أكثر من 18 ميزة لطريق الخور الرئيسي.. تعرف عليها

افتتحت هيئة الأشغال العامة أشغال اليوم، طريق الخور الرئيسي وثلاثة تقاطعات بطول 33 كيلومترا وذلك قبل موعد افتتاحه المحدد بنحو عام كامل حيث كان مقررا افتتاحه بالربع الثاني من العام المقبل.

وإليكم أبرز ميزات طريق الخور:

1 – يوفر طريق الخور بديلا لطريق الشمال حيث يختصر 60 بالمائة من زمن الرحلة من الخور إلى الدوحة

2 – يستوعب الطريق نحو 20 ألف مركبة في الساعة في كلا الاتجاهين بينما كان يستوعب طريق الخور القديم 8 آلاف مركبة فقط.

3 – يزيد من أهمية الطريق اتصاله بطرق رئيسية أخرى مثل طريق المجد الذي يسهل الوصول إلى المناطق الغربية والجنوبية.

4 – يخدم الطريق أكثر من 20 منطقة سكنية والعديد من المرافق الاقتصادية والمنشآت الحيوية في مختلف المناطق.

5- توفيره لمسار خاص بالسكك الحديدية في الجزيرة الوسطى، مما يوفر بدائل أخرى لوسائل النقل أمام سكان المناطق التي يمر بها.

6 – ربط العديد من المرافق الاقتصادية والرياضية والخدمية والترفيهية على طول الطريق.

7 – يعد الطريق بمثابة محور تنمية للساحل الشرقي حيث سيعمل على إقامة مجتمعات جديدة

8 – يمثل الطريق بيئة خصبة للاستثمار في جميع المجالات العقارية والصناعية وغيرها، ما يشجع على تعمير المناطق المحاذية له.

9 – يخفف الزحام المروري على طريق الشمال

10 – يعتبر طريق الخور أحد الشرايين المهمة التي تعمل على إحداث قفزة كبيرة في النقل البري بشرق البلاد وشمالها

11 – طريق الخور يتمتع بـ5 مسارات في كل اتجاه ومسارين للطوارئ

12 – وجود المترو في الجزيرة الوسطية ومسارات للدراجات الهوائية والمشاة على جانبي الطريق

13 – يضيف الطريق نقلة نوعية لشبكة الطرق ودمج السيارات والمترو والدراجات في حرم طريق واحد فضلا عن المظهر الجمالي والحضاري.

14 – مسار الدراجات الهوائية في هذا الطريق أوليمبي لا يشترك مع المشاة ويصل عرضه إلى 7 أمتار

15 – يتيح الطريق الفرصة لاستضافة بطولات عالمية في الدراجات الهوائية، خاصة وأن هذا المسار يربط بين حلبة لوسيل ونادي الغولف.

16 – الطريق يضم عشرة تقاطعات متعددة المستويات، ذات تدفق مروري حر تم افتتاح ثلاثة منها بشكل كامل

17 – الطريق يتمتع ببنية تحتية كاملة من تصريف مياه الأمطار وشبكات المياه المعالجة الخاصة بمياه الري وخطوط الكهرباء والاتصالات

18 – يتكون الاسفلت من 5 طبقات تتحمل درجات حرارة عالية وحمولات كبيرة.

وللطريق ميزات أخرى تجعل منه وأحداً من أهم الطرق الحيوية في البلاد، حيث ياتي طريق الخور ضمن الإنجازات المتتالية التي تحققها دولة قطر في مجال أعمال البنية التحتية بمختلف أرجاء البلاد والتي تسير وفقاً لمخططات الدولة والقيادة الحكيمة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons