الإثنين غرة شهر رمضان المبارك

الدوحة- بزنس كلاس:
أعلنت لجنة تحري رؤية الهلال بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن يوم غد الأحد الموافق الخامس من شهر مايو الجاري، هو المتمم لشهر شعبان، وأن يوم بعد غد الاثنين الموافق السادس من مايو هو أول أيام شهر رمضان المبارك.

جاء ذلك في بيان للجنة صدر عقب اجتماعها بمبنى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، مساء اليوم، برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور ثقيل الشمري.

وفيما يلي نص بيان لجنة تحري رؤية الهلال بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية:

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد…

فقد عقدت لجنة تحري رؤية الهلال اجتماعها، مساء اليوم /السبت/ الموافق التاسع والعشرين من شهر شعبان لعام 1440هـ، الموافق الرابع من شهر مايو 2019م، لتحري رؤية هلال شهر رمضان المبارك، وإثبات شهادة من يراه.

وحيث لم تثبت رؤية الهلال هذه الليلة، فإنه عملا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غمّ عليكم، فاقدروا له)، وفي لفظ آخر (فأكملوا عدة شعبان ثلاثين يوما)، فإن اللجنة تعلن أن غدا /الأحد/ الموافق 5 من شهر مايو 2019م، هو المكمل للثلاثين من شهر شعبان، ويكون يوم الإثنين الموافق 6 من شهر مايو 2019م، هو أول أيام شهر رمضان المبارك.

واللجنة إذ تعلن ذلك فإنها تدعو كافة المسلمين أن يجعلوا من هذا الشهر العظيم المبارك مناسبة للتوبة إلى الله، والتقرب إليه بأنواع الطاعات،وفعل الحسنات، والمسابقة فيه إلى الخيرات، فقد جعل الله صيامه أحد أركان الإسلام ومبانيه العظام، شهر تفتح فيه أبواب الجنات وتضاعف فيه الحسنات وتقال فيه العثرات وتغفر فيه السيئات، من صامه إيمانا واحتسابا غفر الله له ما تقدم من ذنبه، ومن قامه إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه، فيه ليلة القدر خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون).

وتنتهز اللجنة هذه المناسبة لترفع إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وإلى سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب الأمير “حفظهم الله” وإلى الحكومة الرشيدة، والشعب القطري الكريم، وجميع المسلمين، أسمى آيات التهاني ببلوغ شهر الصيام والقيام، سائلين الله العلي القدير أن يجعلنا ممن احتسب صيامه وقيامه، وأن يجعل حظنا منه الرحمة والمغفرة والعتق من النار.

والله ولي التوفيق

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons