جامعة كالجاري في قطر تشارك في بطولة العالم لألعاب القوى 2019 بفريق طبي مكون من ثمانين متطوع من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس

الدوحة- بزنس كلاس:
يشارك 16 مدرساً كنديًا و64 طالب تمريض من جامعة كالجاري في قطر للعمل كمتطوعين طبيين في بطولة العالم لألعاب القوى لعام 2019 والتي تستضيفها مدينة الدوحة.

تعتبر جامعة كالجاري في قطر الجامعة الكندية الوحيدة والمقدِّم الوحيد لشهادات الماجستير والبكالوريوس في التمريض في دولة قطر. وفي نطاق مشاركتها في بطولة العالم لألعاب القوى، سيعمل فريق المتطوعين على تقديم الدعم اللازم للفرق الطبية الرسمية في كل من استاد خليفة الدولي والمواقع المتعددة على كورنيش الدوحة.

وتعليقاً على مشاركتها مع الفريق التطوعي، قالت هاجر الكواري، طالبة في جامعة كالجاري في قطر: “أنا متحمسة جداً للتطوع وكلي فخر بأن أكون جزءًا من هذا الحدث المذهل. تمثل هذه المشاركة فرصة مثالية لإبراز دور الممرضين والممرضات وقدرتهم على المساهمة في المجتمع القطري وفي الأحداث الدولية الكبرى التي تستضيفها بلادنا. ولا شك بأننا سنضطر إلى العمل لساعات طويلة، ولكن أنا وزملائي من طلاب التمريض نتطلع إلى المشاركة لتقديم المساعدة قدر الإمكان واكتساب خبرات جديدة. وتعكس مشاركتنا في البطولة التزامنا تجاه مجتمعنا القطري وشغفنا لتطوير قدراتنا ومهاراتنا وتوسيع نطاق خبراتنا “.

وتعتبر هذه البطولة المرة الأولى التي يشارك فيها فريق تطوعي من جامعة كالجاري في قطر وتمثل فرصة حقيقية لهيئة التدريس والطلاب للمشاركة في هذا الحدث الرياضي الدولي البارز.

وفي هذه المناسبة، قال هيثم كنعان، أستاذ في جامعة كالجاري في قطر ومنسق فريق المتطوعين: “يشرفنا للغاية المشاركة في هذا الحدث الهام في قطر والذي يمثل تجربة تعليم عملية فريدة للطلاب حيث توفر لهم الفرصة للتفاعل مع المهنيين الطبيين والعمل معهم كفريق واحد. تأتي مشاركتنا في إطار التزام جامعة كالجاري في قطر في دعم رؤية قطر الوطنية وتحقيق أهداف الرعاية الصحية، لذا فإن التطوع في حدث كهذا يعد فرصة مثالية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب لاكتساب معارف وخبرات عملية وإحداث تأثير إيجابي في المجتمع.”

ووضح كنعان أن الجامعة عملت على تغيير مواعيد عدة صفوف دراسية للتناسب مع جدول الفعاليات والتدريب. وأضاف: “نؤمن بأهمية هذه الفرصة لخدمة مجتمعنا ولا نريد أن يفوتها طلابنا بسبب التزاماتهم الدراسية. فيقدم الممرضين والممرضات إسهامات كبيرة للمجتمع ونأمل من طلابنا والمجتمع ككل أن يفهموا أهمية دورهم وتأثيرهم الإيجابي في خدمة بلادهم وتحقيق أهداف الرعاية الصحية في قطر.”

وجدير بالذكر أن جامعة كالجاري في قطر هي جامعة كندية معتمدة، وتتولى مسؤولية تعليم قادة التمريض في قطر منذ تأسيسها في عام 2007. ويتم تعليم طلاب التمريض بنفس المعاير الكندية في بيئة تتناسب مع الثقافة المحلية لمنحهم المعرفة والخبرات اللازمة ليصبحوا قادة المستقبل في قطاع الرعاية الصحية في قطر. ويعمل أكثر من 700 خريج من الجامعة في مستشفيات الرعاية الصحية الحرجة ومراكز الرعاية الصحية الأولية والعيادات في جميع أنحاء دولة قطر.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons