قطر تقاضي 3 بنوك للتلاعب بالريال والإضرار بالاقتصاد

A cashier counts Qatari riyal notes at a money changer in Doha May 28, 2013. Qatar may change its peg to the U.S. dollar when the economy becomes less dependent on hydrocarbons and local financial markets deepen, although no changes are currently being considered, its central bank chief said. Qatar adopted a currency peg after gaining independence from Britain in 1971. It has kept the riyal pegged at 3.64 riyal to the dollar since 2001. Picture taken May 28, 2013. REUTERS/Fadi Al-Assaad (QATAR - Tags: BUSINESS POLITICS)

بزنس كلاس:
أقامت دولة قطر، اليوم الاثنين، دعاوى قضائية ضد ثلاثة بنوك، متهمة إياها بالتلاعب في العملة المحلية بالأسواق الخارجية بهدف الإضرار باقتصادها في أعقاب الحصار الجائر في 5 يونيو 2017، بحسب وكالة “رويترز”.

وقال بيان صدر عن مكتب الاتصال الحكومي، إن القضايا المقامة في لندن ونيويورك تستهدف بنك هافيلاند الذي مقره لوكسمبورج وبنك أبوظبي الأول ومجموعة سامبا المالية السعودية.

وأضاف البيان أن بنك هافيلاند حاول إضعاف الريال القطري عن طريق عرض أسعار احتيالية على منصات الصرف الأجنبي في نيويورك، بهدف إحداث تعطيل في المؤشرات والأسواق التي بها حضور كبير للأصول القطرية والمستثمرين القطريين.

ولم يذكر البيان تفاصيل بخصوص التهم الموجهة إلى أبوظبي الأول وسامبا، ولا مدى الأضرار أو التعويض المطلوب.

وبدأ بنك قطر المركزي تحقيقا في تلاعب محتمل في أسعار الصرف أواخر 2017، بعد تأكيده على أن بنوكا تسعى لشن حملة ضد الريال القطري بتداوله فيما بينها بالأسواق الخارجية عند مستويات ضعيفة، لاختلاق صورة بأن اقتصاد قطر ينهار.

ويقول مصرفيون إن قطر، التي تمتلك أكثر من 300 مليار دولار في احتياطيات البنك المركزي وأصول صندوق الثروة السيادي، لديها القدرة المالية الكافية لصد الهجمات على عملتها، كما أن الريال القطري مربوط بالدولار الأمريكي عند مستوى 3.64 منذ أكثر من 10 سنوات.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons