بوتكس كيت ميدلتون يثير ضجة… ما حقيقة الأمر؟

بزنس كلاس:
الكثير من الأخبار انتشرت في الساعات القليلة الماضية وتحدثت عن خضوع دوقة كامبريدج كيت ميدلتون Kate Middleton لحقن بوتكس لإزالة تجاعيد وجهها.

وكشف ذلك جراح تجميل يدعى منير سومجي يعمل في العاصمة البريطانية لندن، حيث أعلن من خلال حسابه على تطبيق “انستقرام” أن كيت كانت زبونته.
وكتب سومجي: “تحب كيت كثيراً البيبي بوتكس… شاهدوا كيف تراجع ظهور الخطوط على جبينها”. ويقصد بـ “البيبي بوتوكس” تقنية تقوم على حقن جرعات صغيرة جداً من مادة البوتولينيوم توكسين لتخفيف خطوط الوجه مع الحفاظ على اطلالة الوجه الطبيعية.

القصر الملكي ينفي
وعلى إثر الضجة التي أحدثها هذا التصريح، سارع قصر كينسنغتون الملكي الى توضيح الأمر. ونقلت صحيفة New York Post عن ناطق باسمه نفيه ذلك وقوله: “هذا غير صحيح تماماً. واكثر من هذا لا يمكن الاسرة الملكية أن تقيم دعاية لأي عمل تجاري”.

أسرار جمال كيت

يشار الى أن خبيرة التجميل الخاصة بدوقة كامبريدج كشفت مؤخراً أن كيت تغسل وجهها بالماء الفاتر كل صباح، وتعرضه بعدها للبخار من أجل فتح مسام البشرة، ثم تغطي الوجه بقطعة قماش خفيفة مصنوعة من القطن لمدة 15 دقيقة، وهذا ما ينظف البشرة من أية شوائب، وتؤكد خبيرة التجميل أن البشرة تحتاج لمثل هذا الروتين على الأقل مرة واحدة في اليوم من أجل الحفظ على مسامات الوجه نظيفة.
هذا الى جانب ترطيب البشرة وهو أمر مفيد جداً لمنحها إطلالة نضرة، وهذا الجانب لا تهمله الدوقة فهي دائمة الحرص على استخدام الكريمات المرطبة، وخاصة تلك التي يدخل في تكوينها زيت الزيتون والكركم بشكل مباشر، وهي المواد التي تنصحها بها خبيرة التجميل، كما تداوم كيت أيضاً على استخدام شرائح الليمون لتوحيد لون البشرة بطريقة طبيعية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons