هامبورغ.. المدينة “الهانزية” الأنيقة بمعالم جذب سياحي فريدة

“هامبورغ” ترحب بالمسافرين القادمين من قطر بتجارب رقمية جديدة لجميع أفراد العائلة

• توفر هامبورغ للزوار القطريين العديد من أماكن الجذب السياحي الجديدة ومراكز التسوق العصرية والعروض الفندقية المغرية
• تصنف دول مجلس التعاون الخليجي ضمن أبرز 15 سوق عالمي مصدرة للسياح إلى ألمانيا ويصل معدل إقامة الزائر الخليجي إلى 11 ليلة بمتوسط إنفاق يبلغ 5,300 دولار أمريكي للشخص الواحد في الرحلة

بزنس كلاس:
تشتهر مدينة هامبورغ التي تقع في شمال ألمانيا بجمالها وطابعها البحري المميز، وتضم مجموعة من عوامل الجذب السياحي التي تمنحها طابعاً فريداً وتجعلها مقصداً للسياح القادمين إليها من دول مجلس التعاون الخليجي لاسيما قطر، كما تضفي التجارب التفاعلية والرقمية الجديدة التي تقدمها المدينة لزوارها مزيداً من التميز والإثارة، وتعد عاملاً إضافية يعزز من المعالم السياحية لهذه المدينة “الهانزية” مما يسهم في استقطاب المزيد من السياح من مختلف الفئات والأعمار على مدار العام.

توفر هامبورغ لزائريها عدداً من التجارب والمغامرات المثيرة بالاستفادة من التكنولوجيا الحديثة، فمن المتحف العصري ديسكفري دوك (Discovery Dock) المعزز بتقنية الواقع الافتراضي (VR) إلى مغامرة “بيغ بريك هامبورغ” (Big Break Hamburg) التي تضم غرفة الهروب وألعاب غامضة حول السفر عبر الزمن، إضافة إلى مَعْلَم الجذب الجديد القائم على فكرة الترفيه التفاعلي “مارشينفيلته” (Märchenwelte)الذي يعني بالألمانية (عالم الحكايات الخيالية) ويستعرض مجموعة من الحكايات الخرافية المشهورة للأخوين جريم، مروراً بمتحف الشوكولاتة “شوكوفيرسوم (Chocoversum) وصولاً إلى مدينة “العجائب المصغرة” “Miniatur Wunderland” التي تضم أكبر نموذج لسكة حديدية في العالم. إن هذه المعالم الفريدة تجعل من هامبورغ وجهةً مثالية لجميع أفراد العائلة.

تعد هامبورغ وجهةً مناسبة للسفر خلال عطلة الصيف، نظراً لمعالمها السياحية المتنوعة إضافة إلى وجود مراكز التسوق العصرية والفنادق الفاخرة فيها. ويمكن للزوار استكشاف سحر المدينة “الهانزية” على ضفاف نهر “إيلبه” (Elbe) والتمتع بالمناظر البانورامية لأكبر سفن الرحلات البحرية في العالم، والتنزه على طول بحيرة ألستر (Alster Lakes) في وسط المدينة. كما تتميز هامبورغ والتي تعد ثاني أكبر مدينة في ألمانيا بطبيعتها الخلابة وكثرة المسطحات الخضراء فيها، وهو ما أكسبها شعبيةً متزايدة بين المسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي. وباتت تصنف كواحدة من أبرز المدن الألمانية جذباً للسياح الخليجيين الذين سجلوا 82,000 ليلة فندقية “ليلة مبيت” عام 2018.

وعلى الرغم من أنها وجهة سياحية جذابة، إلا أنها تعد أيضاً مركزاً ديناميكياً للشركات الناشئة وتوفر بيئةً خصبة لممارسة الأعمال التجارية، كما أنها باتت نقطة انطلاق لأحدث التجارب والابتكارات الرقمية الحديثة وهو ما عزز من محفظتها السياحية التي نستعرض بعضاً منها:

بالاعتماد على تقنية الواقع الافتراضي (VR) ، افتتح مؤخراً متحف “ديسكفري دوك” (Discovery Dock) في مشروع “هافين سيتي” مقابل فيلهارموني هامبورغ أو كما تعرف باسم “دار أوبرا إيلبه” (Elbphilharmonie) الأيقونية في مدينة هامبورغ. يحاكي هذا المتحف التفاعلي ميناء المدينة النابض بالحياة والذي يعد موضوعه الرئيسي، عبر تقديم تجربة جديدة توفر للزائر التعرف على أبرز معالمه ومشاهدة دخول وخروج السفن باستخدام تقنية الواقع الافتراضي وعرض الصور المتحركة والمحاكاة الحية، بالإضافة إلى المؤثرات الصوتية والضوئية (https://discovery-dock.de/?lang=en) .

في مغامرة “بيغ بريك هامبورغ” (Big Break Hamburg) التي تقع في مدينة المخازن التاريخية “شبايشر شتادت” (Speicherstadt) ينتظر الزوار مجموعة من الألغاز والمغامرات الغامضة. في هذا المكان، تتم دعوة عشاق الأدرينالين لاختيار مغامرتهم المفضلة، سواءً كانت مغامرة في غرفة الهروب أو السفر عبر الزمن أو استراحة السجن، وذلك باستخدام أدلة خفية ضمن فترة زمنية محدودة لاستكمال كل تحدٍ. كما يمكن لعشاق مسلسل “بريزون بريك” الشهير تجربة إحدى تلك التحديات، حيث سيجدون أنفسهم في زنزانة تقع ضمن سجن شديد الحراسة ولا يملكون سوى ساعة واحدة فقط للهروب منه. (https://www.bigbreakhamburg.com/en/).

عشاق الشوكولاتة مدعوون إلى صنع قالب الشوكولاتة الخاص بهم والمفضل لديهم مع اختبار كل خطوة من خطوات الإنتاج في متحف الشوكولاتة “شوكوفيرسام” .(Chocoversum) لطالما كان هذا المكان الحصري في حي “كونتور هاوس” (Kontorhaus) التاريخي جزءاً لا يتجزأ من مناطق الجذب السياحي في هامبورغ، حيث يضم العديد من العناصر التفاعلية الجديدة. يبدأ الزوار جولتهم في المتحف بشكل مستقل، قبل أن ينضموا إلى جولة إرشادية تفاعلية للتعرف عن كثب على تجارب تذوق مختلف أنواع الشوكولاتة والحصول على المعلومات القيّمة عن مراحل صنعها وإنتاجها. (www.chocoversum.de).

تعتبر مدينة “العجائب المصغرة” (Miniatur Wunderland) التي تضم أكبر نموذج لسكة حديدية في العالم نقطة الجذب السياحي الأولى في هامبورغ، حيث استقبلت أكثر من 16 مليون زائر من مختلف أنحاء العالم و تستعرض هذه التحفة المصغرة التي تبلغ مساحتها 1499 متراً مربعاً عدداً من التقنيات المتطورة ومجموعة من التفاصيل المثيرة للاهتمام: تم تنظيم حركة أكثر من 265,000 شخصية، أما السيارات والسفن فهي تتحرك ضمن المناظر الطبيعية، كما أن الطائرات تُقلع كل دقيقة من مطار “كنوفينغين”(Knuffingen). تعتبر مدينة العجائب المصغرة عالماً مصغراً فريداً من نوعه لا يمكن مشاهدته في أي مكان آخر في العالم. (https://www.miniatur-wunderland.com)

جميع عشاق القصص الخيالية مدعوون لزيارة معرض “مارشينفيلت” (Märchenwelte)بالألمانية (عالم الحكايات الخيالية) الذي سيفتح أبوابه أمام الزوار في شهر سبتمبر 2019 في منطقة هافين سيتي. يستعرض هذا المَعْلَم الجديد مجموعة من الحكايات الخرافية الألمانية المشهورة للأخوين غريم استناداً إلى فكرة الترفيه التفاعلي متعدد الوسائط، حيث يقدم مجموعة من العناصر التقليدية بالإضافة إلى الصور الظلية “السلويت” بالحجم الطبيعي والعناصر الخيالية الرائعة، فضلاً عن أحدث تقنيات الإضاءة والصوت والمؤثرات التفاعلية. (www.maerchenwelten.net)

دليل الوصول إلى هامبورغ ومكان الإقامة

تتوفر رحلات يومية مباشرة تربط مدينة هامبورغ بدول مجلس التعاون الخليجي، كما يمكن للمسافرين المتجهين إليها من قطر السفر عبر الخطوط الجوية القطرية، الخطوط الجوية البريطانية، الخطوط الجوية التركية أو بواسطة طيران “بيجاسوس”، حيث توفر تلك الشركات رحلات يومية إلى هامبورغ انطلاقاً من مطار حمد الدولي في الدوحة.

كما تضم المدينة العديد من الفنادق الفاخرة من فئة الخمس نجوم والتي تنتظر المسافرين القادمين من منطقة الخليج، وتتميز تلك الفنادق بما فيها فندق “فيرمونت فير يارستسايتن” ‘Fairmont Hotel Vier Jahreszeiten’ و”أتلانتيك كمبينسكي” Atlantic Kempinski’ و”غراند إليزيه” Hotel Grand Elysée’ بخدماتها الراقية، وتوفر للمسافرين الخليجيين مختلف الخدمات التي تتناسب مع عاداتهم وتقاليدهم المحلية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons