قطر تعتزم استثمار 9 مليارات دولار في روسيا

بزنس كلاس:

أعلن السفير الروسي في الدوحة، نور محمد خولوف، اليوم الثلاثاء، أن قطر تعتزم استثمار أكثر من 9 مليارات دولار في الاقتصاد الروسي، مشيراً إلى أن هناك مناقشات مستمرة حول مشاريع بمجالات الزراعة والطب والنفط والغاز.

وقال خولوف لوكالة “سبوتنيك” الروسية اللأنباء: “يتطور التعاون من خلال الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة وجهاز قطر للاستثمار، في إطار منصة مالية واقتصادية مشتركة. وقد تم بالفعل جذب استثمارات في الاقتصاد الروسي بقيمة 2.5 مليار دولار، وهناك مشاريع قيد الدراسة بقيمة تزيد على 9 مليارات دولار في قطاعات مثل بناء البنية التحتية، والزراعة والطب والعقارات؛ والنفط والغاز”.

وأشار السفير الروسي إلى أن اهتمام المستثمرين القطريين بالتعاون في مختلف المجالات قد يؤثر إيجابياً في حجم التجارة بين البلدين، ومن المتوقع أن تنمو التجارة البينية إلى 500 مليون دولار بحلول عام 2020.

وأوضح محمد خولوف أنه “في عام 2017، بلغ حجم التجارة الروسية القطرية 73.3 مليون دولار، وفي عام 2018 ارتفع بنسبة 7.4% ليصل إلى 78.7 مليون دولار”.

وعلى مدى العامين الماضيين، زادت الواردات من قطر إلى روسيا بشكل ملحوظ، من 7.1 ملايين دولار إلى 36.4 مليون دولار، ويرجع ذلك أساساً إلى شراء المنتجات البترولية والمنتجات الكيماوية.

وتتمتع موسكو والدوحة بعلاقات عسكرية وأمنية وثقافية ورياضية واقتصادية قوية، ووقَّع الطرفان خلال السنوات الأخيرة، على كثير من الاتفاقيات المشتركة التي أسهمت في تعزيز العلاقات في مختلف المجالات.

وفي أكتوبر 2017، وقَّعت كل من قطر وروسيا على اتفاقية للتعاون العسكري التقني، ومذكرة تفاهم بين وزارة الدفاع القطرية وشركة “روسو بورن إكسبورت” الروسية في المجال نفسه.

وفي مطلع عام 2018، شارك نائب رئيس الوزراء القطري وزير الدولة لشؤون الدفاع، خالد بن محمد العطية، في احتفالات روسيا بالذكرى المئوية لتأسيس الجيش الأحمر التي تصادف عيد الجيش الروسي. كما التقى العطية حينها الرئيسَ الروسي.
وفي مارس من العام الماضي، زار أمير قطر العاصمة موسكو بناء على دعوة من بوتين، وبحث الزعيمان حينها الأوضاع في الشرق الأوسط، خصوصاً الأزمة السورية والقضية الفلسطينية، إلى جانب التعاون الاقتصادي والعسكري والثقافي، إذ خُصّص العام الماضي ليكون عاماً للتبادل الثقافي الروسي – القطري.

وفي وقت سابق، أشار السفير القطري في موسكو، فهد بن محمد العطية، إلى أن روسيا الاتحادية دولة واعدة فيما يتعلق بالاستثمار، بسبب موقعها الجغرافي ومهارات شعبها والبنية التحتية التي تتمتع بها من مطارات وموانئ، إضافة إلى قاعدتها الصناعية، داعياً المستثمرين القطريين إلى إمعان النظر في السوق الروسي القادر على تقديم الكثير.

ولتعزيز التعاون وتوقيع مزيد من الاتفاقيات بين البلدين، كشف السفير الروسي لدى قطر، نور محمد خولوف، في شهر فبراير الماضي، عن زيارة مرتقبة يجريها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للدوحة، بدعوة من أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وفي مقابلة مع قناة “روسيا اليوم”، أكد خولوف أن هذه الزيارة (لم يحدد موعدها) تستوجب تحضيرات مسبقة، ويجري حالياً تنسيق عالٍ بين البلدين بهذا الشأن.

وتناول خولوف العلاقات الروسية – القطرية، ومحاور الخلاف بشأن الأزمة السورية، وفرص حصول قطر على منظومة “إس-400” الروسية، وكذلك موقف موسكو من الأزمة الخليجية، والمنافسة بين روسيا وقطر بأسواق الغاز العالمية، والتعاون بين البلدين في تنظيم كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons