الأمان والراحة وتوفير خيارات متعددة شعار “كريم” للعملاء

تاكسي “كريم” تطبيق يعتمد بشكل كبير على الذكاء الاصطناعي

المدير العام الإقليمي لمنطقة الخليج في شركة كريم لـ “بزنس كلاس”

إرضاء وخدمة العميل هدفنا الرئيسي لبناء علاقة متينة وثقة دائمة

 

الدوحة- بزنس كلاس:

بدأت كريم خدماتها منذ خمسة سنوات لتصبح الدوحة ثالث مدينة تبدأ فيها خدمات كريم. حيث تعمل حالياٌ في ١٥ دولة وأكثر من ١٢٠ مدينة في منطقة الشرق الأوسط وفي قطر تجري كريم عملياتها عبر توفير خيارات متعددة لعملائها مثل سيارات الجو و الجو بلس وماكس.

تعتمد كريم التكنولوجيا الحديثة في العمل، وشعارها هو الأمان والراحة وتوفير خيارات متعددة للعميل.وتحرص على نسج تلك العلاقة المتينة والمميزة مع العملاء. فاستطاعت ان تعزز هوية الشركة وتخلق نوع من الارتباط بين كريم والعملاء، ولتفاصيل أكثر كان لنا الحوار مع السيد خالد نسيبة، المدير العام الإقليمي لمنطقة الخليج في شركة كريم.

الى نص الحوار …

  • متى بدأت كريم بالعمل في قطر؟ وما هي المقومات التي تملكها الشركة حالياً من أسطول وركاب وخدمات؟

بدأت كريم خدماتها في عام ٢٠١٤ لتصبح الدوحة ثالث مدينة تبدأ فيها خدماتنا. تعمل كريم حالياٌ في ١٥ دولة وأكثر من ١٢٠ مدينة في منطقة الشرق الأوسط وفي قطر تجري كريم عملياتها عبر توفير خيارات متعددة لعملائها مثل سيارات الجو و الجو بلس وماكس.

 

  • كيف تساهم كريم في تحسين عمليات النقل في قطر، مع الاخذ بعين الاعتبار بأن هناك العديد من الخدمات الاخرى منها شركة تاكس كروة وشركات التاكسي الخاصة المعروفة بالليموزين؟

نحن نعتمد التكنولوجيا الحديثة في العمل، وشعارنا على الدوام هو الأمان والراحة وتوفير خيارات متعددة للعميل.كما أننا نحرص على الدوام على نسج تلك العلاقة المتينة والمميزة مع العملاء. ولهذا استطعنا أن نعزز هوية الشركة وتمكنا من خلق ذلك الارتباط بين كريم والعملاء، ولأننا جزء من المجتمع وأهم عناصر أعمالنا هما كابتن كريم وعميل كريم. إرضاء وخدمة العميل هو هدفنا الرئيسي، ولهذا نسعى في كل خطوة بأن نحرص على تسهيل وتحسين حياة الأفراد.

 

  • كيف تستفيد كريم من التكنولوجيا الحديثة في خدماتها؟ وهل تطبيق الشركة كاف لإجراء كل المعاملات؟

نحن نشتهر بكوننا شركة لحجز الرحلات ولكن شركة كريم هي أولاً وقبل كل شيء شركة تكنولوجية. إننا نبني إمكانات تكنولوجية عميقة مساوية للشركات الموجودة حاليًا في وادي السليكون، وحقيقة أننا نفعل ذلك هنا في هذه المنطقة هو إنجاز عظيم.

والجدير بالذكر أن تطبيق كريم يعتمد بشكل كبير على الذكاء الاصطناعي ويحتوي البرنامج على دورة تعلم الآلة الحديثة مما يمكننا من أن تتنبأ بنسبة دقة تفوق ٩٠ في المائة عن نوعية الطلب في مكان معين في غضون أسبوعين، حيث سيكون هناك حاجة إلى السائقين.

عندما تحجز على تطبيق كريم يحدث ما يقرب من ٥٠٠ إجراء من الثانية التي تضغط بها على زر الحجز حتى لحظة تأكيد الحجز. وفي غضون ١٠٠ ملي ثانية يتم تحديد المكان الذي يوجد فيه الكابتن وفي غضون ٥٠٠ ملي ثانية يتم العثور على أفضل تطابق وفي ١٥٠ ملي ثانية يتم اكتشاف المسار الأمثل والملي ثانية بعد ذلك يقدر التطبيق وقت وصول السائق إلى هناك. واخيراٌ، لا يسعني غير أن اعيد الفضل إلى فريق عملنا من المطوريين والمهندسيين حيث لدينا ما يقرب من ٤٠٠ مطور يعملون على المنصة في مقرنا الرئيسي في دبي وعبر مراكز البحث والتطوير الموجودة في برلين وكراتشي.

  • كيف تساهم الشركة في تأمين الوظائف والحركة الاقتصادية في قطر؟

تخلق شركة كريم ما بين ٦٠،٠٠٠ و ٧٠،٠٠٠ وظيفة كل شهر. ولقد أنشأنا أكثر من ١٠٠٠،٠٠٠ فرصة عمل حتى الان ووجودنا له تأثير اجتماعي واقتصادي وإيجابي في الأسواق التي نعمل فيها. مع أكثر من ٢٤ مليون عميل يمكننا أن نحقق دخلًا ثابتًا لكباتن كريم ونعتقد أن تزيد فرص التنقل عن أكثر من ١٠٠ مليار دولار.

 

  • هل لديكم أي نسبة مئوية عن حصتكم في السوق القطري في قطاع النقل الخاص؟

تقدم شركة كريم خدماتها لما يزيد على ٣٠ مليون شخص حالياً علماً أن الفرص المتوفرة في المنطقة تفوق ٧٠٠ مليون شخص. وتعمل الشركة على الدوام لزيادة قدرتها على خدمة مزيد من العملاء من خلال حلول مختلفة، حيث نسعى إلى توفير خدمة فريدة من نوعها وتجربة مريحة و مناسبة  لعملائنا.

 

  • ما هي رؤيتكم المستقبلية بشكل عام لقطاع النقل، خصوصاً مع اقتراب إطلاق مترو قطر وتأمين المواصلات في مختلف مناطق الدولة؟

تحظى قطر ببنية تحتية رائعة تدعم مجال المواصلات تماماً مما يسهل عمل تطبيقات حجز الرحلات مثل كريم. رؤيتنا المستقبلية لقطاع النقل تتمثل في جهودنا لتوفير خيارات نقل متعددة لعملائنا في قطر وجهودنا للعمل مع حكومات ذكية في المنطقة و في قطر فعلى سبيل المثيل لقد قمنا بتوقيع اتفاقية مع شركة سكك الحديد القطرية لتقديم حلول شمولية تجعل رحلة الذهاب والعودة من وإلى محطات المترو تجربة متكاملة للركاب من نقطة انطلاقهم و حتى وجهتهم النهائية والذي من شأنها تعزيز نسب الاستخدام وزيادة عدد ركاب المترو و جعله أحد وسائل النقل المفضلة في دولة قطر.

 

  • ما مستوى الأمان والسلامة في سيارات كريم؟ هل تم الإبلاغ عن أي مشكلة أو التعرض لسلامة الركاب من أي نوع؟

المشاكل والحوادث قد تحدث دائماً ولكننا نقوم بالعديد من الإجراءات التي تحدّ من ذلك إلى حدّ كبير. فنحن نقوم بالعديد من التدريبات لكباتن كريم ابتداءً بأساليب التعامل مع العملاء وقوانين القيادة والسلامة وحتى كيفية استخدام التطبيق. كما يقوم فريق كريم بإجراءات عدة لضمان سلامة الأفراد و إحداها هي البحوث الأمنية لمقدم الطلب في البلد التي يتقدم بها. ونحن حريصون أشد الحرص على الأمن والسلامة التي باتت هوية لشركتنا. لذلك لم تقع أي حوادث من هذا النوع مع كريم في قطر.

  • يوجد منافسة في السوق من شركات مماثلة، كيف تواجهون هذه المنافسة، وبماذا تتميزون عن هذه الشركات؟

ترحب شركة كريم بالمنافسة الصحية من الشركات المحلية والدولية. نعم هناك منافسة وهذا أمر طبيعي. ومع ذلك، فقد ساعدتنا خدماتنا ذات الجودة العالية وبقائنا على تواصل دائم مع عملائنا وجهودنا في تحسين المجتمع والتواصل مع مجتمعات الشرق الأوسط، في الحفاظ على كريم في قمة أدائها. شعارنا هو تسهيل  وتبسيط حياة الناس – سواء كانوا كباتن كريم أو عملائها. نحن نؤمن بتقديم خدمات عالية الجودة، ومعالجة احتياجات السوق وخلق تأثير ايجابي. نعتقد أن هذه القيم ستعطينا النتائج المرجوة.

 

 

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons