22.74 مليون متر مكعب من الغاز القطري المسال إلى بريطانيا يوميا

وكالات – بزنس كلاس:

ذكرت الشبكة البريطانية للغاز national Grid أن تدفقات الغاز الطبيعي القطري من محطة ساوث هوك للغاز بلغت 22.74 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال يوميا، وجاء ذلك مع وصول أول ناقلة قطرية عملاقة في العام الجديد 2020، وهي الناقلة الخرسعة لتكون الناقلة الثالثة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية التي تصل إلى السواحل البريطانية، واستقبلت محطة ساوث هوك للغاز ذات التعاون الاستراتيجي القطري البريطاني في مجال الطاقة، الناقلة القطرية العملاقة الخرسعة وعلى متنها ما يقرب من 214.198 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، وأشارت الشبكة في بيانها الصحفي إلى أن الناقلة القطرية” الخرسعة” قد تم تحميل شحنتها من منطقة رأس لفان في قطر.

ووفق هيئة الموانئ البريطانية ميلفورد هيفين فقد استقبلت محطة ” ساوث هوك للغاز الناقلة الخرسعة” في يوم 2 يناير الجاري وتم نقل شحنتها من الغاز الطبيعي المسال إلى أحد الخزانات الخمسة الملحقة بالمحطة، كي يتم تسويقها وإعادة ضخها في الشبكة البريطانية للغاز. وفي بيانها الصحفي ذكرت الهيئة البريطانية أن الناقلات القطرية الثلاث التي وصلت المحطة خلال الثلاثة أسابيع الماضية، كان على متنها ما يقرب من 690.198 ألف متر مكعب من الغاز، حيث استقبلت المحطة ذات التعاون الاستراتيجي القطري البريطاني في مجال الطاقة الناقلة القطرية العملاقة ” المفير” يوم 10 من ديسمبر الماضي، وعلى متنها ما يقرب من 266 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي، وهذه الناقلة تنتمي إلى طراز ” كيوميكس” التي تتصف بحملها ضعف ما تحمله الناقلات العادية، إلى جانب أنها تستهلك طاقة أقل بنسبة 40% من الطاقة التي تستعملها الناقلات العادية، وبعد 10 أيام من قدوم الناقلة ” المفير” وصلت الناقلة القطرية العملاقة ” الهملة” وهي من طراز ” كيوفليكس”، وكان على متنها ما يقرب من 210 الاف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، وقامت إدارة المحطة ” ساوث هوك للغاز” بتفريغ شحنة الناقلة القطرية من الغاز الطبيعي المسال، وتحويل الشحنة إلى صورته الغازية، وإعادة ضخها في الشبكة البريطانية الوطنية للغاز.

ويذكر أن محطة ” ساوث هوك” وشركة ” ساوث هوك للغاز” من أهم مشروعات الشراكات الاستراتيجية القطرية البريطانية في مجال الغاز الطبيعي, حيث ان الشركة قد تم إنشاؤها في عام 2009 بشراكة بين شركة ” قطر للبترول الدولية ” بنسبة 70% وشركة ” اكسون موبيل” العالمية بنسبة 30%، وتقوم قطر بتأمين ما يقرب من 20% من احتياجات بريطانيا من الغاز الطبيعي سنويا، ويصل حجم إنتاج محطة ” ساوث هوك” سنويا إلى ما يقرب من 15.6 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال، حيث يمكنها أن تضخ ما يقرب من 21 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال سنويا في الشبكة الوطنية البريطانية للغاز.
وشهد عام 2019 وصول 51 ناقلة قطرية عملاقة محملة بما يقرب من 12 مليونا و110 آلاف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال إلى سواحل المملكة المتحدة، وضخ شحنتها من الغاز في الشبكة البريطانية للغاز كي تصل إلى ملايين المنازل في جميع أنحاء العالم، واستقبلت محطة ساوث هوك للغاز أكثر عدد من الناقلات في شهر مايو الماضي حيث وصلت 12 ناقلة قطرية عملاقة، وكان على متنها ما يقرب من 2 مليون و800 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال القادم من قطر، وجاء شهر أكتوبر في المرتبة الثانية من حيث عدد الناقلات وحجم الشحنات الغازية الذي وصلت فيه وهي 9 ناقلات قطرية عملاقة حطت على سواحل بريطانيا، وكانت محملة بما يقرب من 2 مليون و170 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي.
كما جاء شهر ابريل الماضي في المرتبة الثالثة في حجم وعدد الناقلات القطرية العملاقة التي وصلت إلى بريطانيا خلال هذا العام فوصلت 8 ناقلات قطرية، محملة بما يقرب من مليون و548 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، وجاء شهر سبتمبر في المرتبة الرابعة من حيث عدد وحجم الشحنات من الغاز القطري التي وصلت إلى المملكة المتحدة، حيث استقبلت 6 ناقلات قطرية عملاقة وعلى متنها ما يقرب من مليون و540 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، أما شهر مارس الماضي فقد وصلت فيه 5 ناقلات قطرية عملاقة وعلى متنها ما يقرب من مليون و162 ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي القطري، وجاءت باقي أشهر العام في المراتب المتتابعة من حيث عدد الناقلات القطرية، ولم تتوقف قطر في ارسال الناقلات القطرية العملاقة المحملة بالغاز الطبيعي المسال، كي يضخ في الشبكة البريطانية للغاز.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons