22 ناقلة قطرية وفرت احتياجات بريطانيا من الغاز في 2018

حصرت قطر على الالتزام بتعهداتها بنقل الغاز الطبيعي المسال إلى المملكة المتحدة، خلال عام 2018 لتكون الشريك الاستراتيجي القوي للمملكة المتحدة في مجال الغاز الطبيعي. وتعتبر المحطة واحدة من أهم مشروعات التعاون الإستراتيجي في مجال الغاز الطبيعي بين قطر وبريطانيا، وقد وصل السواحل البريطانية وفي محطة “ساوث هوك” للغاز في جنوب غرب بريطانيا 22 ناقلة قطرية عملاقة خلال عام 2018.

ومع وصول الناقلة القطرية العملاقة “تمبك” 22 من ديسمبر الماضي، إلى رصيف رقم واحد من محطة “ساوث هوك” للغاز، سوف تكون قطر قد ضخت ما يقرب من 5 ملايين و709 آلاف متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال، في الشبكة البريطانية للغاز على متن أضخم ناقلات قطرية خلال ال12 شهرا الماضية، ووفق البيانات الصادرة من إدارة ميناء “ميلفورد هيفين” البريطاني.

تأمين 20%
وتتميز العلاقات القطرية مع بريطانيا باستراتيجية دائمة عبر شراكة متعددة بين الجانبين في مجال شركات الغاز والبنية التحتية والطاقة وتجارة السلع، ويجب ان نشير هنا إلى أضخم شراكة استراتيجية بين البلدين وهي محطة وشركة “ساوث هوك للغاز” والتي تؤمن ما قدره 20% من احتياجات بريطانيا من الغاز الطبيعي سنويا.

كما تمتلك قطر للاستثمار 8.5% من أسهم الشركة الوطنية للغاز ضمن صفقة ضخمة قدرت قيمتها بـ 13.8 مليار جنيه استرليني، لتكون الصفقة الأضخم في تاريخ صفقات الغاز، وايضا بعد اقامة اتحاد بين هيئة قطر للاستثمار ومؤسسة “جلينكور” البريطانية لتجارة السلع توصل الاتحاد لأهم الصفقات مع شركة “كونجلوميرات” الصينية للطاقة، تقدر قيمتها ب 7.8 مليار يورو أوروبي، مقابل حصة تقدر بنسبة 14% من أسهمها في شركة “روسنفت” الروسية للطاقة.

وكلتا الصفقتين تعد من أهم الصفقات الضخمة التي تتميز بها العلاقات القطرية البريطانية في مجال الطاقة والتجارة، وتعتبر الصفقة الخاصة بأسهم الشركة الوطنية للغاز من أولى الصفقات التي تشارك فيها هيئة قطر للاستثمار في مشروعات البنية التحتية في مجال الغاز الطبيعي بالمملكة المتحدة، كي تضيف إلى رصيدها الاستثماري والتجاري الدولي واحدا من أهم مشروعات الاستثمار في هذا المجال على مستوى العالم.

جائزتان لقطر غاز:
وخلال 2018 حصلت شركة “قطر غاز” على جائزتين متميزتين في بريطانيا من بين 10 مؤسسات على مستوى العالم، وذلك من قبل مجلس السلامة البريطاني، وتعتبر هاتان الجائزتان من أهم الجوائز التي تتميز بها شركات الطاقة على مستوى العالم، وكانت الجائزة الأولى في مجال الصحة والسلامة والإدارة البيئية، أما الجائزة الثانية التي حصلت عليها شركة “قطر غاز” فكانت في إدارة المخاطر المتعلقة بالصحة في الشركة، بحصول الشركة على نوعية هذه الجوائز تعتبر دليلا على مدى التفوق المهني والتطبيقي الذي وصلت إليه شركة قطر غاز.

علاقة إستراتيجية:
وتعتبر العلاقات الاستراتيجية القطرية البريطانية في مجال الغاز الطبيعي واحدة من الركائز الهامة بين قطر والمملكة المتحدة، حيث تبلورت هذه العلاقات الثنائية في عام 2009 عندما تم إنشاء أول مشروعات الغاز الطبيعي بين البلدين وهو مشروع شركة “ساوث هوك للغاز” ومحطة “ساوث هوك”، حيث إن الشركة قد تم إنشاؤها في عام 2009 بشراكة بين شركة “قطر للبترول الدولية” بنسبة 70% وشركة “ايكسون موبيل” العالمية بنسبة 30%، وتقوم قطر بتأمين ما يقرب من 20% من احتياجات بريطانيا من الغاز الطبيعي سنويا، ويصل حجم إنتاج محطة “ساوث هوك” سنويا إلى ما يقرب من 15.6 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال، حيث يمكنها أن تضخ ما يقرب من 21 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال سنويا في الشبكة الوطنية البريطانية للغاز.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons