فوضى وزحام بالمقصب الآلي وانتظار بالساعات

الدوحة- بزنس كلاس:
أشاد مواطنون بالمبادرة الحكومية الرامية الى دعم أسعار الخراف طوال شهر رمضان، وذلك بالتنسيق مع شركة ودام للأغذية التي ستتولى توفير 30 ألف رأس من الغنم مع امكانية الزيادة في حال عجز هذا الرقم عن تلبية طلبات السوق خلال أيام الصيام، وذلك بالاعتماد على الحلال المستورد والمحلى القادم من مختلف العزب والمزارع الوطنية، معتبرين المبادرة تشجيعا لمربي الحلال المحليين في ظل ضمان الأرباح مع زيادة الطلب خلال الشهر الكريم، واصفين الأسعار المقررة لتسويق الخراف ابتداء من يوم الجمعة الماضي بالمناسبة لهم، باعتبارها تضمن حقوق الجميع دون الاضرار بمصلحة أي من أطراف عملية البيع او الشراء، مؤكدين على أن هذه المبادرة ستلعب دورا كبيرا في تثبيت أسعار الغنم في شهر رمضان، كونها تفرض حتى على التجار الخارجيين لعدم المغالاة في الأسعار، ومحاولة اللعب على وتر زيادة الطلب على اللحوم الحمراء في هذه الفترة بالذات.
وفي استطلاع أجرته “الشرق القطرية” رأى البعض الآخر أن الجهات المعنية، وفي ظل التوجيهات الحكومية، ساهرة على توفير متطلبات شهر رمضان المبارك بسهولة ويسر عن طريق مثل هذه المبادرات، إلا أنهم ومع ذلك رأوا أنه يجب اعادة النظر في بعض النقاط في عملية بيع الخراف المدعمة، وبالأخص المتعلقة بتوافق الخراف المعروضة للشروط الموضوعة لها من ناحية الوزن الذي من المفروض أن يتراوح بين 35 و 40 كيلوغراما في الغنم المحلي، و40 كيلوغراما في الحلال المستورد، الذين سجلوا في بعضه نقصا في الحجم حسب ما صرحوا به، داعين الى تخصيص مقاصب أخرى خلال رمضان ومحاولة تعميمها على أكبر عدد ممكن من المناطق للتخفيف عن المستهلكين الذين يقصدون المقاصب وهم صيام وتخفيف الزحام، لأن المقاصب المطروحة لا يمكن لها سد كل الطلبات، لاسيما في الاسبوع الاول من شهر رمضان.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons