قطر تطلق أول قمر صناعي علمي عام 2024

الدوحة بزنس كلاس:
شهدت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ملتقى “نجاح عربي”، الذي أقيم على هامش مهرجان نجاح قطري مساء أمس، حيث استضاف نخبة من العلماء والمفكرين العرب، لإلقاء الضوء على صناعة العقول في الوطن العربي.
أدار الملتقى الإعلامي ماجد المنصوري، واستضاف الدكتور عصام حجي عالم الفضاء بوكالة ناسا، والدكتورة علا العمروني باحثة بالمعهد الوطني لتكنولوجيا البحار في تونس، والدكتور خالد العلي مستشار ورئيس تنفيذي سابق في وكالة الطيران والفضاء الأمريكية ناسا، والدكتور علي المكتومي استاذ مشارك بجامعة السلطان قابوس.

استكشاف المياه

وأعلن الدكتور عصام حجي أثناء مداخلته، عن إطلاق مشروع في المدينة التعليمية لتأسيس علوم الأرض والفضاء، والذي سوف يتضمن إطلاق أول قمر صناعي علمي عربي لدراسة واكتشاف المياه الجوفية في المناطق الصحراوية والعالم، لتكون مؤسسة قطر أول مؤسسة عربية تحتضن هذه التجربة العلمية لاكتشاف المياه الجوفية، بالتعاون مع عدد من الهيئات الدولية وكذلك بالتعاون مع دول مثل تونس وعمان ودول عربية أخرى، التي تقاسمنا نفس الهموم والمشاكل في ندرة المياه.
واشار د. حجي أن القمر الصناعي العلمي سوف يتم إطلاقه عام 2024، والذي سوف يساهم في تعزيز الأبحاث العلمية للتعرف على حجم المخزون الجوفي من المياه، وتطوير الوسائل العلمية لتكنولوجيا البحث عما تحت السطح. مشيداً بدور المدينة التعليمية واسهاماتها بتذليل العقبات امام ابحاث العلماء التي تقوم بخدمة الوطن والأمة العربية.

كما أعرب عن شكره لحضرة صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر على رعايتها الحلم العلمي العربي من خلال المدينة التعليمية، مشيدا بجهود سموها في جلب أفضل الجامعات على مستوى العالم إلى دولة قطر كي تضمن للشباب القطري خاصةً، والعربي عامة، الولوج إلى التعليم النوعي من خلال توفير أفضل المعلمين والعلماء والمرافق الخاصة بالبحوث.

محطات نجاح
واستعرض د. حجي أمام الملتقى قصة نجاحه وأبرز المحطات والتحديات التي واجهها حتى وصل إلى ما هو عليه اليوم، مؤكدا أن النجاح لا يعني أن تحقق هدفك باسرع وقت ممكن وإنما يعني أن تحارب من أجل الوصول لهذا الهدف.. وأن تستطيع ان توصل لمن حولك ما يحلمون به او يطمحون اليه، مشيراً إلى نوع التحدي الذي يواجهه والذي يتمثل في معايشة الاغتراب خارج وطنه الأم، مؤكدا على ان الغربة هي ان لا يكون لديك مكانا تعود إليه وحين لا توجد مؤسسات تستقبل هؤلاء العلماء والقامات العربية في الخارج، في حين ان الإحساس بالغربة ينتفي حين تتقاسم النجاح من أهل بلدك.
ودعا عالم الفضاء المصري، العلماء والباحثين والأكاديميين العرب في الخارج، إلى أن يكونوا جسورا لنهضة بلادهم وان لا يتخلوا عن أوطانهم في اللحظات الفارقة التي نعيشها.. ونوّه حجي لدور التعلىم في إذابة المسافات بين طبقات المجتمع ومحابة الجهل والتعصب والتطرف بكافة اشكاله، داعياً إلى التخلي على النظرة التشاؤمية في مواجهة العقبات أمام أي مشروع تعلىمي ينهض بالأمة والمجتمع.
وشدد حجي على ضرورة أن يكون التعليم مشروع نهضة علمية عربية لرفع مستوى المواطن، مبينا خطورة الجهل على مستوى الأفراد والمجتمعات، مضيفا أن طريق النهضة يبدأ من الاستثمار في مجال التعليم، فهو يرى أن ذلك هو الثروة الحقيقية التي يجب تنميتها وإنضاجها كي نعالج الخلل الحضاري الذي تعاني منه الأمة العربية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons