تفاصيل وأرقام.. قطر تزيد استثماراتها في سندات الخزينة الأمريكية إلى 3 مليار دولار

وكالات – بزنس كلاس:

انخفاض استثمارات دول الخليخ في السندات الأمريكية

قطر نرفع استثماراتها في سندات الخزينة الأمريكية لشهر أكتوبر حتى 3 مليارات دولار

ثاني أكبر مشتري للسندات األأمريكية، الصين، تخفض استثماراتها

ارتفعت استثمارات دولة قطر في سندات الخزينة الأمريكية إلى نحو 3 مليار دولار  في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى مستويات 3 مليارات دولار مقارنة بــــ2.157 مليار دولار في سبتمبر/ أيلول السابق له.

ويأتي ارتفاع استثمارات قطر في تلك السندات مع انخفاض استثمارات دول مجلس التعاون الخليجي بأذون وسندات الخزانة الأمريكية بنسبة 0.4 بالمائة في نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي؛ وذلك للشهر الثاني على التوالي.

ووفقاً لبيانات حديثة صادرة عن وزارة الخزانة الأمريكية بلغت استثمارات دول مجلس التعاون الخليجي بأذون وسندات الخزانة الأمريكية نحو 272.7 مليار دولار، وذلك في نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مقارنة مع نحو 273.94 مليار دولار في شهر سبتمبر/ أيلول 2019.

ووفقاً لبيانات وزارة الخزانة الأمريكية الصادرة مؤخراً، تراجعت استثمارات السعودية – أكبر الدول الخليجية المستثمرة في الأذون والسندات الأمريكية – بنسبة 1.43 بالمائة لـ 178.9 مليار دولار في شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مقابل 181.5 مليار دولار سبتمبر/ أيلول 2019.

وبنهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تراجعت استثمارات دولة الكويت بتلك القائمة عند من مستويات 44.1 مليار دولار في سبتمبر/ أيلول السابق إلى 43.8 مليار دولار في شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2019.

وخفضت سلطنة عُمان استثماراتها بتلك السندات إلى نحو 8.082 مليار دولار، بنهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مقابل 8.560 مليار دولار بشهر سبتمبر/ أيلول السابق له.

فيما ارتفعت استثمارات الإمارات بالسندات الأمريكية خلال تلك الفترة بنسبة 2.9 بالمائة لتصل إلى 38.4مليار دولار، مقارنة بــــ 37.3 مليار دولار في سبتمبر/ أيلول السابق له.

أما دولة البحرين التي تذيلت تلك القائمة من حيث القيمة فقد رفعت استثماراتها بتلك السندات إلى نحو 526 مليون دولار، مقارنة بــــ321 مليون دولار قيمتها في سبتمبر/ أيلول السابق له.

يُشار إلى أن ما تعلنه الخزانة الأمريكية في بياناتها الشهرية، هو استثمارات دول الخليج في أذون وسندات الخزانة الأمريكية فقط، ولا تشمل الاستثمارات الأخرى في الولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة.

الأولى عالمياً

وعالمياً، كشفت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية الصادرة أمس الاثنين، أن اليابان رفعت حيازتها من السندات الأمريكية خلال أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى مستوى 1.168 تريليون دولار، مقابل 1.145 تريليون دولار في سبتمبر/ أيلول السابق له.

فيما خفضت الصين صاحبة المركز الثاني حيازتها من الديون الأمريكية خلال أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عند مستوى 1.101 تريليون دولار مقارنة مع 1.102 تريليون دولار في الشهر السابق له.

وخفضت المملكة المتحدة “بريطانيا” التي احتلت المركز الثالث حيازتها من الديون الأمريكية خلال أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عند مستوى 334.1 مليار دولار مقارنة مع 346.2 تريليون دولار في الشهر السابق له.

وبلغت استثمارات دول البرازيل وأيرلندا التي احتلت المراكز الرابع والخامس بحيازة السندات الأمريكية عند مستويات 298.6 مليار دولار للأولى و286.6 مليار دولار للثانية على الترتيب.

بيانات شهرية

وتعد سندات الخزانة الأمريكية وسيلة لجمع الأموال والديون من الدول والمؤسسات، وتسددها الحكومة عند حلول ميعاد استحقاقها الذي يختلف حسب أجل السند.

وتتمتع السندات الأمريكية بالجاذبية لانخفاض مستوى مخاطرة عدم السداد؛ وهو ما يفسر انخفاض العائد عليها، الفائدة، وإن كان الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي)، ينفذ منذ فترة خطة لرفع أسعار الفائدة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons