ينظم مجلس ماريوت العالمية لريادة الأعمال في قطر سباق “الطريق إلى التعليم” الخيري للمرة الثانية

انضم أكثر من 500 مشارك للمرة الثانية إلى سباق دراجات خيري في البلاد؛ حيث تمكن من جمع 110,285 ريال قطري لتمويل تعليم الأطفال في الصومال.

الدوحة، بزنس كلاس:

بعد النجاح الكبير في عام 2018، يفتخر فندق شيراتون جراند الدوحة ومجلس ماريوت العالمية لريادة الأعمال في قطر باستضافتهما لهذا العام وللمرة الثانية أكبر فعالية خيرية لركوب الدراجات تحت مسمى “الطريق إلى التعليم” من أجل دعم مؤسسة التعليم فوق الجميع. فقد حضر أكثر من 500 متسابق من جميع أنحاء البلاد من أجل جمع 110,285 ريال قطري للمساعدة في نشر الوعي وجمع الأموال لدعم تعليم الأطفال في جميع أنحاء العالم.
سوف تساعد هذه الأموال مؤسسة التعليم فوق الجميع في تنفيذ مشروع تعليم الأطفال في الصومال الذي يستهدف 109372 طفلاً في الصومال، حيث يوجد هناك ما يقرب من 63 مليون طفل في أنحاء العالم ممن لا يمكنهم الحصول على التعليم الابتدائي الجيد. وبهذه المناسبة، أعربت موزة سعيد المنصوري، أخصائية الشراكات وجمع التبرعات الدولية في مؤسسة التعليم فوق الجميع (EAA) عن سعادتها بهذا الحدث حيث قالت:
“أود أن أتقدم بالشكر لكل من شارك في تنظيم سباق “الطريق إلى التعليم” الذي يهدف إلى دعم مؤسسة التعليم فوق الجميع والتي تسعى بدورها إلى توفير التعليم النوعي الجيد للأطفال الأكثر تهميشًا والفقراء في مختلف أنحاء العالم. إننا نؤمن بالدور الأساسي للرياضة في تطوير مهارات الشباب، وتمكينهم من بناء ثقتهم بأنفسهم، والتحلي بالروح الرياضية، والعمل الجماعي؛ فالرياضة ركيزة أساسية يستند إليها التعلم الشامل، وتعزز من تنمية الذات، وتخلق الشعور بالانتماء، وتساعد الشباب على الشعور بالاندماج الاجتماعي والتواصل مع مجتمعاتهم”.
كما أضافت: “تفخر مؤسسة التعليم فوق الجميع بشراكتها المميزة مع مجلس ماريوت العالمية لريادة الأعمال في قطر وجميع المنظمات التي تشاركها نفس الاهتمام الكبير بمستقبل التنمية البشرية الذي يدعم هذه القضية من خلال تنظيم الأنشطة الرياضية، حيث يساهم التعليم والرياضة معًا في تحقيق نمو الطفل الشامل. تتركز جهود مؤسسة التعليم فوق الجميع وشركاؤها على تسليط الضوء على أهمية الشباب وتعليم الأطفال غير الملتحقين بالمدارس باعتبارهما شرطين أساسيين للسلام والتنمية. بفضل مساهمة منظمي “الطريق إلى التعليم” ودعم شركائنا المحليين والدوليين، أصبح بإمكاننا اليوم إحداث التغيير الإيجابي في العالم على كافة المستويات البشرية والاجتماعية والاقتصادية من خلال توفير التعليم النوعي الجيد. ”
يمكن لجميع المنتسبين من مختلف المستويات المشاركة في ركوب الدراجات سواء في المسار الأول المناسب للمحترفين، وهو عبارة عن مسار يبلغ طوله 40 كيلو مترًا يمتد من فندق شيراتون جراند الدوحة إلى استاد لوسيل متعدد الأغراض؛ أو في المسار الثاني الذي يمتد على مسافة 20 كيلو مترًا، حيث يبدأ من فندق شيراتون جراند الدوحة وصولًا إلى دوار الطرفة (بالقرب من نادي الدوحة للجولف) وينتهي في ملعب شيراتون جراند الدوحة، ويعد الأخير مسارًا مناسبًا للمبتدئين.
وفي هذه المناسبة، صرح بلال قادري، المدير العام لفندق شيراتون جراند الدوحة، بقوله: “يدعم سباق الطريق إلى التعليم النسخة الثانية عشر من حملة الطريق إلى التوعية بأهمية التعليم؛ وهي حملة سنوية لجمع التبرعات تنظمها شركة ماريوت العالمية، وقد تمكنت من أن تحدث فرقًا كبيرًا في حياة الكثير من الأطفال على مدى أكثر من عقد في دول عديدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وفي كل عام، من خلال حملة الطريق إلى التوعية بأهمية التعليم، تنظم العديد من فعاليات جمع الأموال والتبرعات من أجل دعم العمل المهم الذي تقوم به الجمعيات الخيرية والمنظمات الإقليمية لتحسين حياة الأطفال ”
سباق “الطريق إلى التعليم” أحد الفعاليات التي ينظمها مجلس ماريوت العالمية لريادة الأعمال في قطر (QWMBC) *، وهو عبارة عن لجنة تتشكل من فنادق ماريوت التسعة في الدوحة حيث تقوم بتنظيم العديد من فعاليات المسؤولية الاجتماعية للشركات في جميع أنحاء البلاد.
* يضم مجلس ماريوت العالمية لريادة الأعمال في قطر من 9 أعضاء، هم: فندق وريزيدنس دبليو الدوحة، فندق سانت ريجيس الدوحة، فندق وسبا ذا ويستن الدوحة، منتجع وفندق مؤتمرات شيراتون جراند الدوحة، منتجع وسبا الشرق، فندق ريتز كارلتون الدوحة، فندق ماريوت ماركيز سيتي سنتر الدوحة، المسيلة، منتجع وسبا لاكشري كوليكشِن، وفور بوينتس من شيراتون الدوحة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons