عددها 21 خدمة وتختص بالسفن الكبيرة التي تزيد سعتها عن 200 طن

وزير المواصلات والاتصالات يدشن خدمات إلكترونية جديدة للنقل البحري

الدوحة- بزنس كلاس: دشن سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات، 21 خدمة إلكترونية جديدة لقطاع النقل البحري تختص بالسفن الكبيرة التي تزيد سعتها عن 200 طن، وذلك على هامش فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر ومعرض قطر لتكنولوجيا المعلومات (كيتكوم 2019)، الذي تستمر أعماله في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، حتى 1 نوفمبر المقبل.

حضر التدشين سعادة السيد أكبر الباكر، أمين عام المجلس الوطني للسياحة، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية.

وتهدف هذه الخدمات الجديدة، التي تأتي لتنضم إلى 25 خدمة تم تدشينها مطلع العام 2019 وتختص بمعاملات السفن الصغيرة والكبيرة، إلى تطوير خدمات قطاع النقل البحري، بما يسهم في تسهيل العمليات والإجراءات ومواكبة التطور التكنولوجي، من خلال أتمتة جميع خدمات السفن.

وستتاح نحو 21 خدمة من الخدمات الجديدة على البوابة الإلكترونية لوزارة المواصلات والاتصالات، فيما سيقدم تطبيق الجوال الخاص بالوزارة 15 خدمة منها، إذ يتم تقديم الخدمات المختلفة عن طريق التكامل مع نظامي التوثيق الوطني والأرشفة بالوزارة، بحيث يتم تسهيل الإجراءات على الجمهور، وإنجاز المعاملات عن طريق التطبيق أو البوابة.

وتشمل قائمة الخدمات الجديدة، كل من: خدمات إصدار شهادة تسجيل مؤقتة، وتجديد شهادة تسجيل مؤقتة، وإصدار شهادة تسجيل، وإصدار شهادة صلاحية الملاحة، وطلب نقل ملكية، وإصدار شهادة الشطب، وطلب تعديل مواصفات السفينة، وطلب قيد الرهن، وإصدار شهادة خلو من الرهن، وطلب فك الرهن، واعتماد شهادة خلو من القوارض، والرسوم السنوية للسفن، واعتماد شهادة التصديق على تقرير الربان بتلف البضاعة أو هلاكها، وإصدار شهادة تفويض لهيئات التصنيف، وشهادة التمديد للسفن، وإصدار شهادة تسهيلات للسفن، وإصدار شهادة الإعفاء للسفن، فضلا عن إصدار شهادة لمن يهمه الأمر، وشهادة سلامة التأمين، ووثيقة

السجل الموجز للسفن، وإفادة عدم ممانعة من الإعلان عن التحذير الملاحي، وطلب شهادة التطقيم الآمن، وطلب بدل فاقد وتالف.

بهذه المناسبة، قال الدكتور صالح بن فطيس المري، وكيل الوزارة المساعد لشؤون النقل البحري بوزارة المواصلات والاتصالات: “إن إطلاق الخدمات الإلكترونية الجديدة يأتي في إطار سعي وزارة المواصلات والاتصالات الحثيث نحو تحديث وتطوير صناعة نقل بحري داعمة للتطور التكنولوجي والتنوع الاقتصادي، حيث لا تقتصر خطط الوزارة على دعم التكاملية بين مختلف وسائل النقل البحري وتطوير البنية التحتية للقطاع، وإنما تمتد لتشمل جوانب أخرى تستهدف إحداث تحول نوعي في رقمنة خدمات النقل البحري، عبر تقديم خدمات وحلول ذكية للجمهور، وتوظيف التكنولوجيا لتوفير أفضل الخدمات”.

وأضاف: “إن هذه الخدمات الإلكترونية الجديدة ستمكن الجمهور من تقديم طلباتهم في أي وقت ومن أي مكان على مدار الساعة، بما يوفر عليهم الوقت والجهد في الوصول إلى المكاتب الخدمية لشؤون النقل البحري في الخور والرويس والدوحة”.

بدورها، قالت السيدة مشاعل علي الحمادي، مدير برامج معايير الحكومة الالكترونية المكلفة بإدارة نظم المعلومات بوزارة المواصلات والاتصالات: “إن الخدمات الإلكترونية الجديدة تأتي في إطار الجهود التي تبذلها وزارة المواصلات والاتصالات لتطبيق معايير منظومة الحكومة الإلكترونية بدولة قطر، وتحقيق أهداف استراتيجية حكومة قطر الرقمية 2020 والمتمثلة في الارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية المقدمة للأفراد والشركات عن طريق تقديم جميع الخدمات الحكومية عبر شبكة الإنترنت وضمان قدرة المستخدم على إتمام هذه الخدمات بأكملها إلكترونياً، ورفع كفاءة العمليات الإدارية الحكومية من خلال أتمتة الوظائف المختلفة وتوفير التطبيقات التكنولوجية الحديثة للمؤسسات الحكومية، فضلا عن تحقيق رؤية الوزارة لتطوير خدماتها بشكل ميسر وإتاحتها لتكون في متناول اليد من كل مكان وفي أي وقت بهدف زيادة رضا المستفيدين”.

ويشارك قطاع شؤون النقل البحري في جناح وزارة المواصلات والاتصالات المقام ضمن فعاليات “كيتكوم 2019” الذي تنظمه الوزارة تحت شعار “مدن آمنة وذكية”، والذي سيشهد استعراض الوزارة والقطاعات التابعة لها لكافة التطورات والمشروعات والبرامج المتعلقة بمسيرة التحول الرقمي، والتعرف على التطورات التكنولوجية وأحدث التقنيات والحلول الذكية والفرص المتاحة لاستغلال هذه التكنولوجيا في خدمة مختلف القطاعات.

يشار إلى أن صناعة النقل البحري أسهمت في العام 2017 بنحو 3.5 مليار ريال في الناتج المحلي للدولة لتسجل نمواً ناهز 10% خلال فترة 5 سنوات، وفقا لـجهاز التخطيط والإحصاء.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons