الخليجي يسجّل زيادة راسخة بالأرباح لعام 2018

  • بلغ صافي الربح 608 مليون ريال قطري، مسجلاً ارتفاعاً بنسبة 10,5% عن الفترة نفسها من العام الماضي
  • بلغ صافي إيرادات الرسوم والعمولات 189 مليون ريال قطري، في زيادة بنسبة 4% عن العام الماضي
  • انخفاض مصاريف التشغيل عن العام 2017 حيث بلغت 329 مليون ريال قطري
  • انخفاض في المخصصات بنسبة 40% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي
  • معدلات راسخة للسيولة تفوق المتطلبات التنظيمية

 الدوحة- بزنس كلاس

أفصح بنك الخليج التجاري (الخليجي) ش.م.ق.ع، عن بياناته المالية الموحدة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 اليوم حيث سجّل صافي أرباح بلغت 608 مليون ريال قطري.

تمت الموافقة على البيانات المالية الختامية الموحدة للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 من قبل مجلس إدارة البنك خلال اجتماعه المنعقد بالدوحة في 20 يناير 2019. ولا تزال الأرقام الواردة في هذا البيان بانتظار موافقة مصرف قطر المركزي عليها تمهيداً لعرضها على الجمعية العامة السنوية للمصادقة عليها.

وبهذه المناسبة ، قال سعادة الشيخ حمد بن فيصل بن ثاني آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب:

“كان العام 2018 عاماً آخراً من النجاح للخليجي فعلى الرغم من كل التحديات استطعنا تحقيق نتائج راسخة بفضل الاستراتيجية الصحيحة ونموذج الأعمال الناجح الذي يتّبعه البنك. نحن في وضع جيّد ونمتلك جميع المقوّمات التي تخوّلنا الاستفادة من النمو الاقتصادي في قطر الذي سيبقى نمواً راسخاً ونتطلع إلى العام 2019 بتفاؤل وإلى تحقيق المزيد من النجاحات. نشكر السادة المساهمين على ثقتهم ونبقى ملتزمين بتقديم قيمة مضافة لهم مع الحرص على الاستمرار في تحقيق نمو راسخ وعوائد مجزية.”

وفي تعليقه على الأداء المالي للعام 2018، قال السيد فهد آل خليفة ، الرئيس التنفيذي للمجموعة:

“كان العام 2018 عاماً جيداً بالنسبة إلى الخليجي فقد حققنا زيادة في صافي الأرباح التي بلغت 608 مليون ريال مسجلةً بذلك ارتفاعاً بنسبة 10,5% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2017. إن هذه النتائج هي ثمرة جهودنا في تحسين إدارة الميزانية العمومية للبنك والتركيز على رفع هوامش الربح والسيطرة على تكلفة التمويل والاستمرار في ضبط المصاريف وتعزيز وضعنا على مستوى رأس المال ومصادر التمويل.”

 

وأضاف قائلاً: “تأتي هذه النتائج انعكاساً لاستراتيجيتنا القائمة على الاستثمار في الاقتصاد القطري ودعم عملائنا المحليين ومواصلة انتشارنا داخل قطر. لقد قمنا بالتخلص من بعض الأصول غير الرئيسية بالخارج مما أدّى إلى انخفاض إجمالي أصول البنك إلا أن ذلك لم يؤثر على الإيرادات التشغيلية حيث أن معدل الإيرادات التشغيلية بالنسبة إلى إجمالي الأصول قد شهد ارتفاعاً ويأتي هذا الأمر انسجاماً مع هدفنا الاستراتيجي الرامي إلى تحقيق عوائد مستدامة.”

 

وتابع الرئيس التنفيذي: “خلال العام 2018 وكجزء من اهتمامنا الشديد بإدارة المخاطر، كانت إحدى أهم أولوياتنا التركيز على تحسين شروط الملفات الائتمانية الضعيفة وكذلك تطبيق المعيار الدولي الجديد IFRS9 وقد أثمرت هذه الجهود في انخفاض أعباء المخصصات بنسبة 40% عن الفترة نفسها من العام الماضي. كما استمرت السيطرة على المصاريف في العام 2018 حيث انخفضت المصاريف التشغيلية لتصل إلى 329 مليون ريال محققة بذلك معدل كفاءة بنسبة 28,8%.

 

ونجحنا في العام 2018 أيضاً في إصدار سندات دين بقيمة 500 مليون دولار أمريكي وذلك بموجب برنامج إصدار سندات الدين الأوروبية المتوسطة الأجل الخاص بالبنك كان الغرض منها تعزيز القاعدة التمويلية للبنك وقد شهدت السندات إقبالا واسعاً حيث تجاوزت طلبات الاكتتاب ثلاثة أضعاف المبلغ المستهدف وقد تمكنا من الإصدار بسعر جيّد وهذا دليل واضح على ثقة المستثمرين الدوليين في أداء البنك وتوجهاته الاستراتيجية وفي القطاع المصرفي القطري ومن شأن هذا الإصدار أن يدعم نمو البنك على المدى الطويل.

 

سجّل كل من معدل تغطية السيولة ومعدل كفاية رأس المال مستويات أعلى بكثير من الحد الأدنى المطلوب من مصرف قطر المركزي ولا تزال ميزانيتنا العمومية قوية وتتسم بسيولة عالية حيث أن 30% من إجمالي الأصول يتكوّن من النقد والاستثمارات في الأوراق المالية عالية الجودة.

 

على صعيد آخر، أشار الرئيس التنفيذي إلى أن الخليجي “كان ولا يزال ناشطاً داخل المجتمعات التي يخدمها ويساهم في مختلف الجمعيات والمؤسسات الخيرية من خلال تقديم التبرعات والعمل التطوعي للموظفين وسوف نواصل هذه الأنشطة خلال العام 2019.”

 

واختتم بقوله: “يبقى الخليجي إيجابياً في نظرته وتوقعاته للعام 2019 وسوف نستمر في تعزيز أعمالنا وأنشطتنا داخل السوق المحلي وسنواصل سعينا لجذب أفضل الطاقات المحلية وتعزيز مستويات التقطير وبذل الجهد ليكون الخليجي مكان العمل المفضل ونتطلع إلى مزيد من النجاح في العام الجديد.”

 

أبرز نتائج العام 2018:

20172018مؤشرات الميزانية العمومية

(بملايين الريالات القطرية)

35,09431,309القروض والسلف للعملاء
12,50610,663أوراق مالية استثمارية
57.88552.103إجمالي الأصول
32.68328.601ودائع العملاء
7.2926.577حقوق المساهمين

 

20172018بيان الدخل

(بملايين الريالات القطرية)

1.2151.143صافي إيرادات التشغيل
550,5608صافي  الربح
20172018 
1.1381.54العائد على السهم

 

20172018النسب والمعدلات على مستوى المجموعة
نسبة الكفاءة (%)
27,628,8المصاريف الى الإيرادات
نسبة السيولة (%)
107109القروض إلى الودائع
جودة محفظة القروض
698,1615قروض غير منتظمة (مليون ريال قطري)
1.941.88معدل القروض الغير منتظمة (%)
ادارة رأس المال (%)
16.716.9معدل كفاية رأس المال

 

توزيعات الأرباح النقدية

بعد مراجعة البيانات المالية المدققة اليوم، أعرب مجلس الادارة عن ارتياحه للأداء المالي للعام 2018، وأوصى الجمعية العمومية السنوية بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 7.5٪ من القيمة الاسمية للسهم، أي بواقع 0.75 ريال للسهم الواحد مع مراعاة الحصول على الموافقة المسبقة لمصرف قطر المركزي.

وختم سعادة الشيخ حمد بن فيصل بن ثاني آل ثاني بالقول:

“ننتهز هذه المناسبة لنعرب عن خالص امتنانا لحكومة دولة قطر الرشيدة ومصرف قطر المركزي لدعمهما المتواصل ودورهما المحوري في إرشاد ومساعدة المؤسسات المالية القطرية والشركات المحلية في التقدم وتحقيق النجاح.”

 

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons