 15.5% وبلغت 6,929.8 مليون ريال بنهاية ديسمبر 2019 مقارنة مع 6,001.2 مليون ريال في العام السابق مما يعكس نمواً إيجابياً متزايداً في الأنشطة التشغيلية الرئيسية للمصرف.

كما بلغ إجمالي المصاريف العمومية والإدارية 1,101 مليون ريال، للعام المالي المنتهي في 31 ديسمبر 2019 بانخفاض بنسبة 3.8% عن 1,144.4 مليون ريال بنهاية العام 2018. وقد أدت الضوابط والرقابة الصارمة على المصاريف، ونمو الإيرادات، إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية مما أدى إلى خفض نسبة التكلفة إلى الدخل إلى 22.8% لعام 2019، والتي تعتبر الأقل في القطاع المصرفي في قطر.

كما تمكن المصرف من الاحتفاظ بنسبة منخفضة للتمويل المتعثر من إجمالي التمويل وذلك عند 1.3% والتي تعتبر من أقل النسب في مجال الصناعة المصرفية، مما يعكس جودة المحفظة التمويلية للمصرف والإدارة الفعّالة للمخاطر. كما واصل المصرف سياسته المتحفظة لتكوين المخصصات، حيث بلغت نسبة تغطية التمويل المتعثر 100% بنهاية عام 2019.

وبلغ إجمالي حقوق المساهمين 17.1 مليار ريال، بنسبة نمو 11.1% مقارنة بنهاية ديسمبر من العام 2018. وبنهاية ديسمبر 2019 بلغت النسبة الإجمالية لكفاية رأس المال 19.5% وفقاً لمتطلبات بازل 3 أعلى من الحد الأدنى للنسبة الإشرافية المحدد من مصرف قطر المركزي ومقررات لجنة بازل.

وتعليقاً على ذلك، قال سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة المصرف:” يسرني أن أعلن أن المصرف قد شهد عاماً آخراً مميزاً من النجاح، حيث شهد العام 2019 العديد من الإنجازات كإطلاق منتجات وخدمات جديدة ومبتكرة كجزء من برنامج المصرف للتحول الرقمي، وحقق نمواً في جميع الأنشطة المصرفية، من خلال التنفيذ الناجح لاستراتيجية الأعمال. وقال سعادة الشيخ جاسم:” تؤكد هذه النتائج مكانة المصرف المالية القوية، وتعكس ثبات القطاع المصرفي القطري والاقتصاد الوطني ومرونته واستقراره”.

وأضاف:” وبدخولنا للسنة المالية الجديدة، لقد عززنا موقعنا كأكبر مصرف إسلامي وثاني أكبر مصرف في قطر. وقد أصبح المصرف اليوم يملك القدرة والموارد والمكانة والقوة المالية ليواصل أدائه الإيجابي لتقديم الخدمات المصرفية المتميزة لجميع عملائه والمساهمين، وتقديم حلول مصرفية متكاملة ومبتكرة وسريعة”.

وقال سعادة الشيخ جاسم:” إن خطط التطوير المستقبلية للمصرف تتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030، ويلتزم المصرف بدعم تنويع الاقتصاد المحلي، وتنمية قطاعه الخاص القوي”. وأضاف: “خلال عام 2020 سنركز على التطوير المستمر لمنتجاتنا، والمنصات الرقمية ورفع مستوى الخدمة ومساعدة عملائنا وشركائنا في النجاح”.

وأعرب سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني عن عميق امتنانه للمساهمين والعملاء على ثقتهم في المصرف، وتقديره لأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وجميع موظفي المصرف على مساهمتهم وجهودهم المستمرة لتحقيق النتائج الإيجابية والتطور.

تجدر الإشارة إلى أنه في نوفمبر 2019، قامت وكالة التصنيف الائتمانية العالمية “فيتش” بتصنيف المصرف الائتماني طويل الأجل عند “A” مع نظرة مستقبلية مستقرة. وفي ديسمبر 2019 قامت وكالة التصنيف الدولية “موديز” بتصنيف الودائع على المدى الطويل للمصرف عند مستوى “A1” مع نظرة مستقبلية مستقرة. وفي مايو 2019 قامت وكالة التصنيف الدولية “كابيتال إنتيليجنس” بتصنيف القوة المالية للمصرف عند مستوى “+A” مع نظرة مستقبلية مستقرة. وفي مارس 2019 قامت وكالة التصنيف الدولية ستاندرد آند بورز بتأكيد تصنيف المصرف عند مستوى”A-” مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وفي ضوء أدائه المتميز، واستثماراته المستمرة في الابتكارات الرقمية خدمة للعملاء، حصد المصرف تقدير وتكريم المؤسسات الدولية المرموقة باعتباره أحد أبرز المصارف الرائدة في المنطقة.

وفي عام 2019، حصد المصرف ما يزيد عن 20 جائزة، أهمها جائزة “أفضل بنك في قطر” ضمن جوائز يوروموني، وجائزة “أفضل مصرف إسلامي في الشرق الأوسط” من مجلة “ذي بانكر” مجموعة فاينانشيال تايمز، وجائزة “أفضل مؤسسة مالية إسلامية في قطر” من مجلة غلوبال فاينانس. وتقديرا لمسيرة التحول الرقمي التي شهدها المصرف منحت مجلة غلوبال فاينانس المصرف جائزة “أفضل بنك رقمي مبتكر في قطر” وجائزة “أفضل بنك رقمي للعملاء في قطر”. وتقديراً لأدائه المستدام، حصل المصرف على جائزتين لإنجازات القيادة من مجلة آشيان بانكر، حيث حصل السيد باسل جمال، الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف على جائزة “أفضل إنجازات القيادة لرئيس تنفيذي”، وجائزة “أفضل مصرف من حيث الإدارة في قطر”، حيث تمنح هذه الجوائز المرموقة مرة كل ثلاث سنوات.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons