مريم حسين ترد على اتهامات بشأن ”تزييفها“ هدية عيد الحب

الدوحة- بزنس كلاس:

خرجت الفنانة المغربية مريم حسين عن صمتها لكي ترد على تكذيب الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي لها بشأن تلقيها سيارة فارهة كهدية بمناسبة عيد الحب، مبينًا أن السيارة مستأجرة وليست هدية.

وتحدّت مريم في فيديو بثته عبر حسابها على ”سناب شات“ ردًا على إلحاح متابعيها، صالح الجسمي بتقديم البرهان والدليل على أن السيارة الهدية مؤجرة.

وأوضحت: ”أنا ماني هبلة ولا مجنونة ولا غبية إنه أنا أحط سيارة تكون سيارة إيجار عليها رقم أقصاها كنت غطيت الرقم .. ثاني شيء حساب ”استون مارتن“ دشون عليه وشفون الاستوري بتاعتهم هما جايبين لي السيارة بنفسهم“.

وتابعت: ”وغير هادا أنا ماعرف الواحد كيف يطلق إشاعة ويصدقونها.. يعني واحد انتوا عارفين أنا العدوة اللدودة ماله يطلع يتكلم إنه هالسيارة سيارة إيجار والناس قاعدة تصفقله.. خليك ريال وجيب دليل وبرهان وجيب عقد وجيب ختم ورقم السياره واسم.. صح ولا لا“.

واختتمت حديثها، قائلة: ”على فكرة الواحد برمشة عين يقدر يطلع برنت.. وغير هادا حساب رسمي لي ”استون مارتن“.. هما الي بنفسهم جايبين لي السيارة.. واتصلوا وقالوا إنه في هدية.. والله العظيم انا ماكنت أعرف إن الهدية سيارة .. انا جيه عبالي العزبة تكون أيفون أو هدية صغيرة.. ومثل ما قولتلكم حبايبي اي انسان يبي يطلق اشاعة على حد يطلقها بدليل قاطع“.

وكان الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، قد صرح سابقًا بأن السيارة الفارهة التي تلقّتها ”حسين“، كهدية بعيد الحب أو ”الفالنتاين“، تم تأجيرها من مكتب لتأجير السيارات الفارهة بالإمارات.

وقال في مقطع فيديو له نشره على ”سناب شات“: ”السلام عليكم اليوم كتير منشنوا لي على إنستغرام وتويتر على موضوع السيارة الفاخرة اللي حصلوها بعض الناس اللي جايتهم ملفوفة بورد أحمر“.

وأضاف: ”لكن أنا بقول لهم لما تصورون ما تحطون رقم السيارة.. أبشركم كل هاي أفلام والكذب في دمهم.. هاي السيارة باسم شركة ما ابي ان أقول اسمها لتأجير السيارات الفاخرة“.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons