«والله عشنا وشفنا».. الكويتية مي العيدان تشنّ هجوماً على الممثلة صابرين بعد حديثها عن الحجاب

شنّت الإعلامية الكويتية مي العيدان هجوماً على الممثلة المصرية صابرين رداً على تصريحات الأخيرة حول حجابها.
الكويتية مي العيدان تشنّ هجوماً على الممثلة صابرين
ونشرت العيدان التي دائماً ما تثير الجدل بتعليقاتها على الممثلين والفنانين، فيديو لصابرين على حسابها في إنستغرام وكتبت عليه: «إن صابرين كانت في السابق تقول إنها أخذت فتوى لتظهر بالشعر المستعار في أعمالها لأنها محجبة ولا تستطيع الظهور بشعرها، والآن تقول إنها ليست محجبة». واستنكرت العيدان ما قالته صابرين أنها لا ترتدي الحجاب بل هو ستايل ملابس خاص بها قائلة: «والله عشنا وشفنا أن الحجاب ستايل». وكان الإعلامي المصري وائل الإبراشي، استضاف الأربعاء 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، صابرين في برنامجه «كل يوم»، وأجاب خلاله عن سؤال الجمهور: لماذا اعتزلت صابرين التمثيل بعد «أم كلثوم». فيما أثارت تصريحاتها حول الحجاب ضجة على الشبكات الاجتماعية بمصر بعد أن قالت: «أنا مش محجبة ولا محتشمة، هذا ستايلي» !
لماذا اعتزلت صابرين التمثيل بعد «أم كلثوم»
واستهل الإعلامي وائل الإبراشي اللقاء بالتعجب من اختفاء صابرين غير المبرر بعد أن حققت نجاحاً، كان من المفترض أن يزيد من شهرتها وليس العكس. وأوضحت صابرين أن العديد من الناس حاربوها بعد المسلسل، وطلب منها جمهورها ألا تقدم شيئاً أبداً بعد دور أم كلثوم، بالإضافة إلى أنها كانت تعاني بعض المشاكل العائلية. وقالت صابرين إنها صُعقت بحجم عمالقة الفن الذين شاركتهم بالمسلسل، في الوقت الذي كانت فيه خبرتها قليلة ولم تكن من جيل هؤلاء الممثلين. وأكدت أن الهبوط الذي حدث لها بعد النجاح الكبير كان اختيارها الشخصي، حيث قررت الابتعاد بعد أن أخافتها التجارب الضخمة.
صابرين: «أنا مش محجبة ولا محتشمة، هذا ستايلي»
وعن سؤال الإبراشي عن إمكانية أن يكون الحجاب هو سبب اعتزالها، أجابت الممثلة المصرية صابرين بأنه لم يكن قَط سبب قرارها هذا. وأكدت أنه لم يكن هناك أي ضغط مجتمعي للابتعاد عن الغناء، وأنها في تلك الفترة كانت تعتقد أن ابتعادها عن الشاشة سيجعلها أكثر شعبية. كما صرحت الممثلة المصرية صابرين بأنها كانت الأعلى أجراً بين جميع المغنيات في تلك الفترة. وقالت إنها لا تعتبر نفسها في الأساس «محتشمة»، وإن الناس بإمكانهم أن يعتقدوا أن حجابها هو «ستايلها» الشخصي. وأكدت أنها لم ولن تسمح لأحد أبداً بأن يقول لها إنها ترتكب «خطأ»، فهي ترتدي الحجاب لأن هذا اللباس يريحها، بغض النظر إن كان فرضاً دينياً أو أخلاقياً. وقالت: «لا يمكنني أن أسمح لأحد بأن يقول لي: هذا حرام وهذا حلال. أيُّ حرام وأيُّ حلال وأنا جميع عائلتي فنية؟!». وأشارت إلى أنها تعتبر الحجاب واحداً من الإكسسوارات التي ترتديها كأي أكسسوار آخر، ولا يحق لأحد أن يتدخل في لبسها. وقالت إنها ليست نادمة أبداً على اعتزال الفن أو الابتعاد عن الغناء أو ارتداء الحجاب، لأن ذلك كان اختيارها الشخصي وهي راضية عن كل ما تفعل. وعادت صابرين لتؤكد للإبراشي: «أنا مش محجبة، أنا مش محجبة، هذا ستايلي، وأنا مش محتشمة، أنا بحب شكلي يبقى كده».

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons