فصل 20 معلمة قطرية من العمل

الدوحة- بزنس كلاس

كشف مصدر لـ”الشرق”، عن تعرض 20 معلمة قطرية للفصل من مدارسهن في يناير الماضي، دون إبلاغهن بأسباب القرار، إذ وجهن أصابع الاتهام إلى مديرات مدارسهن اللاتي يقيمن المعلمات حسب أهوائهن، دون النظر إلى معايير التقييم دون أي اعتبارات أخرى.

حصلت “الشرق” على نسخة من قرار صادر من مكتب وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي بتاريخ 16 يناير 2019، يفيد بإنهاء خدمة إحدى المعلمات واستكمال إجراءات إخلاء طرفها، دون ذكر أي أسباب تتعلق بقرار الفصل.

وقالت إحدى المعلمات اللائي تم فصلهن لـ”الشرق”، إنها فوجئت بإبلاغها منتصف الشهر الماضي، أنه تم إنهاء خدمتها، هي ومعلمات قطريات أخريات من مدارس مختلفة، مشيرة إلى أنها توجهت إلى وزارة التعليم لمعرفة أسباب الفصل دون جدوى، متهمة وزارة التعليم بأنها تقوم بفصل تعسفي للموظفات، في مخالفة صريحة للقانون الذي يشير إلى ضرورة أن يكون قرار الفصل مسببا.

وأوضحت المعلمة، أن السبب وراء قرار فصل المعلمات القطريات، يرجع إلى الصلاحيات التي تمتلكها مديرات المدارس بتقييم الموظفات، إذ يتم استغلال هذه الصلاحيات بشكل سيء، ويكون التقييم وفقاً للأهواء، لافتة إلى أن وزارة التعليم لا تضع إجراءات وضوابط يمكن من خلالها للمعلمة حماية نفسها من تعسف مديرة المدرسة ضدها، مما يعرض العشرات من المعلمات الأخريات إلى نفس المصير.

وأضافت: “الآن أنا بدون عمل وبدون راتب، علماً بأنني أسدد قرضاً بقيمة 800 ألف ريال، وحالياً لا أستطيع سداد القسط الشهري لهذا القرض، وأصبحت معرضة للحبس”.

ويخالف قرار فصل معلمات قطريات، توجه وزارة التعليم والتعليم العالي بزيادة نسبة المعلمين القطريين في المدارس، إذ تقوم الوزارة منذ بضعة سنوات بجهود لزيادة النسبة.

وأطلقت برنامج “طموح”، الذي يسعى إلى استقطاب طلاب المرحلة الثانوية للالتحاق بكليات التربية وتأهيلهم ليصبحوا معلمين، وتم توسيعه العام الماضي ليشمل فئات جديدة للقطريين شملت فئة حاملي الوثائق القطرية، وأبناء القطريات، ومواليد الدوحة، وزيادة المخصصات المالية لهذا البرنامج، واستحداث مكافآت تشجيعية متنوعة، إلا أن هذا القرار يضرب كافة جهود الوزارة بعرض الحائط. جدير بالذكر أن النشرة الإحصائيّة للتعليم التي تصدرها إدارة السياسات والأبحاث التربويّة بوزارة التعليم والتعليم العالي، كشفت تراجع أعداد المعلمين والمعلمات في المدارس الحكومية، حيث يبلغ عدد المعلمين القطريين في المدارس الحكومية 205 مُعلمين، ويبلغ عدد المعلمات القطريات 3578 معلمة، فقط. وتبلغ نسبة المعلمين القطريين في المرحلة الابتدائية 16% فقط، وفي المرحلة الإعدادية 6%، وفي الثانوية 5%.

وبالمقارنة مع إحصائيات الأعوام الأكاديمية السابقة، نجد أن أعداد المعلمين في تراجع، حيث بلغ عدد المعلمين القطريين في المدارس الحكومية قبل عامين 231 معلماً، وبلغ عدد المعلمات القطريات 5224 معلمة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons