ياسمين عبدالعزيز تشعل صراعها مع ريهام حجاج بسبب ”حلاوة“

بزنس كلاس:
تطور الصراع بين الفنانتين المصريتين ريهام حجاج وياسمين عبد العزيز، المتزوجتين من رجل الأعمال محمد حلاوة، فبعد فترة من الصمت والترقب، بدأت كل منهما توجيه الرسائل للأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي، تزامنًا مع ”عيد الحب“.

وبدأت القصة بنشر ياسمين صورة لبوكيه ورد ضخم على شكل ”قلب“، واتضح من تعليقاتها أن حلاوة هو من أرسله إليها كهدية في ”عيد الحب“.

وأظهرت الصور التي نشرتها ياسمين عبر خاصية ”ستوري“ على تطبيق ”إنستغرام“، وجود جواب مرفق مع البوكيه كُتب فيه: ”Love You Yasso“ ”.

وألمحتْ ياسمين في تعليقاتها، أنّ زوجها رجل الأعمال محمد حلاوة، يريد العودة إليها مجددًا، مع عبارات تفيد بعدم رغبتها في ذلك.

وفي المقابل، لم يلتزم محمد حلاوة الصمت، خاصة أن تلك الصور قد تسبب خلافًا بينه وبين زوجته الجديدة ريهام حجاج، فلجأ إلى الظهور في ”بث مباشر“ عبر حسابه على ”فيسبوك“ ومعه زوجته.

وقال ”حلاوة“ خلال الفيديو، الذي قامتْ ريهام بتصويره بنفسها: ”مش أي حد يشتري ورد أبقى أنا اللي باعتهوله“.

وأضاف: ”أنا بشتري ورد لمراتي بس“، وهو ينظر لزوجته ريهام حجاج، التي بدت على وجهها السعادة.

ورفضت ياسمين عبدالعزيز الاستسلام أمام فيديو البث المباشر لزوجها وريهام، فأرادت إشعال الموقف بتعليق ساخن كتبته على صورة بوكيه الورد التي أعادت نشرها على ”إنستغرام“ عبر خاصية ”ستوري“، تقول فيه: ”بطل كدب يا إسماعيل بيه، هو الشبشب اترفع ولا إيه“، في تلميح واضح بأن ريهام أجبرته على نفي إرساله الورد.

وكانت مجموعة من الصور لريهام وحلاوة قد انتشرت على مواقع التواصل، في منتصف يناير/كانون الثاني الماضي، وأكّدتْ ريهام حينها، زواجها منه رسميًا.

وأوضحتْ الفنانة المصرية، أنّ زوجها هو من قام بنشرها، ليعلن من خلالها عن علاقتهما الرسميّة، على الرغم من أنّ الصور لم تخرجْ في البداية من أيّ صفحات خاصّة بحلاوة.

ويأتي هذا، في الوقت الذي لا تزال فيه الفنانة المصرية، ياسمين عبدالعزيز، على ذمّة حلاوة،  رغم إعلان الانفصال.

فهناك انفصالًا قائمًا بينهما، حيث يعيش كلّ منهما في مكان سكن، بعيدًا عن الآخر، وإنْ كانت هناك محاولات للصُّلح من أجل أولادهما.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons