منتجع المسيلة.. أربعة علاجات جديدة في سبا السيدات (تفاصيل)

الدوحة – بزنس كلاس:

كشف منتجع وسبا المسيلة، أول فندق «لوكشري كوليكشن» التابع لشركة ماريوت العالمية في العاصمة القطرية الدوحة، عن إطلاق منتجع المسيلة الصحي – نادي وسبا خاص بالسيدات، أربعة علاجات ليكون وجهة الرفاه والاستجمام الأكثر تميزاً والأولى من نوعها للسيدات في المنطقة.
ويجسد منتجع المسيلة الصحي وجهة فريدة من نوعها في الشرق الأوسط مع أربعة اقسام غنية من العلاجات المائية، إذ يحمل كل عالم منها طابعاً مميزاً يختلف باختلاف الرحلة العلاجية المطلوبة، وهي: «أورينتال» بطابعه الشرقي، و«ميستيك» المفعم بالسكينة والصفاء، و«فلورال» مع الزهور العطرية، و«مينرال» بأملاح البحار المعدنية. ويضم كل واحد منها حجرات عائمة، وأسرّة وثيرة، وغرف الأوكسجين، ومسارات علاج وفق تقنية «نيب» المائية الشهيرة، إضافةً إلى حمّامات تقليدية وغرف الملح، حيث يمكن اختبار أيّاً من هذه العوالم في رحلة شخصية مخصصة لمدة أربع ساعات. كما يمكن للضيوف الاستمتاع بتجربة المسابح وغرف البخار والساونا، إلى جانب العديد من العلاجات والطقوس الموجودة بشكل حصري في المنتجع الصحي، لتجتمع كل هذه العناصر وتجعل منه ملاذاً صحياً فريداً من نوعه.
وبهذه المناسبة، قالت باتريسيا هوفر، المدير العام لمنتجع وسبا المسيلة: «يركّز جوهر المسيلة بشكل رئيسي على رفاهية وصحة الضيوف ضمن بيئة مفعمة بالاسترخاء والصفاء، وهذا ما يقدمه منتجع المسيلة الصحي لهم».
ومن جانبها، قالت الدكتورة أليسون ستون، المدير العام لمنتجع المسيلة الصحي – نادي وسبا الخاص بالسيدات: «يوفر المنتجع الصحي الفاخر للسيدات عالماً جديداً من العلاجات والتجارب الصحية التي تتخطى مفهوم السبا التقليدي من خلال ما يقدمه من تجارب غامرة توفر الراحة والطمأنينة».
وأضافت الدكتورة ستون قائلة: «يشكّل شغفنا الكبير بالتفاصيل جوهر الرحلات العلاجية المتكاملة وتجارب الاستجمام الاستثنائية التي نقدمها لضيوفنا في منتجع المسيلة الصحي حيث يدخل المفهوم العلاجي في صميم منهجنا المتبع للارتقاء بمستوى رفاه وصحة ضيوفنا، وذلك من خلال تقديم مجموعة من خدمات العافية المتكاملة عبر برامج اللياقة البدنية وأسلوب الحياة، وتجارب الاستجمام المخصصة».
ويوظف عالم «أورينتال» الممارسات التقليدية الشائعة في الشرق ليوفر علاجات مصممة للتخلص من السموم في الجسد والطاقة السلبية، وإنعاش الضيوف بالطاقة الإيجابية جسدياً وفكرياً. بينما يلامس عالم «ميستيك» الذات الداخلية للضيوف من خلال أصوات الطبيعة الهادئة والمحفزات الحسية والعلاج باستخدام الألوان لتنشيط الحواس الروحية.
أما في عالم «مينرال» الغني بأملاح البحار المعدنية، سيندمج الضيوف مع قوى المحيط ليغوصوا عميقاً في خواصه العلاجية؛ بينما يحيطهم عالم «فلورال» بهالة نابضة بالجمال تأسرهم برائحة الزهور العطرية وتنعش صحتهم.
ولا تشكّل هذه العوالم الأربعة سوى جزء من التجارب والعلاجات العديدة التي يقدمها منتجع المسيلة الصحي، إذ يرافق المتخصصون في المركز الضيوف في تجربة استشفاء مصممة خصيصاً لهم، ليبدؤوا بعدها بالتعافي من الآلام التي ترافق جسدهم أو ذواتهم الداخلية، ويدخلوا في حالة من التوازن بين العقل والجسم. كما يمكن للضيوف الذين يبحثون عن علاجات شاملة قائمة على الممارسات التقليدية القديمة، استكشاف وتجربة هذه التجارب في أجنحة فردية خاصة يضم كلٌ منها غرف بخار وأحواض العلاجات المائية.
وتابعت الدكتورة ستون قائلة: «تحصل كل سيدة على دعم كامل من فريق مختص ومؤهل، حيث يقوم أعضاء الفريق بتقييم ومتابعة البرامج الشخصية التي تم وضعها على أساس الاحتياجات والأهداف الشخصية، مع ضمان الحفاظ على العافية والتوازن على المدى الطويل».
ويحظى منتجع المسيلة الصحي – نادي وسبا الخاص بالسيدات بموقع متميز وسط واحة منتجع المسيلة الخلابة داخل المدينة مُحاطاً بالأشجار والطيور وبرك المياه، ويضم 26 غرفةً علاجية وصالتين رياضيتين مجهزتين بالكامل، إلى جانب استوديوهات للتدريب الخاص وتمارين الدراجات الثابتة والحركة، وثلاثة أحواض سباحة للعلاج بالأملاح المعدنية ومسبح ترفيهي خاص ومعزّز بالإضاءة الطبيعية، فضلاً عن جلسة لتعليم الطهو في صالة الطعام.
ويستأثر منتجع وسبا المسيلة بموقع مميز على بعد 25 دقيقة فقط من مطار الدوحة الدولي، ليشكل وجهة رفاه فريدة من نوعها تجمع في رحابها رفاهية عالمية الطراز ومطاعم مرموقة ونادٍ إبداعي للأطفال وخيارات إقامة راقية. ويمنح الضيوف تجارب استثنائية مع خدمات متخصّصة في عالم الصحة والعافية. في حين تعكس تصاميمه مقومات التميّز الراقية التي نجدها في مداخل الصروح المعمارية الساحرة والقصور الخاصة، حيث تلتقي حفاوة الضيافة الأصيلة مع مفردات الثقافة الدافئة للحضارة القطرية، ليترك أثراً بارزاً يلهم كل من يراه.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons