حكم جديد بسجن مريم حسين، وإبعادها عن الإمارات

بزنس كلاس:
قضت محكمة جنح دبي بسجن الممثلة المغربية من أصل عراقي مريم حسين، 3 أشهر، والإبعاد عن دولة الإمارات العربية المتحدة، بتهمة «هتك العرض بالرضا مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية»، وفق المحامية الإماراتية حوراء موسى.
محكمة جنح دبي تقضي ببراءة موكلي من كافة التهم المنسوبة إليه وبمعاقبة م.ح بالحبس 3 أشهر والابعاد عن الدولة عن تهمة هتك العرض بالرضا مع مغني راب أثناء احتفالات رأس السنة الميلادية.
من جانبه، أكد محامي مريم حسين، خليفة المفتول، عبر حسابه على تويتر، أن حكم إبعادها عن الإمارات ابتدائي وأولي وليس نهائياً، وهو ما أكدته المحامية حوراء، في الرد على بعض المغردين.
وكتب المفتول: «محكمة جنح دبي تقضي ببراءة موكلتنا مريم حسين في التهمتين، من بين التهم المنسوبة إليها في القضية بينها وبين (ص ج)، وتقضي بعقوبة مؤقتة في التهمة الثالثة، وهو حكم ابتدائي وأولي وليس نهائياً، وسوف يتم الاستئناف عليه والعمل على براءة الموكلة من الاتهام المنسوب إليها».
وكانت الأزمة قد اشتعلت، العام الماضي، بين مريم حسين والإعلامي صالح الجسمي -شقيق الفنان حسين الجسمي- عندما أعلن رغبته في مقاضاتها، عقب انتشار فيديو نُسب إليها، وصفه بالإباحي.
وعلق عليه وقتها بالقول: «مريم حسين لا تكفّ عن المغامرات، ودائماً تحاول أن تصنع لنفسها النجاح، لكن بطريقة خارجة عن اللياقة».

أزمة سابقة في الكويت
في أبريل/نيسان 2018، أصدرت محكمة الجنح الإلكترونية في الكويت، حكماً غيابياً يقضي بحبس حسين 6 أشهر مع الشغل والنفاذ، ودفع تعويض مالي يقدر بـ5 آلاف دينار كويتي، لإساءتها للفنان الكويتي حسين المنصور.
وذلك بعد رفع المنصور دعوى قضائية ضد حسين، لنشرها مقطع فيديو في العام 2016، يسيء إليه، معبِّرة عن عدم احترامها له، وندمها على التعاون معه.
تصريح الممثلة آنذاك جاء عقب تعليق المنصور على مسابقة ملكة جمال الخليج التي فازت بها مريم، واعتبرت وقتها أنه يسيء إليها في تعليقه على المسابقة، وظهر حينها في مقطع فيديو يسخر فيه من حسين، ومن مشاركتها في الحصول على لقب ملكة جمال فنانات الخليج متهكماً، «على شنو؟» .
الأمر الذي لم تقبله حسين، وردَّت عليه بأسلوب اعتُبر مستفزاً.

كما أغضبت السعوديين
كذلك أغضبت حسين السعوديين في العام 2016، حيث تصدر وقتها هاشتاغ باسمها، بعد اختراق حسابها من شاب سعودي اتهمها بالإساءة لبنات بلده.
ونشر الهاكر فيديو لمحادثة بينها وبين «بيفور آند أفتر» تطالبها الأخيرة بعدم الرد على الهجوم عليها، وتتحدث عن وقوفها إلى جانبها في أزمتها مع الجمهور السعودي، على الرغم من مهاجمتها لها في العلن أمام رواد التواصل الاجتماعي، في خطوة أراد منها مخترق الحساب أن يوضح كيف اتفقت الاثنتان على التعامل مع الأزمة.
وبدأت هذه القصة حين نشرت حسين صورة فاضحة لشابة سعودية تدعى روان الغامدي، قالت إنها وجدتها على هاتف خطيبها آنذاك، السعودي فيصل الفيصل، متهمة الفتاة بإرسال صورتها عارية لخطف خطيبها منها.
وأتبعته بفيديو آخر، توضح فيه أن هناك العديد من الحسابات المزيفة التي تستخدم اسمها وتنقل على لسانها ما لم تقله.

عن مريم حسين
ظهرت مريم حسين على الساحة الخليجية العام 2009، وشاركت في عدد من المسلسلات منها «بنات سكر نبات»، و «غشمشم» الجزء السادس، مع الممثل السعودي فهد الحيان، وأخيراً مسلسل «البيت الكبير» الذي شاركها فيه زوجها، عارض الأزياء السعودي فيصل الفيصل.

كما كانت لها تجربة غنائية العام 2011، حين أصدرت أغنية «سنجل» بعنوان «من شفته».

وتلاحق كل فترة حسين أزمة، أو تعلن خبراً يثير ضجة حولها يجعلها محط أنظار الناس، سواء بافتعال أزمات مع بعض المشاهير، أو قصة زواجها وانفصالها وحملها قبل الزواج، ثم دخول زوجها السجن، بالإضافة للقضايا التي تلاحقها في محاكم خليجية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons