شفروليه تقدم أول سيارة كورفيت بمحرك وسطي

2020 Chevrolet Corvette Stingray

ستينغراي 2020 هي سيارة كورفيت الأسرع والأقوى
الدوحة، بزنس كلاس: بعد طول انتظار، حققت شفروليه اليوم وعدها الخاص بسيارة كورفيت الشهيرة مع طرحها سيارة ستينغراي 2020، أول سيارة كورفيت معقولة السعر بمحرك وسطي من شفروليه على الإطلاق. وتعد سيارة ستينغراي 2020، التي تمثل خلاصة تجارب كورفيت السابقة جميعها، سيارة ذات تصور جديد تمامًا تقدم للعملاء مستويات جديدة من الأداء والتكنولوجيا ومهارة الصنع والرفاهية.
من المحرك الأمامي إلى المحرك الوسطي، تسارع مذهل في أقلّ من ثلاث ثوانٍ

2020 Chevrolet Corvette Stingray
وفي تعليق له، قال مارك ريوس، رئيس جنرال موتورز: “لطالما مثلت كورفيت قمة الابتكار وتجاوز حدود المألوف والسائد في فئتها. وقد بلغت السيارة التقليدية ذات المحرك الأمامي حدود أدائها، مما استلزم ابتكار هذا التصميم الجديد. ولا تزال السيارة الجديدة وفيّة لإرث وعراقة كورفيت من حيث الراحة والشعور بروعة القيادة الذي تمنحه لسائقها، إلا أنها أيضًا توفر تجربة قيادة هي الأفضل في تاريخ كورفيت. ولا شك بأن العملاء سيكونون سعداء للغاية بتركيزنا على أدق التفاصيل ومستويات الأداء في هذه السيارة الجديدة”.
بنية تصميمية جديدة ذات محرك وسطي تمنح ستينغراي 2020:
• توزيع أفضل للوزن وخاصة في القسم الخلفي لتعزيز أداء القيادة في خط مستقيم وعلى المسار.
• استجابة وتحكم أفضل بسبب قرب مقعد السائق من المحور الأمامي، عند أعلى العجلات الأمامية تقريبًا.
• أسرع سيارة كورفيت إنتاجية عامة على الإطلاق، مع تسارع من الصفر إلى 60 ميلًا في أقلّ من ثلاث ثوان، عندما تكون مجهزة بحزمة الأداء Z51.
• توفر مشهد رؤية يشبه ما توفره سيارات السباق بسبب الوضعية المنخفضة لغطاء المحرك، ولوحة القياسات وعجلة القيادة. خطوط رؤية أمامية ممتازة لمختلف جوانب السيارة لكلٍّ من السائق والراكب.
• تعزيز مستويات قدرات الاستخدام العملية التقليدية في كورفيت، مع حجرات تخزين مزدوجة توفر ما مجموعه 12.6 قدم مكعب من حيز التخزين، ما يمثل حيزًا مثاليًا للأمتعة أو لمجموعتي مضارب الجولف.
تصميم مستوحى من عالم السباقات والطيران
يتميز التصميم الخارجي لسيارة ستينغراي 2020 بمظهر جريء ومستقبلي مع أبعاد ملفتة يفرضها المحرك الوسطي، إلا أنها لا تزال سيارة كورفيت بشكل واضح . فهي رشيقة وانسيابية، مع شكل رياضي منحوت يوفر شعوراً بالحركة والقوة في كل زاوية من زوايا السيارة.
وقال مايكل سيمكو، نائب رئيس جلوبال ديزاين جنرال موتورز: “نظرًا لأنها الاسم الأكثر عراقة في قطاع سيارات الأداء في أمريكا، فقد أتاح إعادة تصميم سيارة كورفيت ستينغراي من الألف إلى الياء للفريق فرصة تاريخية، لبناء ما رغب به مصممو شفروليه لأكثر من 60 عامًا. وتمثل هذه السيارة أفضل ما في أمريكا الآن، حيث تشكل قادمًا جديدًا إلى عائلة السيارات الرياضية ذات المحركات الوسطية. ونحن ندرك تمامًا أن كورفيت قادرة على تحقيق التميز بين الأفضل في هذا العالم”.
وكان مستوى مهارة الصنع الخاصة بهذه السيارة الخارقة والمواد الفاخرة المستخدمة والاهتمام بأدق التفاصيل أمورًا حاسمة في تصميم جميع مكونات ستينغراي. ويُعد الموضع الجديد للمحرك نقطةً محورية في تصميم هذه السيارة، فهو قلب الجيل التالي من سيارات كورفيت، ويتموضع كجوهرة بارزة تتألق في عرض مهيب، ويمكن رؤيته من خلال نافذة الباب الخلفي الكبيرة. وقد أدى الاهتمام الزائد بالتفاصيل إلى تحسين مظهر جميع الأسلاك والأنابيب ومسامير التثبيت والصمولات، على غرار ما يتميز به التصميم الحديث للدراجات النارية الخاصة بالطرقات الوعرة.
وتتضمن بعض لمسات التصميم الإضافية:
• ضوء منخفض جديد كليًا بمصابيح إسقاط ضوئي.
• مقابض أبواب مخفية بالكامل لا تشوه التصميم المنحوت للسيارة.
• فتحات تهوية جانبية كبيرة لتبريد المحرك وتعزيز الأداء الديناميكي.
• شكل يشبه الأسطوانة يساهم في تعزيز السرعة ويساعد على توضيح مستوى الرؤية.
• واجهة خلفية زجاجية كبيرة تظهر المحرك وفيها سبع فتحات تهوية.
• مخارج عادم رباعية تتموضع على الأطراف الخارجية لمؤخرة السيارة.
• مصابيح خلفية LED ثنائية العناصر مع إشارات انعطاف تدريجية.
وتماشيًا مع جذورها المستوحاة من عالم الطيران والسباقات، استلهمت ستينغراي 2020 مظهرها الأمامي المخروطي الشبيه بالمظلة من الشكل العام لطائرات F22 وF35 وغيرها من الطائرات المقاتلة الحديثة، ومن سباقات الفورمولا وان. ومن المزايا التصميمية الأخرى التي انتقلت من كورفيت الكلاسيكية إلى سيارة ستينغراي الجديدة واجهتها المميزة التي تعبر عن غرض هذه السيارة، وانحناءاتها الأفقية الكلاسيكية، والمصدات الأمامية الجريئة والمتوثبة، والموضع التقليدي المألوف للمصابيح الأمامية ثنائية العناصر.
أما التصميم الداخلي فقد تم تحسينه من خلال:
• مقصورة داخلية تم تقديمها إلى الأمام بمقدار 16.5 بوصة، تلتف حول السائق لتعبر عن مظهر عالي الأداء وشعور مستوحى من عالم الطيران.
• مفاتيح عمودية للتحكم بالمناخ وفتحات تهوية رفيعة جدًا بما يقلل ارتفاع لوحة العدادات ويوفر مساحة داخلية منخفضة وواسعة في الوقت نفسه.
• مقود جديد مسطح من الأعلى والأسفل صغير القطر وذو شعاعين، يتيح رؤية واضحة بدون عوائق لشاشة عرض قابلة لإعادة الضبط قياس 12 بوصة.
وتتميز ستينغراي 2020 باستخدام مواد داخلية فارهة تم تنفيذها بمستوى عالٍ من الجودة والمهارة:
• مكونات من الجلود الملفوفة والمطرزة باليد، مع تطريز غائر.
• استخدام سخي لمعادن حقيقية.
• شبكات مكبرات صوت من الفولاذ المقاوم للصدأ، مع نظام الصوت الفاخر Bose Performance Series.
• لمسات من ألياف الكربون على مقاعد GT2 ومقاعد Competition الرياضية.
• إمكانية الاختيار بين الألومنيوم الحقيقي أو ألياف الكربون الحقيقية في لمسات الكونسول وبطانات الأبواب.
ويمكن للعملاء إنشاء بيان تصميم خاص بهم، حيث توفر هذه السيارة أكثر خيارات التخصيص على الإطلاق من كورفيت:
• 12 لونًا خارجيًا: أحمر Torch، وأبيض Arctic، والأسود، وفضي معدني Blade، ورمادي Shadow، ورمادي Ceramic Matrix، وأحمر Long Beach، وأزرق Elkhart Lake، وبرتقالي Sebring، بالإضافة إلى ثلاثة ألوان جديدة كلياً هي: الأزرق Rapid، وبرونزي Zeus، وأصفر Accelerate.
• 6 ألوان داخلية: أسود Jet، ورمادي Sky Cool، وأحمر Adrenaline، وNatural / Natural Dipped، وأزرق Two-Tone، وأحمر Morello.
• 6 ألوان لحزام الأمان: الأسود والأزرق والطبيعي والأحمر Torch والأصفر والبرتقالي.
• حزمتي تطريز اختياريتين: الأصفر والأحمر. تتميز التصميمات الداخلية السوداء القياسية بتطريز رمادي Sky Cool.
ثلاثة خيارات للمقاعد:
• مقاعد GT1: ذات أسلوب رياضي يركز على الراحة مع توفير دعم جيد للقيادة بسرعات عالية. ويتميز بلمسات من جلد Mulan، ودعم اختياري باتجاهين لأسفل الظهر وتعديل لأجنحة المقعد.
• مقاعد GT2: تتمتع هذه المقاعد، الأولى من نوعها في كورفيت، بمظهر مستوحى من السباقات مع توفيرها راحة كبيرة في الرحلات الطويلة بفضل رغوة مزدوجة الكثافة. وهي تتضمن لمسات من ألياف الكربون، وجلد Napa، ومساند جلد Mulan، وظهر مطلي بلون أسود Jet، ودعم باتجاهين لأسفل الظهر وتعديل لأجنحة المقعد، بالإضافة إلى تدفئة وتهوية.
• مقاعد Competition Sport: تم تصميم هذه المقاعد للسائقين الذين يحبون القيادة السريعة على المسارات، وتتضمن هذه المقاعد مساند ذات مظهر جريء، وأسطح جلوس من جلد Napa بالكامل ولمسات من ألياف الكربون على مسند الرأس، وتدفئة وتهوية، بالإضافة إلى نسيج أداء متين جديد مستوحى من سترات كيفلر المضادة للرصاص.
مصممة لتكون سيارة سوبركار للحياة اليومية
تتمحور بنية كورفيت حول النفق الوسطي، الذي يشكل عمودها الفقري. وتتيح هذه البنية للهيكل القاسي خفيف الوزن أن يكون بمثابة الأساس لنظام التعليق لتقديم أداء مثالي . ومن خلال إزالة الحجم غير المرغوب فيه من جسم السيارة، سيحصل عملاء كورفيت على أفضل أداء ركوب مع قدرات ثبات جانبية مذهلة على الطرقات. وتتمتع السيارة بشعور قوي ومتصل مع الطريق بأقل قدر من الاهتزازات عند السرعات العالية أو خلال الرحلات الطويلة.
وقال تادج جيوتشر، كبير المهندسين التنفيذيين في كورفيت: “انطوت مهمتنا على تطوير نوع جديد من السيارات الرياضية، والجمع بين المزايا الناجحة لسيارة كورفيت وبين تجربة القيادة التي تتمتع بها سيارات الخارقة ذات المحرك الوسطي”.
يقدم النهج المرتكز على النفق الوسطي العديد من المزايا، بما في ذلك:
• تحسين صلابة الالتواء مع شعور قوي ومتصل على الطريق والمضمار.
• دخول / خروج رائع بالنسبة لسيارة ذات محرك وسطي. فعلى عكس بعض السيارات المنافسة، ليست هناك حاجة لألواح دعم سفلية كبيرة الحجم لتحمل وزن هيكل السيارة ووزن الحمولات، مما يسهل عملية الدخول إلى المركبة والخروج منها.
• ثبات ممتاز بسبب انخفاض مركز الثقل وتعاملًا فائقًا مع معطيات الطريق.
• الحفاظ على لوحة السقف القياسية القابلة للإزالة والمحببة لدى عملاء كورفيت، والتي يمكن تخزينها بسهولة في الصندوق الخلفي.
• حجرة تخزين أمامية يمكن أن تتسع لحقيبة السفر المحمولة على متن الطائرة، وحقيبة الكمبيوتر المحمول.
• تغليف ذكي يوفر راحة محسنة للمقصورة، بما في ذلك بوصة إضافية من إمكانية إرجاع المقعد إلى الخلف وحوالي ضعف زاوية الإمالة.
تم تصميم كورفيت ستينغراي الجديدة كليًا وفق استراتيجية ذكية لاستخدام مواد مختلطة، مما يتيح ميزات هامة مثل:
• هيكل رئيسي قوي وصلب وخفيف الوزن يتكون من ستة أجزاء من الألمنيوم عالي الضغط، يعرف أيضًا باسم “Bedford Six”، يتم تصنيعه في منشأة جنرال موتورز في مدينة بيدفورد بولاية إنديانا. ويقلل هذا الأمر من عدد المفاصل داخل السيارة، مما يجعل الهيكل أكثر صلابة ويعزز قدرات تعامل السيارة مع القيادة والانعطاف على المسارات.
• أول شعاع منحني خلفي من ألياف الكربون في صناعة السيارات من أجل تخفيف الوزن.
• أحواض حجرات التخزين الأمامية والخلفية وحجرة لوحة العدادات مصبوبة من رغوة خفيفة للغاية من الألياف الزجاجية والراتنج. وتمتاز هذه المادة بأنها خفيفة للغاية بحيث أنها تطفو في الماء. وتتناغم مع أنواع الألياف الزجاجية وألياف الكربون الأخرى للمساهمة بخفض الكتلة وتقليل الضوضاء والاهتزاز.
التعامل مع الطريق: الأساس الرائع الذي يجعل من قيادة كورفيت ممتعة
تم تصميم ستينغراي لتوفير راحة ركوب فائقة على الطريق السريع وتعاملًا متوازنًا وجيدًا على المسار.
وأضاف جوشر: “قمنا بتحسين عملية الركوب وجودة التعامل مع الطريق بفضل هندسة تعليق متطورة وتكنولوجيا إطارات مصممة بعناية واهتمام كبير بالتفاصيل الهيكلية. لا يوجد سيارة كورفيت أخرى توفر هذا المستوى من الشعور بالراحة والذكاء والثبات التام”.
تتميز ستينغراي الجديدة بنوابض على مخمدات تعمل على خلق خصائص جديدة تمامًا في القيادة والتعامل مع الطريق. وتتيح بنية المحرك الوسطي نظام توجيه قصير ومستقيم وصلب، بالإضافة إلى نظام توجيه إلكتروني محدّث، مما يوفر مدخلات هيكل السيارة للسائق بشكل فوري.
يجعل وضع الجلوس الجديد مركز ثقل السيارة بالقرب من مفصل الورك الداخل للسائق، وبالتالي فإن السيارة تلتف حرفيًا حول السائق. وهذا يغير تمامًا من مفهوم تعامل السيارة مع الطريق واستجابتها.
وتشمل ترقيات الركوب وقدرات تعامل السيارة الأخرى:
• تحسن نسبة التوجيه من 16.25:1 إلى 15.7:1.
• فرامل eBoost جديدة هي أكثر دقة وقابلة للضبط.
• أول سيارة رياضية مجهزة بإطارات الأداء ميشلان لجميع المواسم مع قدرة انعطاف تبلغ حوالي 1G.
• قدرة رفع التعليق الأمامي بما يزيد الخلوص الأرضي بحوالي 40 ملم عند المصد الأمامي خلال 2.8 ثانية، ليحمي السيارة من الصدمات والحفر والممرات شديدة التدرجات وغيرها من العوائق على الطرق. ويمكن أن تعمل هذه الميزة عند سرعات تصل إلى 24 ميلاً في الساعة، كما يمكن أن تتم برمجتها للتشغيل تلقائيًا عبر نظام تحديد المواقع GPS حيث يمكن أن يحفظ ما يصل إلى 1000 موقع.
• دعم التحكم بالانطلاق من خلال توزيع الوزن الخلفي، مما يمكّن ستينغراي الجديدة من الانطلاق من خط البداية بشكل أسرع من أي كورفيت أخرى عبر تاريخها.
• حزمة الأداء القياسية Z51، والتي توفر مجموعة كبيرة من التقنيات الجديدة لسيارة ستينغراي2020:
o تعليق أداء مع مقاعد بنوابض قابلة للتعديل يدوياً.
o دوارات فرامل أكبر مع شعار Z51 على ماسكات الفرامل.
o تبريد معزز.
o نسبة محور محددة.
o فتحات تهوية لتبريد الفرامل الأمامية.
o عادم أداء.
• ترس تفاضلي إلكتروني محدود الانزلاق مدمج في المحور، يعدل عزم الدوران بين الإطارات الخلفية، مما يوفر ثباتًا مذهلاً للسيارة.
• موزع هواء أمامي وسبويلر خلفي مفتوح مكون من قطعتين، يضيف ما يصل إلى 400 رطل من قوة الشد السفلية مع تحسين التشبث عند المنعطفات.
• نظام التحكم المغناطيسي بالركوب Ride Control 4.0، والذي يقرأ بيانات ومعطيات الطريق بشكل أفضل، ويوفر بيانات أكثر دقة من خلال مقاييس تسارع مثبتة على نظام التعليق، تستجيب أنظمتها الإلكترونية المحسنة بشكل أسرع وأكثر سلاسة لمدخلات السائق وتساهم في توفير قيادة عالية الجودة رائدة في فئتها.
• يتوفر نظام إدارة أداء الجر.
جوهرة السيارة تكمن في منتصفها
تم تزويد سيارة ستينغراي 2020 بمحرك شفروليه الجديد من الجيل القادم V8 LT2 ذو الكتلة الصغيرة سعة 6.2 لتر، وهو المحرك الوحيد بنظام التنفس الطبيعي ضمن فئة محركات V8. ويولد هذا المحرك أكبر قوة حصانية وعزم دوران لأي سيارة من طراز كورفيت مع 495 حصان (369 كيلو واط) و470 رطل للقدم من عزم الدوران (637 نيوتن للمتر)، عندما يكون مقترنًا بعادم تعزيز الأداء.
وقال جوردان لي، كبير المهندسين العالميين في جنرال موتورز لمحركات الكتلة الصغيرة: “على الرغم من أن المحرك أصبح الآن خلف السائق، إلا أن LT2 يقدم نفس التجربة التي يتوقعها الجميع من سيارة كورفيت. وقد تم تصميم محرك LT2 لإنتاج عزم دوران ممتاز ومنخفض مع قوة هائلة لوفير استجابة مثيرة لمدخلات دواسة الوقود في أي معدل دورات في الدقيقة.”
يتيح الموضع المنخفض لمجموعة المحرك وجود مركز ثقل منخفض بما يوفر تعاملاً أمثل مع الطريق. وقد يكون أكبر تحديث في هذه السيارة هو في نظام التشحيم والتهوية. فلأول مرة على الإطلاق، تستخدم ستينغراي القياسية نظام زيت حوض جاف مثبت في المحرك، وثلاث مضخات لتحسين الأداء على المسار.
وأثناء القيادة الحماسية، يظل حجم الزيت مرتفعًا لتجنب أي تناقص في الأداء. وتم تحسين القدرة الجانبية لسيارة ستينغراي الجديدة بشكل كبير، لذا فقد كان من الضروري إعادة تصميم نظام تزييت الأحواض الجافة في محرك LT2 لتوفير أداء استثنائي للمحرك، حتى في مستويات تسارع جانبية تتجاوز معدل 1G في جميع الاتجاهات.
ويتيح لوح زجاجي خفيف الوزن، سمكه 3.2 ملم موجود على الواجهة الخلفية للسيارة رؤية المحرك. ويتميز هذا اللوح بحافة ناتئة لتحرير الحرارة من حجرة المحرك LT2.
ومن أهم المزايا الأخرى للمحرك:
• تموضع يشبه شكل الجوهرة في الحجرة الخلفية، يمكن رؤيته من خلال اللوح الزجاجي الخلفي.
• تم تصميم كل جزء من المحرك، بما في ذلك أسلاك نظام العادم والأنابيب، ومسامير التثبيت، وخراطيم سائل التبريد، ومشعب العادم وحتى البراغي والصامولات، مع مراعاة كبيرة للمظهر. وتم دراسة جميع مكونات المحرك بشكل متأنٍ ودقيق تمامًا كالتصميم الخارجي، وحتى أنه تم إحكام الدروع الواقية من الحرارة بشكل كبير.
• نظام حجز وتهوية جديد تمامًا. يتموضع خط الوسط للعمود المرفقي بشكل منخفض بمعدل بوصة واحدة نحو الأرض، حيث يقترن بالمحور الخلفي لتحسين قدرة السيارة على التعامل مع الطريق.
• حجرة زيت صغيرة الحجم تقلل من الكتلة.
• زادت سعة تبريد الزيت بنسبة 25٪.
• أغطية صمامات قياسية باللون الأحمر.
نظام نقل سرعة من نوع مختلف
يقترن الجيل القادم من محركات LT2 بأول ناقل حركة بقابض مزدوج من شفروليه، يتيح تبديل السرعة بشكل سريع للغاية. وتم تصميم ناقل الحركة هذا بشكل فريد من نوعه بالتعاون مع شركة TREMEC لتوفير أفضل شعور بالاتصال المباشر الذي يتيحه نظام نقل السرعة اليدوي، والراحة الفائقة الذي يوفرها نظام نقل السرعة الآلي. وتسمح ميزة فصل القابض المزدوج للسائق فصل القابض عن طريق الإمساك بألواح تبديل السرعة لمزيد من التحكم اليدوي.
وتسمح ألواح تبديل السرعة للسائقين باختيار ترس محدد. وفي سياق متصل، قال جوشر: “تركز خوارزميات تحويل الأداء على السائق بشكل كبير جدًا، ويمكنها أن تشعر إذا كان السائق يقوم بقيادة حيوية، بغض النظر عن وضع القيادة، وتقوم بالحفاظ على التروس المنخفضة لفترة أطول لتوفير المزيد من قدرة استجابة الخانق”.
يتمتع محرك V-8 الجديد ذو الكتلة الصغيرة على منحنى عزم الدوران مُحسّن يتيح الاستفادة من عمليات نقل الحركة السريعة التي يوفرها ناقل الحركة ذو المقبض المزدوج. وقام المهندسون بضبط ناقل الحركة هذا عند ترس غيار أول منخفض للغاية للاستفادة من الجر الإضافي لتوفير انطلاقة سريعة للسيارة، كما أن التروس الأخرى من الثاني إلى السادس والتي تتمتع بنسبة قريبة تتيح للمحرك أن يكون قريبًا من الذروة عند القيادة على المسار. ويعمل الترسان السابع والثامن بالنسب الأطول على جعل الرحلات الطويلة سهلة مع إجهاد ميكانيكي منخفض واقتصاد ممتاز في استهلاك الوقود.
يقترن ناقل الحركة ذو المقبض المزدوج مع محدد نطاق نقل إلكتروني جديد، ومع ناقل الحركة الكهربائي هذا، لا توجد واجهة ميكانيكية بين ذراع ناقل الحركة وناقل الحركة. ويحتوي ناقل الحركة الكهربائي في سيارة كورفيت هذه على مفتاحي سحب لأزرار القيادة للوراء وللأمام وأزرار الركن، والوضع المحايد والمنخفض/اليدوي. وقد تم تصميم ذراع نقل الحركة هذا ليكون أكثر جاذبية وصغير الحجم مقارنة بأذرع نقل الحركة القياسية.
تكنولوجيا جديدة كليًا تحسن الأداء وتعزز استخدامات السيارة
تم توسيع خيارات أنماط القيادة في سيارة كورفيت ستينغراي 2020 من أربعة أنماط إلى ستة، مما يتيح للسائقين تعديل إحساس سياراتهم بما يناسب تفضيلاتهم الشخصية. وتحافظ السيارة على أنماط القيادة الخاصة بالطقس والتجوال والقيادة الرياضية وعلى المسار المألوفة لدى سائقي كورفيت، مع إضافة نمطين جديدين هما:
• MyMode: وهو إعداد قابل للتكوين وفق أسلوب القيادة المفضل الذي يمكن أن يحافظ عليه السائق بين دورات القيادة الرئيسية.
• نمط Z: والذي تم تسميته تيمنًا باسم حزم الأداء الشهيرة من كورفيت Z06 وZR1 وZ51، ويتم تفعيله من خلال زر “Z” الموجود على المقود. ويعد هذا النمط وضع استخدام لمرة واحدة يأخذ ضبط MyMode خطوة واحدة إلى الأمام، مما يسمح للسائقين بتعديل ضبط المحرك وناقل الحركة كذلك.
تستفيد سيارة ستينغراي 2020 من منصة جنرال موتورز الرقمية الجديدة والهندسة الإلكترونية الجديدة كليًا التي تتيح اعتماد الجيل القادم من تقنيات الشركة. وتقلل البنية الهندسية للسيارة من استخدام الأسلاك وتسمح بنقل الإشارة بشكل أسرع بين أنظمة السيارة المختلفة وشاشاتها عالية الدقة. وتتيح هذه المنصة تحسينات مستمرة للسيارة من خلال تحديثات مباشرة عبر الإنترنت وإجراءات أمن سيبراني محسّنة.
ومن المزايا التكنولوجية الجديدة الأخرى:
• يعد نظام الجيل القادم للمعلومات والترفيه من كورفيت أسرع وأبسط، مع دقة عرض أعلى.
• تقنية شفروليه للاقتران بتقنية البلوتوث بلمسة واحدة مع نظام اتصال المجال القريب.
• الشحن اللاسلكي.
• نظام التعلم خلال التنقل عبر تقنية التعرف على الصوت.
• شاشة أجهزة قياس جديدة قابلة للتخصيص مقاس 12 بوصة، مصممة خصيصًا لجميع أنماط القيادة الستة.
ومن الميزات الكهربائية الجديدة:
• ذاكرة لمقعد السائق والراكب.
• تنبيه ملء الإطارات، يحذر السائق عندما يبلغ الإطار أقصى درجة ضغط.
• نظامان صوتيان جديدان من Bose: نظام ممتاز قياسي مكون من 10 مكبرات صوت، ونظام متوفر Bose Performance Series مع 14 مكبر صوت. وتندمج شبكات مكبرات الصوت في بطانة الباب الداخلية من الأسفل لتوفير مظهر أنيق يساعد أيضًا في الحماية من التلف الناتج عن الأحذية.
• مسجل بيانات الأداء الرائد في الصناعة، وهو أداة متقدمة لتحليل القيادة تمّت ترقيته وتزويده بكاميرا عالية الدقة وواجهة مستخدم جديدة في السيارة. ويمكن للعملاء تسجيل القيادة على حلبات القيادة أو من نقطة إلى نقطة. ويمكن ضبط مسجل بيانات الأداء على نمط التسجيل التلقائي مثل كاميرا داش كام التي تبدأ التسجيل في كل مرة يتم تشغيل سيارة كورفيت، أو يتم ضبط إعداداتها لتبدأ التشغيل فقط عند ضبط السيارة على وضع Valet.
القدرات الفائقة تبقى السمة المميزة
لطالما مثلت سيارة كورفيت قمّة التصميم الأمريكي وما يرافقه من أداء وإبداع تقني وقدرات فائقة. ويأتي إطلاق سيارة ستينغراي 2020 في إطار مواصلة هذا التقليد، نظراً للقيمة المميزة التي تقدمها دون أي مساومة على الجودة.
هذا وستدخل سيارة شفروليه كورفيت ستينغراي 2020 مرحلة الإنتاج في منشأة جنرال موتورز للتجميع في بولينج جرين في أواخر العام 2019. وستتم مشاركة المعلومات الإضافية حول التسعير والتعبئة وما إلى ذلك في وقت لاحق.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons