السفير البريطاني في قطر يفتتح “معرض التعليم البريطاني 2019”

الدوحة- بزنس كلاس:

أظهرت أحدث البيانات الصادرة عن وكالة إحصائيات التعليم العالي في المملكة المتحدة أن المملكة المتحدة تتصدر الدول التي يتوجه إليها الطلبة القطريين للدراسة في الخارج حيث أن عدد الطلاب من قطر الذي يدرسون في المملكة المتحدة قد ارتفع بنسبة 13% في العام الأكاديمي 2016/17 ليصل إلى أكثر من 3,000 طالب.

ويلعب المجلس الثقافي البريطاني دوراً رئيسياً في تقديم المعلومات بشأن الدراسة في المملكة المتحدة للطلاب في قطر. ويستضيف المجلس الثقافي البريطاني هذا العام معرض “التعليم البريطاني” السنوي في 10-11 مارس في فندق لا سيجال تحت شعار “عش تجربة تعليم ستغير من مجرى حياتك”. يتم تنظيم المعرض هذا العام تحت رعاية الأيلتس حيث تجمع الفعالية ما بين الطلاب في قطر وممثلين عن 18 جامعة وكلية زائرة ومزودي اللغة الإنجليزية من المملكة المتحدة الذين يمكنهم الإجابة عن الأسئلة بشأن خيارات التعليم في المملكة المتحدة وفي قطر أيضاً.

خلال الفعالية الممتدة ليومين، يحصل الطلاب في قطر على فرصة الإطلاع على كل ما يحتاجون إلى معرفته بشأن المقررات التمهيدية، ومقررات اللغة الإنجليزية، والشهادات المهنية علاوة على مقررات شهادات البكالوريوس والماجستير والدراسات العليا. ومع تزايد الجهات التعليمية التي توفر تعليم بريطاني في قطر وأيضاً الاعتراف بنظام الدراسة عن بعد في 46 جامعة بريطانية، أصبحت فرصة الحصول على تعليم بريطاني متاحة للجميع حيث يمكن للأهل والطلاب من خلال المعرض التحدث مباشرةً إلى ممثلين من 18 مؤسسة معروفة في المملكة المتحدة وتقدم برامج مرنة في المملكة المتحدة وقطر.

حضر حفل افتتاح المعرض المنظم نهار الأحد، 10 مارس في فندق لا سيجال، سعادة السفير البريطاني في قطر، السيد أجاي شارما، والسيدة سام أيتون، مدير المجلس الثقافي البريطاني في قطر، ومندوبين رسميين من وزارة التعليم والتعليم العالي،وممثلين عن المؤسسات البريطانية، وحوالي 30 مرشد أكاديمي من مدارس قطر بالإضافة إلى عدد من رؤساء مجلس إدارة شبكة خريجي المملكة المتحدة في قطر متمثلة بالسيد الدكتور خالد الحرّ والاستاذ خليفة الصلاحي حيث تضم الشبكة أكثر من 1100 عضو.

وفي هذا السياق قال سعادة السفير البريطاني في قطر، السيد أجاي شارما” “أسعدني حضور افتتاح معرض التعليم البريطاني في نسخته لهذا العام. توفر المؤسسات التعليمية البريطانية تعليم على مستوى العالم حيث يحصل hلطلاب الذين يتخرجون من المملكة المتحدة على المهارات المطلوبة التي يمكن تطبيقها فوراً في سوق العمل العالمي. وأشجع الشباب والفتيات على زيارة هذا المعرض والإطلاع على الفرص المثيرة للإهتمام للدراسة في المملكة المتحدة.”

صرحت السيدة سام أيتون، مدير المجلس الثقافي البريطاني في قطر: “أفتخر بمعرفة أن بريطانيا لا تزال الوجهة الأكثر شعبية للقطريين للدراسة في الخارج. وهناك العديد من الأسباب التي تدفع الطلاب في قطر والعالم إلى الدراسة في المملكة المتحدة، أولها أن المؤهلات البريطانية تفتح الأبواب والفرص أمام خريجيها حيثما ذهبوا حول العالم نظراً للاعتراف بها دولياً. فضلاً عن ذلك، إن بريطانيا وجهة عالمية أساسية لدراسة اللغة الإنجليزية إذ توفر بريطانيا فرص استثنائية لإكتشاف ثقافتها ومدنها.”

وقالت الشيخة العنود بنت حمد آل ثاني، المدير التنفيذي لتنمية الأعمال بهيئة مركز قطر للمال، وعضو مجلس إدارة شبكة خريجي المملكة المتحدة في قطر: “تضم المملكة المتحدة، وكما هو الحال في دولة قطر، نخبة من أفضل وأعرق الجامعات الرائدة في العالم. تجربتي الشخصية بالنسبة للدراسة في بريطانيا لم تساعدني فقط في إضافة المعرفة بل أيضاً وفرت لي أساس صلب استطعت من خلالة بدء مسيرتي المهنية. للتعليم أهمية ودور كبيرين لا يمكن الإنقاص منهما. يعتبر معرض التعليم البريطاني فرصة ممتازة للطلبة في دولة قطر للتعرف على العديد من الخيارات المتاحة أمامهم لمن يرغب في الدراسة في بريطانيا. أنا واثقة أن المعرض سيوفر المنصة الممتازة لاكتشاف هذه الفرص المتنوعة المتوفرة للطلبة”

ينظم المعرض في 10-11 مارس 2019 من الساعة 4:30 عصراً لغاية 8:30 مساءً. في صالة لو كريون، فندق لا سيجال الدوحة. إن الدخول إلى الفعالية مجاني، ولكن نوصي بالتسجيل عبر الإنترنت مسبقاً لحضور المعرض بدون انتظار
https://qa.edukexhibition.org

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons