الدولي الإسلامي يعلن نتائج أعماله للربع الأول من عام 2019 بنسبة نمو 5.1%

• إجمالي الموجودات تنمو إلى 54,3 مليار ريال وبمعدل نمو 7.6%
• الموجودات التمويلية تصل إلى 31 مليار ريال والودائع إلى 35,3 مليار ريال .

الدكتور الشيخ خالد بن ثاني: الطفرة الكبيرة التي يشهدها الاقتصاد القطري تضعنا أمام مسؤولية تفعيل مساهمتنا في التنمية والانخراط في عمليات تمويل نشطة.
الدوحة- بزنس كلاس:
أعلن سعادة الشيخ الدكتور/خالد بن ثاني بن عبد الله آل ثاني رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للدولي الإسلامي النتائج المالية للبنك عن فترة الربع الأول المنتهية بتاريخ 31-3-2019.
وأوضح سعادته في ختام اجتماع لمجلس إدارة الدولي الإسلامي عقد لمناقشة نتائج أعمال البنك لفترة الربع الأول من عام 2019: ” إن صافي أرباح البنك بلغ بنهاية الربع الأول 266 مليون ريال أي بنسبة نمو 5.1% وهو ما يشير إلى قوة المركز المالي للدولي الإسلامي وانسجامه مع قوة الاقتصاد القطري الذي يشهد ازدهاراً ونمواً بفضل دعم ورعاية حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى” .
وأضاف سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني: “إن الطفرة الكبيرة التي يشهدها الاقتصاد القطري بمختلف قطاعاته تضعنا أما مسؤولية تفعيل مساهمتنا في التنمية والانخراط في عمليات تمويل انشطة في مختلف الاتجاهات والمجالات ويساعدنا في ذلك التسهيلات الكبيرة التي توفرها الحكومة للقطاع المصرفي للقيام بدوره على أكمل وجه”.
وأضاف ” إن بلادنا اليوم تعتبر بمثابة ورشة عمل كبرى تذخر بمشاريع استراتيجية وصناعية وزراعية ورياضية وصحية وغيرها وهذا يجعلنا أمام مسؤولية تنفيذ استراتيجيتنا التي تركز على السوق المحلية والانخراط في تمويل مثل هذه المشاريع فضلا عن المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تعتبر بالنسبة لنا جانبا من جوانب المسؤولية الأخلاقية لدعم التنمية الأفقية لأن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تعتبر من أهم الأدوات لدعم رواد الأعمال وتشغيل الشباب وتحقيق التوازن في التنمية”.
وأكد سعادته ” أن الدولي الإسلامي لايدخر جهداً في سبيل تحقيق أرقام نمو مرضية بهدف زيادة العائد للمساهمين مع الاهتمام بعوامل التحوط ودراسة المخاطر بشكل دقيق ومفصل خصوصاً فيما يتعلق بفرص الاستثمار الخارجية”.
وتابع ” أنه رغم تركيزنا على السوق المحلية فقد لاحظنا بأن مكانة الدولي الإسلامي والثقة به على الصعيد الدولي في أعلى درجاتها، وقد تجلى ذلك في الاقبال على إصدار الصكوك الذي تم مؤخراً بمبلغ 500 مليون دولار أميركي وقمنا بإدراجه في بورصة لندن حيث بلغت طلبات الاكتتاب نحو سبعة أضعاف الإصدار بواقع 3,4 مليار دولار وقد شملت طلبات الاكتتاب مستثمرين من مختلف انحاء العالم حيث بلغت نسبة المستثمرين من الشرق الأوسط 30% وباقي المستثمرين من أوروبا وآسيا وأستراليا ودول أخرى نسبة 70% “.

وأثني سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني على جهود الإدارة التنفيذية للدولي الإسلامي والعاملين بالبنك على الجهود الكبيرة التي يبذلونها من أجل تعزيز مؤشرات البنك والارتقاء بالعمل والاهتمام بخدمة العملاء ورضاهم مع التركيز على الجودة والابتكار في مختلف خدمات ومنتجات البنك “.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons