الجيدة: مصانع جديدة في 2019 لمواكبة الطلب المتزايد على التبريد

تنفيذ مشاريع تعزز الاستدامة والحفاظ على البيئة

أكد ياسر صلاح الجيدة الرئيس التنفيذي للشركة القطرية لتبريد المناطق “قطر كوول” أهمية كفاءة الطاقة، ولاسيما المتعلقة بحلول التبريد، نظرا لأهمية ذلك لصالح الاقتصاد والاستخدام الأمثل للكهرباء. واضاف في حديث لمجلة The Business Year أن قطر كول تلعب دوراً رئيسياً في تقديم حلول فعالة للطاقة في تبريد المناطق في قطر، وأن الاستثمارات التي يمكن أن يحققها تبريد المناطق في دورة حياة المشروع كبيرة، والأهم من ذلك، كون كفاءة الطاقة تعتبر مسألة حاسمة للاستدامة البيئية، والشركة تعتبر رائدة في هذا المجال بنشاط من خلال مشاركتها مع مؤسسات وجهات حكومية.

وعن الأهداف الرئيسية للشركة لعام 2019، قال الجيدة، إن الشركة مستمرة في البحث عن فرص لتعزيز أعمالها في السوق المحلي، مشيرا إلى أن هناك مناطق تشهد نموا في قطر، وستقوم الشركة ببناء مصانع لزيادة قدرتها، مشيرا في هذا الصدد إلى النمو الذي تشهده لؤلؤة قطر، ونحن بحاجة لمواكبة تلبية الزيادة السكانية، ومن أجل تنمية أعمالنا في عام 2019، سوف نتبع كل الاستراتيجيات العضوية وغير العضوية، ولدى الشركة فروع تقوم بمعالجة المياه وموازنة الهواء، وغير ذلك من أعمال وأنشطة التدريب.

ونوه الجيدة إلى الجهود التي تقوم بها الشركة للدفع بأعمال تبريد المناطق من أجل إيجاد بيئة أكثر استدامة وشرح فوائد ذلك للمسؤولين التنفيذيين، وضمن هذه الجهود تشارك الشركة في المؤتمرات والأبحاث المتعلقة بقطاع التبريد، والتأكيد على أهميتها في كفاءة الطاقة، والاستدامة، والبيئة، مضيفا أن قطر كول لديها مذكرة تفاهم مع مؤسسة كهرماء من خلال برنامج “ترشيد” للدفع باتجاه المزيد من المحافظة على الكهرباء والمياه، مشيرا إلى الشراكات التي تقيمها الشركة، حيث يعتبر معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة (QEERI) أحد شركائنا الرئيسيين في هذا المجال، والذي ساعد الشركة في جدول أعمالها للبحث والتطوير والعمل على زيادة استخدام مصادر الاستدامة، مثل استخدام المياه المعاد تدويرها في سبيل ترشيد المياه العذبة.

وفي معرض رده على سؤال حول وسائل الشركة للمحافظة على مستوى عالٍ من رضا المستهلكين، قال الجيدة إن التركيز على العميل ليس فقط أولوية لدى الشركة، بل هو قيمة في حد ذاته. ولذا فهي امور متأصلة في التزاماتنا أثناء تنفيذ المشاريع، ولذلك تعطي الشركة الأولوية لخدمة العملاء من حيث الشكاوى وتوفير الخبرة ونقاط الاتصال، مما يسمح للعملاء بالتفاعل بسهولة مع الشركة، والعمل بسرعة على تحديد الأسباب الجذرية للشكاوى في حال وجودها ومعالجتها.

المسؤولية الاجتماعية
وعن كيفية رفع الوعي بمبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركة قال الجيدة في حديثه للمجلة إن الشركة تشارك بشكل كبير في جهود الحفاظ على البيئة وترشيد المياه وتساهم في ورش العمل التي في جميع أنحاء الدولة لهذا الغرض. بما في ذلك الأنشطة السنوية التي تشارك فيها الشركة، مشيرا إلى أن تركيز الشركة الأساسي على الشباب، والعمل على غرس الفهم واحترام البيئة في سن مبكرة لدى النشء بحيث يصبح هذا جزءًا من قيمهم، وفي هذا الصدد تنظم الشركة العديد من الأنشطة لصالح الأطفال لتعزيز الوعي لديهم بأهمية البيئة وتعليمهم هذه الثقافة من خلال اللعب والمرح.

مصنع التبريد الجديد
وعن النتائج المتوقعة من إطلاق مصنع التبريد الجديد الرابع للشركة، قال الجيدة، إن هذا المصنع سيلبي الزيادة على الطلب، كما سيوفر البنية التحتية لشبكة السكك الحديدية، غضافة إلى المباني تحت الإنشاء التي سيتم توصيلها إلى شبكة الشركة، وسيضيف المصنع الجديد قدرة كبيرة تبلغ 35،000 طن من التبريد مع تخزين طاقة حرارية تبلغ 25،000 طن، ولدى الشركة أجندة توسعية خارج قطر، فنحن نتطلع إلى النمو من خلال الاستحواذات داخل قطر، و في الخارج، ولدينا إطار عمل محدد نعمل من خلاله على إلقاء نظرة على العناصر الكلية والجزئية في البلدان التي نتطلع إليها.

السوق الدولية
وعن استراتيجية العمل في السوق الدولية، قال الجيدة: استنادًا إلى أبحاثنا، فإن طاقة المنطقة في ازدياد، ونحن خامس أكبر شركة في تبريد المناطق دوليا، وبعد عدة سنوات، يمكن أن تصل الاستثمارات إلى 15 مليار ريال قطري (4.12 مليار دولار أمريكي)، مشيرا إلى أنه يجب النظر في تبريد المناطق كجزء من تخطيطها الحضري عن طريق إعادة تصنيف الطاقة في المناطق.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons