قطر.. افتتاح مصنع شركة اوبتيميزد للمواد الكيميائية

الدوحة – وكالات – بزنس كلاس:

افتتحت شركة اوبتيميزد مصنع ” اوبتيميزد للصناعات المواد الكيميائية ” المملوك لها بالكامل، وذلك لإنتاج قطع صابون لايفبوي” و”لوكس”، بالشراكة مع “يونيليفر العالميّة”، إحدى أكبر الشركات العالميّة المصنّعة للمواد الاستهلاكيّة.

ويقع “مصنع اوبتيميزد للصناعات الكيميائية” في المنطقة الصناعية الجديدة في الدوحة، حيث تم إنجاز هذا المشروع في فترة زمنيّة قصيرة، لم تتجاوز الثلاثة شهور، وهو المصنع الأول في قطر لتصنيع الصابون بغرض الرعاية الشخصيّة. ومن المتوقّع أن تصل سعة إنتاج المصنع لتغطّي طلب السوق المحلّي مبدئياً بـ 1800 طن سنويّاً.

هذا وتجدر الاشارة الى ان المصنع يباشر عمله في مبنى قد تم توفيره من قبل بنك قطر للتنمية، من خلال مبادرة “جاهز1″، والتي تقوم بحضانة المشاريع لفترة محددة وبأسعار تنافسية، حيث تقوم بتأجير منشآت صناعية جاهزة لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة للمباشرة بمشاريعهم الصناعية المبتكرة والطموحة.

وتعليقاً على بداية التشغيل الرسمي للمشروع صرّح الشيخ محمد بن فيصل آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة “اوبتيميزد القابضة” قائلاً: ” إنه لمن دواعي سروري أن الإعلان عن افتتاح أول مصنع في قطر لإنتاج قطع الصابون، بالشراكة مع الشركة المعروفة عالميّاً “يونيليفر”. حيث سيقوم المصنع بتزويد السوق القطري بمنتجات عالية الجودة، وتوفير منصة ثابتة يمكننا من تطوير وتوسيع مجال المنتجات التي نقدمها في المستقبل.

وفي تصريحات له على هامش عملية افتتاح المصنع قال الشيخ محمد بن فيصل آل ثاني رئيس مجلس إدارة شركة “اوبتيميزد القابضة ان المصنع هو نتاج عن شراكة مع شركة ليونيفر العالمية المعروفة في السوق القطري، والتي ستدشن بفضل هذه الشراكة أول نشاط صناعي لها في الدولة، مشيرا إلى أن توجهه بإطلاق هذا المصنع يتماشى ورؤية قطر مع رؤية قطرالمتعلقة بعام 2030، خاصة أن كل سبل الدعم متوافرة للقطاع الخاص من أجل النهوض بالصناعة في قطر، والتركيز على الاستثمار في هذا المجال لإنتاج المنتجات الاستهلاكية، والمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي الذي تطمح أوبتيميزد القابضة لعب دور مهم فيه، من خلال عملها على إنتاج علامتي الصابون العالميتين لوكس ولايف بوير، واصفا ذلك بالإنجاز الذي أدخل إلى سوقنا المحلي عملاقي الصابون على المستوى الدولي، معتبرا ذلك البداية فقط لما هو قادم الذي سيشهد على استقطاب السوق القطري للمزيد من العلامات الكبرى.

وبين الشيخ محمد بن فيصل آل ثاني انه وفي طريق هذا الاستثمار الذي يخدم الخطط المستقبلية للبلد وجد كل التسهيلات، خاصة أنه يخدم فكرة الاكتفاء الذاتي، موضحا أن فترة إنشاء المصنع لم تتجاوز الثلاثة شهور حيث تم تسلم المصنع ضمن مشروع جاهزالخاص ببنك قطر للتنمية، كاشفا أن حجم الطاقة الإنتاجية للمصنع كافية لتغطية حاجاتنا من منتجات لوكس ولايف بوي، والتي تقدر حاليا بـ 1400 طن سنويا، معلنا أن المصنع الجديد يملك القدرة لإنتاج أكثر من 3000 طن سنويا، بما يكفي لسد جميع الطلبات من هاتين العلامتين خلال المرحلة القادمة، معلنا أن الشركة ستطلق قريبا منتجا جديدا يتعلق بصابون السوائل، مشيرا إلى وجود الدعم الكافي لمثل هذه المشاريع من طرف القيادة التي وفرت كل شيء للقطاع الخاص.

من جهته أبدى الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين، سعادته الكبيرة بتوجه رواد الأعمال الشباب إلى القطاع الصناعي، الذي اعتبره مهما جدا بالنسبة للدولة، مؤكدا أن تطلع رجال الأعمال ورواد الأعمال في قطر لا يقتصر في الفترة الحالية على سد حاجات السوق المحلي فقط، بل هناك عمل كبير من أجل التحول نحو التصدير، خاصة أن كل الإمكانيات للاستفادة من السوق العالمي الضخم موجودة.

واشاد الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني بالتسهيلات التى تقدمها دولة قطروالدعم والرعاية للمشاريع الصناعية، لافتاً إلى الدور الكبير الذي يلعبه بنك قطر للتنمية ووزارة التجارة والصناعة في ذلك عن طريق تقديم الأراضي والمباني الجاهزة، بالإضافة إلى التمويل.

وفي ذات السياق صرح السيد رضا سالم مدير عام مجموعة أوبتمايز القابضة، أن مجموعة أوبتمايز القابضة بدأت أعمالها في السوق المحلي 2014، من خلال مجموعة من النشاطات في قطاع الفنادق، لتدخل اليوم قطاع الصناعة من خلال هذا المصنع الذي بلغت تكلفته نحو10 ملايين ريال.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons